ما مدي اهتمامك باسعار العملات بعد قرار التعويم

الإستفتاءات السابقة

 

 

 

 

اهم اخبار الاسبوع

 

التعليم فى اسبوع

 

اسعار العملات فى اسبوع الرياضة فى اسبوع

 

تطبيقات الواقع اون لاين

 

حوادث مصر - محمد جودة.. حكاية شهيد قال «اخرجوا بسلام فقتلوه» (فيديو)

 

 

حوادث مصر - محمد جودة.. حكاية شهيد قال «اخرجوا بسلام فقتلوه» (فيديو)
حوادث مصر - محمد جودة.. حكاية شهيد قال «اخرجوا بسلام فقتلوه» (فيديو)

حوادث مصر - محمد جودة.. حكاية شهيد قال «اخرجوا بسلام فقتلوه» (فيديو)
أخبار اون لاين
بتاريخ اليوم الموافق - الأحد 20 أغسطس 2017 01:14 صباحاً

الواقع اون لاين - لم يتمكّن منه عُتاة الإجرام، وقف صامدًا في مهام خطيرة شارك فيها مع زملائه في العمليات الخاصة، بطولاته مازالت تُحكى وتروى بين ذوّيه ومَن شاركوه في تطهير الوطن من البؤر الإجرامية، كان الضابط محمد جودة يحمل أحلامًا وطموحات كبيرة، تدرّب لأجلها جيدًا، وكان عرقه يروي رمال ميادين التدريب، وبقاع تشهد له بأنه شارك في تطهيرها من أعداء الوطن وعُتاة الإجرام.

رحلة لم تستمر سوى 3 سنوات بين صفوف العمليات الخاصة في قطاع الأمن المركزي بوزارة الداخلية، انتهت برصاصة غادرة أُطلقت عليه من أحد القنّاصة قبل بدء عملية فض رابعة ليُصبح أول الشهداء.

قبل 4 سنوات، وتحديدًا في الرابع عشر من أغسطس عام 2013، وصلت الأوامر للواء مدحت المنّشاوي، قائد العمليات الخاصة ـ آنذاك ـ بالتوجه إلى ميدان رابعة العدوية بمدينة نصر، لفض اعتصام أنصار المعزول محمد مرسي، ووصلت الخطة لقائد عملية الفض بتوفير ملاذ آمن للمعتصمين، ليكون أحد الشوارع الجانبية، للسماح لهم بالخروج دون تعرضهم لأي أذى، أو استخدام القوة ضدهم.

وفقًا للقانون، فإن فضح الاعتصامات يكون تدريجيًا، يبدأ بالنداء وتوعية المعتصمين بفض اعتصامهم، ثم يتم استخدام وسائل أخرى مثل رش المياه من سيارات إطفاء، قبل استخدام القوة، لكن، كانت المفاجأة.

اضطر الملازم أول محمد جودة للمبيت في كتيبته بإدارة العمليات الخاصة، دون العودة لمنزله كالمعتاد، استعدادًا لعملية الفض، وفي الصباح، توجه بُصحبة القوات من أجل تأمين المهمة، وكان الضابط يعتلي إحدى المدرعات، كما تروي والدته لـ"الدستور"، ممُسكًا مكبر صوت، مناديًا في المعتصمين بالمغادرة من طريق الخروج الآمن، وأثناء تلك اللحظات كان جودة ينظر مبتسمًا نحو زملائه في الخلف، لم يفسر أحد تلك الابتسامة في ذلك الوقت !

واقَيان من الرصاص كان يرتديهما «شهيد الفض» أحدهما في الرأس والآخر يزيّن صدره، كما يرتدي رجال العمليات الخاصة، مُخرجًا رأسه من المدرعة، ممسكًا بمكبر الصوت، لم ينطق سوى كلمات معدودة لم تكتمل، حتى أصابته رصاصة قنّاص كان يعتلي مبنى أحد المتاجر الشهيرة القريبة من ميدان رابعة، ليُعلن في خبر عاجل عبر التلفاز "إصابة الملازم أول محمد جودة".

"جاني تليفون بيقولي شوفي التلفزيون بسرعة، ومرضيش يقول ليه، فتحته، لقيت الخبر".. تروي والدة الشهيد لحظة استقبالها للخبر المؤلم، مؤكدة أنهم لم يُصدقوا أنها إصابة، وكان شعورهم بأنه اُستشهد، وهرعوا إلى مستشفى الشرطة بمدينة نصر، وتأكدوا من الأمر.

"محمد هو السند لإخواته.. حتى أخوه الكبير قال راح سندي في الدنيا، محمد اللي كان جامعهم كلهم، كما تصفه والدته، رواية عن بطل بقلب طفل، يُحبه الجميع، ومحبوب للغاية لدى أطفال منطقته الشيخ مصلح في منطقة الخانكة بالقليوبية، حيث وُلد وتربى الشهيد محمد، والذي حصل على رتبة استثنائية "نقيب" بعد استشهاده.

تُؤكد والدة الشهيد أن ابنها تخرج في كلية الشرطة عام 2010، وكان طموحًا فوق الغاية، ويقدم الكثير من الجهد في تدريباته من أجل أن يُصبح في مرتبة أفضل، ويُمكنه تقديم شئ كبير لبلده.. هكذا كان يحلم محمد.. لم يترك كتيبته في يناير 2011، وظل بها مُدافعًا عنها: "بس بعد تخرجه بـ 3 سنين قتلوه، ولسه متعدموش.. حسبي الله ونعم الوكيل".

راتب الضابط "جودة" كما يُناديه زملاؤه في العمل، لا يُكفيه لنهاية الشهر، يتبخر سريعًا: "كنت بقوله مرتبك بيروح فين يا ابني، يقول خلاص خلِص يا ماما، تؤكد والدة الشهيد أنها اكتشفت بعد وفاته أنه كان يُخصص مبالغ ثابتة من مرتبه لأجل أشخاص غير قادرين، ويقوم بتوصيلها سرًا إليهم.

بطولة جودة أثارت الرعب في منزلهم ذات مرة، كما تقول شقيقته أماني، مؤكدة أنهم فوجئوا به يدخل المنزل بملابسه ملطخة بالدماء، ولم يكن يرغب في إخبارهم بالأمر في البداية، كما أنه طلب أن يغسل الملابس من الدماء بنفسه، خوفًا على مشاعرهم، وعندما أصروا على معرفة ما حدث، أخبرهم بأنه كان يمر أعلى كوبري أكتوبر ليلة رأس السنة، وشاهد سيارة سقطت من فوق الكوبري بمن بداخلها، والجميع يكتفي بالمشاهدة، دون مساعدة الضحايا!

قفز جودة من مكان مرتفع، وصرخ فيهم ليُساعدوه في رفع السيارة لإخراج من فيها، وكان الجميع قد فارقوا الحياة، من بينهم سيدات، فخلع ملابسه لتغطية السيدات المتوفيات، لسترهنّ.

"عايزة أقابل الرئيس"، قالتها أم الشهيد بإصرار، مؤكدة أنها ترغب في إخباره بأشياء عانت منها منذ فقدان ابنها، وإصرار بعض الجهات على تجاهل أول شهيد في عملية فض الرابعة، التي كانت سببًا في قيام الوطن مرة أخرى ـ وفقما تروي والدة محمد جودة.

في كل ذكرى لاستشهاده، تقضي الأم يومها بصحبة العائلة في قراءة القرآن بمنزلهم، يتلوها زيارة لمقبرة الشهيد والتي تقع قريبًا من منزله، لتقترب الأم من جسد عريسها الذي رحلت روحه إلى السماء، دون أن يدري.. "بأي ذنب قتلوه"!

مرحبا بك زائرنا الكريم فى الواقع اون لاين و الذي تشرفنا بك لمشاهدة خبر - حوادث مصر - محمد جودة.. حكاية شهيد قال «اخرجوا بسلام فقتلوه» (فيديو) و هذا ما يشرفنا جميعا انه قد نال اعجابك و لكن للتنويه فقط ان خبر - حوادث مصر - محمد جودة.. حكاية شهيد قال «اخرجوا بسلام فقتلوه» (فيديو) تم نقلة لك من موقع الدستور و نحن قد قمنا بنقله لك حتي ينال اعجابك و تقوم بزيارتة كما ان موقع الواقع اون لاين يخلي مسئوليته عن ما جاء فى خبر حوادث مصر - محمد جودة.. حكاية شهيد قال «اخرجوا بسلام فقتلوه» (فيديو) و يمكنك مشاهدة الخبر على موقعه الرسمي من هنا الدستور و نتمني ان تكون قد استفادت من تواجودك معانا و يمكنك ان تتصفح جميع الاخبار الموجوده فى موقعنا بكل سهوله و يسر .
http://www.wakionline.com

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

 

السابق حوادث مصرية - تأجيل ثانى جلسات محاكمة خلية تفجيرات الكنائس لـ 30 سبتمبر
التالى حوادث مصرية - بائعة تستعين بخطيبها وصديقيه لقتل ربة منزل ثرية بالطالبية

 

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا