ما مدي اهتمامك باسعار العملات بعد قرار التعويم

الإستفتاءات السابقة

 

 

 

 

اهم اخبار الاسبوع

 

التعليم فى اسبوع

 

اسعار العملات فى اسبوع الرياضة فى اسبوع

 

تطبيقات الواقع اون لاين

 

حوادث مصر - «فلسطين الحلم».. كواليس المصالحة التاريخية بين فتح وحماس

 

 

حوادث مصر - «فلسطين الحلم».. كواليس المصالحة التاريخية بين فتح وحماس
حوادث مصر - «فلسطين الحلم».. كواليس المصالحة التاريخية بين فتح وحماس

حوادث مصر - «فلسطين الحلم».. كواليس المصالحة التاريخية بين فتح وحماس
أخبار اون لاين
بتاريخ اليوم الموافق - الخميس 12 أكتوبر 2017 08:28 مساءً

الواقع اون لاين - وصلت المصالحة الفلسطينية، بجهود ورعاية مصرية، الان هذا "اليوم"، فى القاهرة، إلى محطتها الأهم بتوقيع حركتى «حماس» و«فتح»، بشكل رسمى، اتفاقًا للمصالحة تجاوز كل ملفات الخلاف، وأنهى ١١ عامًا من الانقسام.
ويقضى الاتفاق بتمكين حكومة الوفاق الوطنى من أداء كل مهامها، وتشكيل حكومة وحدة وطنية، وهيكلة الشرطة والمخابرات، وينهى ملفات موظفى «حماس» وسلاحها، والمعابر مع جمهورية مصر. وإسرائيل.

تمكين «الوفاق» من مهامها فى غزة قبل ديسمبر
وقع وفدا حركتى «حماس» و«فتح»، الان هذا "اليوم"، رسميًا، اتفاق المصالحة فى القاهرة، بحضور مدير المخابرات المصرية، اللواء خالد فوزى.
وفوض الرئيس الفلسطينى محمود عباس «أبومازن»، رئيس وفد حركة «فتح» عزام الأحمد، للتوقيع عنه كرئيس على الاتفاق، فيما وقع عن حركة «حماس» صالح العارورى.
وجاء فى بيان الاتفاق الصادر عن جمهورية مصر.، أن الحركتين اتفقتا على «إجراءات تمكين حكومة الوفاق الوطنى من ممارسة مهامها والقيام بمسئولياتها الكاملة فى إدارة شئون قطاع غزة، كما فى الضفة الغربية، بحد أقصى يوم ١ ديسمبر ٢٠١٧، مع العمل على إزالة كل المشاكل الناجمة عن الانقسام».
ووجهت جمهورية مصر. فى إطار عملها على وحدة الصف الفلسطينى، الدعوة لعقد اجتماع فى القاهرة يوم ٢١ نوفمبر ٢٠١٧، لكل الفصائل الفلسطينية الموقعة على اتفاقية الوفاق الوطنى الفلسطينى فى ٤ مايو ٢٠١١.
وعبرت جمهورية مصر. عن تقديرها البالغ لحركتى «فتح» و«حماس» على الروح الإيجابية التى اتسم بها أعضاء الوفدين وتغليبهم المصلحة الوطنية الفلسطينية، وهو الأمر الذى أدى إلى التوصل إلى هذا الاتفاق.
كما توجهت بالشكر والتقدير للرئيس محمود عباس «أبومازن» رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية، والذى كان لديه الرغبة والإرادة الحقيقية لإنهاء الانقسام وإعادة اللُحمة للشعب الفلسطينى الشقيق.
وشدد البيان على أن الاتفاق جاء بعد سلسلة اجتماعات رعتها القاهرة بين حركتى «فتح» و«حماس» على مدار يومى ١٠ و١١ أكتوبر ٢٠١٧، لبحث ملف المصالحة الوطنية الفلسطينية.
وأضاف أن ذلك يأتى «انطلاقًا من حرص جمهورية جمهورية مصر. العربية على القضية الفلسطينية، وإصرار الرئيس عبدالفتاح السيسى، على تحقيق آمال وطموحات الشعب الفلسطينى فى إنهاء الانقسام الداخلى، وتعزيز الجبهة الداخلية وتحقيق الوحدة الفلسطينية، من أجل إنجاز المشروع الوطنى، للشعب الفلسطينى وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من يونيو ١٩٦٧، وعاصمتها القدس الشرقية وعودة اللاجئين».

حكومة وِحدة.. التحضير للانتخابات.. واستيعاب موظفى «حماس»
إلى جانب البيان الرسمى الصادر عن القاهرة، كشف مسئولون فلسطينيون ومصادر عن البنود الكاملة للاتفاق، التى تضمنت كثيرًا من الملفات العالقة منذ فترة كبيرة بين الفصائل الفلسطينية.
وقال مصدر فلسطينى: «الحركتان اتفقتا على تنفيذ اتفاق القاهرة الموقع بين جميع الفصائل الفلسطينية فى الرابع من مايو ٢٠١١».
وينص اتفاق ٢٠١١ على تشكيل حكومة وحدة وطنية، والتحضير لانتخابات تشريعية ورئاسية، وتشكيل لجان مشتركة لاستيعاب الموظفين الذين وظفتهم حماس فى المؤسسات العامة والبالغ عددهم نحو ٤٥ ألف مدنى وعسكرى، ودمج الأجهزة الأمنية والشرطية فى غزة والضفة الغربية بما يضمن وحدتها وتبعيتها لوزارة الداخلية.
وأشار إلى أن تشكيل حكومة وحدة بعد التشاور مع الفصائل المختلفة يتصدر ما تم الاتفاق عليه، على أن تبدأ تلك الحكومة مهامها قبل مطلع ديسمبر المقبل، وستكون هناك رقابة مصرية متواصلة على خطوات تنفيذ الاتفاق باعتبار القاهرة شريكًا فيه لا راعية له فقط، مضيفًا: «وفد مصرى سيشرف بنفسه على تنفيذ الاتفاق ويتواجد بصفة مباشرة ودائمة فى غزة».
ونص الاتفاق، وفق مصادر أخرى، على إعادة هيكلة جهازى الشرطة والمخابرات، ونشر ٣ آلاف شرطى فى القطاع، وتوجه رؤساء الأجهزة الأمنية فى السلطة الفلسطينية إلى غزة، وعقد لقاءات مع مسئولى الأجهزة الأمنية هناك، ودراسة سبل تسلم مهامهم.

وقال مسئول فلسطينى لوكالة الأنباء الفرنسية: «الاتفاق نص على نشر ٣ آلاف عنصر من الشرطة الفلسطينية التابعة للسلطة، فى قطاع غزة الذى تسيطر عليه (حماس) منذ عقد من الزمن». وبالنسبة لملف الموظفين، تقرر استيعاب نحو ٥ آلاف موظف من موظفى «حماس» المعينين فورًا، ودراسة ملفاتهم حتى ١ فبراير ٢٠١٨، وإلزام الحكومة باستمرار دفع مكافآتهم بما لا يقل عما يُتعاملات لهم الآن، لحين إنهاء عمل اللجنة القانونية لدمجهم وفق قانون العمل الخاص بالسلطة.

المعابر فى قبضة السلطة الفلسطينية عدا «رفح»
حل ملف المعابر فى مقدمة الملفات التى تم حسمها خلال الاتفاق، وأعلن عزام الأحمد، رئيس وفد «فتح» عن تسليم الحكومة الفلسطينية إدارة المعابر الحدودية بشكل كامل، عدا معبر رفح، فى موعد أقصاه ١ نوفمبر المقبل.
وقال عباس زكى عضو اللجنة المركزية ومفوض العلاقات العربية فى حركة «فتح»، لصحيفة «الشرق الأوسط» اللندنية: «بموجب الاتفاق، ستتسلم الحكومة الفلسطينية المعابر مع جمهورية مصر. وإسرائيل، وبوجود أمنى وإشراف كامل من السلطة الفلسطينية، ووجود ومشاركة مصرية».
وأضاف: «خطوات التنفيذ ستبدأ، يليها اجتماع لكل الفصائل الفلسطينية فى القاهرة على أن يتم بعدها ترتيب (زيارة تاريخية) للرئيس الفلسطينى محمود عباس إلى غزة»، ولفت إلى أن: «الزيارة ستستغرق أيامًا عدة، وستشكل إعلانًا رسميًا ونهائيًا لانتهاء الانقسام».
وقال فايز أبوعطية، نائب أمين سر المجلس الثورى لـ«فتح» وعضو وفدها فى القاهرة، إن: «وصول أبومازن إلى غزة مرتبط بالتقدم العملى فى ملف المصالحة الفلسطينية عقب الاتفاق الأخير مع حركة حماس برعاية مصرية»، موضحًا أن غزة بلد عباس وآجلا أم عاجلا سيصل إليها ضمن تفاهمات المصالحة.
وشدد على أن: «ما تحقق من اتفاق مع (حماس) خطوة كبيرة ربما لم تتضمن كل القضايا لكنها تمثل جولة ناجحة نحو إنهاء الانقسام والبناء الإيجابى على ما تحقق حتى الآن».
وكشف عن الاتفاق بين «فتح» و«حماس» بوساطة مصرية على إجراء جولات مباحثات قادمة بطابع ثنائى وأخرى شاملة مع كل الفصائل للاتفاق على كل ملفات المصالحة. ومن المرجح أن يبقى وفد «حماس» فى القاهرة، بالتزامن مع وصول وفد إسرائيلى إلى القاهرة، إذ «يبدو أن هناك مفاوضات حول ملف الأسرى سوف يتم بين تل أبيب وحماس برعاية مصرية أيضًا»، حسب الصحيفة.

مرحبا بك زائرنا الكريم فى الواقع اون لاين و الذي تشرفنا بك لمشاهدة خبر - حوادث مصر - «فلسطين الحلم».. كواليس المصالحة التاريخية بين فتح وحماس و هذا ما يشرفنا جميعا انه قد نال اعجابك و لكن للتنويه فقط ان خبر - حوادث مصر - «فلسطين الحلم».. كواليس المصالحة التاريخية بين فتح وحماس تم نقلة لك من موقع الدستور و نحن قد قمنا بنقله لك حتي ينال اعجابك و تقوم بزيارتة كما ان موقع الواقع اون لاين يخلي مسئوليته عن ما جاء فى خبر حوادث مصر - «فلسطين الحلم».. كواليس المصالحة التاريخية بين فتح وحماس و يمكنك مشاهدة الخبر على موقعه الرسمي من هنا الدستور و نتمني ان تكون قد استفادت من تواجودك معانا و يمكنك ان تتصفح جميع الاخبار الموجوده فى موقعنا بكل سهوله و يسر .
http://www.wakionline.com

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

 

السابق حوادث مصرية - مصدر قضائي: الهيئة الوطنية للانتخابات تنظر تحديد مقر لها لمباشرة أعمالها
التالى حوادث مصرية - إصابة سكرتير نيابة في حادث تصادم بالشرقية

 

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا