ما مدي اهتمامك باسعار العملات بعد قرار التعويم

الإستفتاءات السابقة

 

 

 

 

اهم اخبار الاسبوع

 

التعليم فى اسبوع

 

اسعار العملات فى اسبوع الرياضة فى اسبوع

 

تطبيقات الواقع اون لاين

 

تقارير مصرية - القصة الكاملة لـ«التعليم المدمج» البديل عن «المفتوح» فى جمهورية مصر.

 

 

تقارير مصرية - القصة الكاملة لـ«التعليم المدمج» البديل عن «المفتوح» فى جمهورية مصر.
تقارير مصرية - القصة الكاملة لـ«التعليم المدمج» البديل عن «المفتوح» فى جمهورية مصر.

تقارير مصرية - القصة الكاملة لـ«التعليم المدمج» البديل عن «المفتوح» فى جمهورية مصر.
أخبار اون لاين
بتاريخ اليوم الموافق - الاثنين 9 أكتوبر 2017 08:32 مساءً

الواقع اون لاين - شهد الرأي العام حالة من الجدل، بعد أن أعلنت وزارة التعليم العالي، إلغاء بعض الجامعات للتعليم المفتوح، وتدشين نظام جديد للدراسة سيكون مع الوقت بديلاً له، وهو نظام «التعليم المدمج»، معلنة عن شروط الالتحاق به لخريجي الثانوية العامة والتعليم الفني والثانوية الأزهري، على أن يتم في العام الجاري إجراء امتحانات قبول للملتحقين.

«الدستور»، في هذا التقرير رصدت ما هو التعليم المدمج، الذي يقول عنه كمال مغيث الخبير التربوي، إن هذا النظام تُطبقه بعض الدول الأجنبية والتي من بينها فرنسا، ولكن في التعليم قبل الجامعي، موضحًا أنّ الهدف من التعليم المدمج هو دمج المواد النظرية العادية مثل الفلسفة وعلم النفس واللغات مع المواد المهنية التي تساعد الطالب على تعلم مهنة معينة ومنها مواد إدارة الأعمال.

وأضاف «مغيث»، في تصريحات لـ «الدستور»، أنه رغم أهمية التعليم المدمج؛ إلا أنه لن يقضي على الطريقة التقليدية في التعليم، فتواجد المعلم والطالب في مكان واحد هام جدًا للعملية التعليمية؛ لذا لن نستطيع الاعتماد على التعليم الإلكترونى فقط، مطالبًا بتطبيق نظام «التعليم المدمج»، بمفهومه الغربي في التعليم الأساسي، بحيث يتم دمج المواد النظرية مع المواد المهنية؛ تمهيدًا لألغاء نظام الثانوية العام، والتعليم الفني، ويصبح نظام التعليم دامجًا للنظامين.

وقال محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، في تصريحات صحفية سابقة، إنّ الجامعة تسعى إلى تطوير نظام التعليم المفتوح للتعليم الإلكترونى المدمج، وتحسين آدائها في تقديم ‏برامج مميزة تفي بمتطلبات سوق العمل وتواكب التطورات العالمية في مجال التعليم عن بعد، مؤكدًا على ألتزام الجامعة بتطبيق جميع قرارات ‏المجلس الأعلى للجامعات بهذا الشأن‎، والذي يتعلق بتطوير التعليم المفتوح إلى تعليم إلكتروني مدمج.

وأعلن المجلس الأعلى للجامعات عن شروط الالتحاق بـ«التعليم المدمج»، فيحق لخريجي الثانوية العامة أو الدبلومات الفنية التقدم مباشرة للالتحاق بالتعليم المفتوح بنظام التعليم الالكتروني المدمج، ويتم قبول طلاب الدبلومات حسب تخصصاتهم، ويشترط اجتياز امتحان قبول يقيس المهارات الأساسية للدارسين ومنها، اختبار لغة عربية وإنجليزية وحاسب آلى، بالإضافة إلى الالتزام بمضي 5 سنوات من تاريخ آخر مؤهل دراسي كـ شرط للتقدّم للدراسة بنظام التعليم الإلكتروني المدمج.

كما يمنح نظام التعليم الإلكتروني المدمج شهادة الدبلوم المهني وتكون الدراسة به عامًا أو عامين، كما يمنح البكالوريوس المهني وتكون الدراسة به 4 أعوام.

ويوقع جميع الطلاب الدارسين في هذا النظام إقرارًا يفيد أن الشهادة التي سيحصلون عليها من نظام التعليم الإلكتروني المدمج هي: دبلوم مهني أو بكالوريوس مهني غير مكافئ لنظيره الأكاديمي في برامج التعليم النظامي أو الانتساب أو الساعات المعتمدة أو نظام التعليم المفتوح.

كما تقرر أن يقوم المجلس الأعلى للجامعات بإعداد كتيّب لتعريف الدارسين بنظام التعليم الإلكتروني المدمج، وتقييم البرامج التي تم إطلاقها ببعض الجامعات في نهاية العام بهدف التقييم الشامل لهذا النظام.

مرحبا بك زائرنا الكريم فى الواقع اون لاين و الذي تشرفنا بك لمشاهدة خبر - تقارير مصرية - القصة الكاملة لـ«التعليم المدمج» البديل عن «المفتوح» فى جمهورية مصر. و هذا ما يشرفنا جميعا انه قد نال اعجابك و لكن للتنويه فقط ان خبر - تقارير مصرية - القصة الكاملة لـ«التعليم المدمج» البديل عن «المفتوح» فى جمهورية مصر. تم نقلة لك من موقع الدستور و نحن قد قمنا بنقله لك حتي ينال اعجابك و تقوم بزيارتة كما ان موقع الواقع اون لاين يخلي مسئوليته عن ما جاء فى خبر تقارير مصرية - القصة الكاملة لـ«التعليم المدمج» البديل عن «المفتوح» فى جمهورية مصر. و يمكنك مشاهدة الخبر على موقعه الرسمي من هنا الدستور و نتمني ان تكون قد استفادت من تواجودك معانا و يمكنك ان تتصفح جميع الاخبار الموجوده فى موقعنا بكل سهوله و يسر .
http://www.wakionline.com

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

 

التالى سياسة مصر - النشرة السياسية.. خالد علي يعلن موقفه من انتخابات الرئاسة المقبلة

 

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا