رياضة - فيديو| «ميدو» يحتفل بالعيد في الجونة -
محافظات مصر - أب يعذب ابنه حتى الموت في السويس -

 

ما مدي اهتمامك باسعار العملات بعد قرار التعويم

الإستفتاءات السابقة

 

 

 

 

اهم اخبار الاسبوع

 

التعليم فى اسبوع

 

اسعار العملات فى اسبوع الرياضة فى اسبوع

 

تطبيقات الواقع اون لاين

 

تقارير مصرية - أنقذوا السيدة زينب.. المخدرات والبلطجة والدجل تحاصر مسجد «أم هاشم»

 

 

تقارير مصرية - أنقذوا السيدة زينب.. المخدرات والبلطجة والدجل تحاصر مسجد «أم هاشم»
أخبار اون لاين
بتاريخ اليوم الموافق - الاثنين 12 يونيو 2017 10:35 مساءً

الواقع اون لاين - تحقيقات

مسجد السيدة زينب

أحمد القاضى - هايدى حمدى

هنا مسجد السيدة زينب، يتوه صوت المؤذن: «الله أكبر الله أكبر»، وسط نداءات الباعة الجائلين عن بضائعهم المتنوعة، يكادون يحملون المارة إليها، ويجبرونهم على الشراء منها.
الشوارع المحيطة بالمسجد تحولت إلى سوق كبيرة، والسور الحديدى الذى يحيط به لا يكاد يظهر من كثرة المعروضات المعلقة عليه، أما الرصيف فمحجوز لعربات الباعة الجائلين، الذين تفننوا فى إظهار معروضاتهم من المأكولات والمشروبات، وبين العربة والأخرى يقف المتسولون، منهم الصريح الذى يطلب «حاجة لله»، أو الذين يتخفون وراء المناديل والسبح، يحاولون فرضها على المارة بالقوة.
أما الساحة الخارجية أمام المسجد، فتكاد تتحول إلى مطبخ كبير، تفوح منه مختلف الروائح. سيدات مع أطفالهن وأزواجهن، يعتكفن فى المكان، ومعهن كل ما يحتجن إليه من أوانى الطهى ومستلزماته، فواحدة تسلق اللحم، وثانية تطهو الدجاج، وثالثة تقطع البطاطس، ورابعة تشعل النار على الزيت لتعد أطباق الباذنجان المقلى.
وعلى مسافة قريبة من بوابة المسجد، يقف اثنان من رجال الأمن، يتبعان شركة حراسات خاصة، يحاولان السيطرة على هذا الكم الهائل من قاصدى المسجد، وتنظيم المرور بين الداخلين والخارجين، ويفضان الاشتباكات التى تتجدد كل دقائق خارج المسجد وداخله، ولهذا لا يمكنهما ملاحظة وتفتيش كل الداخلين إلى المسجد، فهناك من يمرون بحقائب كبيرة، لا يعلم أحد ما بداخلها.
ومن بين المصلين يقف عاملا نظافة، وحدهما المسئولان عن تنظيف مسجد بمساحته الكبيرة، ولهذا لا يتحملان أعباء التنظيف، لاسيما وقد ازدحمت أعمدة المسجد بمن يقيمون فى المكان، وقد أحضروا معهم أوانى الماء والبلح، والأرز واللحم، طمعًا فى نوال ثواب إفطار الصائم، تاركين وراءهم كميات كبيرة من المناديل الورقية والمخلفات، وبين كل هذا يذهب ويجىء العاملان محاولين الحفاظ على نظافة المسجد، ولكنهما لا يستطيعان، ولهذا ينقسم سجاد المسجد بين النظيف والمهترئ والبالى تمامًا.
فى جانب من المسجد، تنشب خناقة بين اثنين من بائعى السبح. الاثنان تمتلئ أيديهما بآثار المشاجرات القديمة، من جراح بارزة ومحفورة، وخياطة طبية، يرفعان السلاح الأبيض، ويتبادلان السباب بحروف غير واضحة، وملامح غير متزنة، مما يشير إلى أنهما تحت تأثير المخدرات.
يقول أحد المصلين إنهما اتخذا السبح ستارة لتجارة المخدرات، لكل منهما زبائنه الذين يقصدونه مباشرة، كما أن لكل منهما مكانه المحدد، الذى لا يجوز له تخطيه، وإلا قامت خناقة كبيرة كتلك.
وفى كل ركن من أركان المسجد، ينتشر الدجالون كالجراد، يحاولون الإيقاع بكل داخل، ويوهمونه بقدرتهم على قراءة طالعه ومعرفة مستقبله. وللسيطرة على هذه الظاهرة أقدمت إدارة المسجد على لصق لافتات تحذر المصلين من التعامل مع الدجالين، وتطلب منهم الإبلاغ عن أى دجال يحاول الاقتراب منهم.
وفى اتجاه مصلى السيدات، يمتلئ السور الحديدى لضريح السيدة زينب بكافة أنواع المعروضات من الملابس، والذرة المشوية، ومن المتسولين الذين يستقبلون السيدات على باب الدخول، بينما تتكدس النساء بالداخل، دون تنظيم.
بجانب باب الدخول، يجلس رجل، وخلفه مكتب وعدد من الأرفف المخصصة لوضع الأحذية، يستلم من كل داخلة حذاءها، ويعطيها رقما مكتوبا على ورقة كرتون أو قطعة بلاستيكية، ليسهل عليه العثور عليه فى لحظة الخروج، لكنه حينها يبادرها بالقول: «حلاوتنا بقا يا أبلة، دا إحنا فى شهر كريم»، ولا يتركها قبل أن تعطيه بضعة جنيهات.
يعترف الرجل بأنه لا يتبع أى جهة، وأنه صنع تلك الأرفف من ماله الخاص، ووضعها فى هذا المكان، لتكون وسيلته لكسب قوته، مؤكدا لـ«الدستور» «أنا خريج تجارة خارجية إنجليش».

مرحبا بك زائرنا الكريم فى الواقع اون لاين و الذي تشرفنا بك لمشاهدة خبر - تقارير مصرية - أنقذوا السيدة زينب.. المخدرات والبلطجة والدجل تحاصر مسجد «أم هاشم» و هذا ما يشرفنا جميعا انه قد نال اعجابك و لكن للتنويه فقط ان خبر - تقارير مصرية - أنقذوا السيدة زينب.. المخدرات والبلطجة والدجل تحاصر مسجد «أم هاشم» تم نقلة لك من موقع الدستور و نحن قد قمنا بنقله لك حتي ينال اعجابك و تقوم بزيارتة كما ان موقع الواقع اون لاين يخلي مسئوليته عن ما جاء فى خبر تقارير مصرية - أنقذوا السيدة زينب.. المخدرات والبلطجة والدجل تحاصر مسجد «أم هاشم» و يمكنك مشاهدة الخبر على موقعه الرسمي من هنا الدستور و نتمني ان تكون قد استفادت من تواجودك معانا و يمكنك ان تتصفح جميع الاخبار الموجوده فى موقعنا بكل سهوله و يسر .
http://www.wakionline.com

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

 

السابق سياسة مصر - بالصور.. حدائق القناطر الخيرية تجذب المواطنين فى ثانى أيام العيد
التالى سياسة مصر - سوزى ناشد: سأتقدم بمشروع قانون لـ"تعيين قاضيات بمجلس الدولة"

 

ايجي صح

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا