أخبار عاجلة

الرومي: النظام الإلكتروني حقق نقلة إيجابية في خدمات «البلدية»

الرومي: النظام الإلكتروني حقق نقلة إيجابية في خدمات «البلدية»
الرومي: النظام الإلكتروني حقق نقلة إيجابية في خدمات «البلدية»

قال وزير الأشغال العامة وزير الدولة لشؤون البلدية م.حسام الرومي، إننا قمنا بافتتاح المرحلة الثانية من تطوير اعمال وخدمات الانظمة الالكترونية للبلدية فيما يتعلق بالميكنة، وقمنا بتنفيذ وتطبيق المرحلة الأولى بشكل منتظم، مبينا دور سمو رئيس مجلس الوزراء وحرصه الدائم على تحسين بيئة الأعمال بأن تقوم البلدية وكل الجهات الحكومية بتحسين هذه البيئة. 

وأوضح الرومي ان المرحلة الأولى شملت تراخيص البناء واستخراج شهادة الأوصاف وايصال التيار والتعامل مع المكاتب الهندسية باستخراج هذه التراخيص، وتأتي المرحلة الثانية استكمالا لبيئة العمل، وستتم أرشفة الأوراق والمستندات والملفات لدى البلدية، بحيث تتحول إلى نظام آلي متطور.

دور كبير

من جانبه، قال وزير التجارة والصناعة خالد الروضان، إن البلدية قامت بدور كبير خلال الفترة الماضية، وشكر خاص لوزير البلدية حسام الرومي ومدير عام البلدية م. أحمد المنفوحي على جهودهما، موضحا أن هذه النقلة تعتبر نقلة نوعية بعد توجيهات سمو رئيس مجلس الوزراء فيما يتعلق بتحسين بيئة الاعمال لاسيما ان البلدية تعتبر حجر زاوية لتحسين هذه البيئة خاصة ان كل الجهات الحكومية مرتبطة بخدمات البلدية.

وذكر الروضان أن وزارة التجارة والصناعة لديها ربط الكتروني مع البلدية ومع القوى العاملة وبعض الجهات الاخرى، مؤكدا اننا إذا كنا نريد أن نحارب الواسطة فعلينا ميكنة كل الإجراءات في المؤسسات الحكومية، خاصة ان الربط الالكتروني يساعد بشكل كبير على تلافي الكثير من السلبيات منها إضاعة الملفات وغيرها، بالإضافة الى انها لا يستدعي وجود صاحب المعاملة لإتمام الاجراءات في وزارات الدولة، مشيرا الى ان هناك خططا مختلفة موجودة لدى الحكومة، لاسيما مع تدشين البلدية للمرحلة الثانية من الخدمات الالكترونية.

تعاون

من جانبه أثنى مدير عام البلدية م.أحمد المنفوحي على أداء العاملين خلال انتخابات المجلس البلدي، مهنئا الفائزين، مبينا ان جهاز البلدية يداه ستكونان ممدودتين للتعاون معهم خلال الفترة المقبلة، مشيرا الى ان تدشين المرحلة الثانية للنظام الإلكتروني الخاص بإصدار رخص البناء جاء بعد الانتهاء من المرحلة الاولى والتي اشتملت على إنجاز معاملات البلدية الكترونيا.

وأوضح المنفوحي ان البلدية واجهت مشكلة في عدم إيمان المواطنين بقدرتها على التغيير، ولكن بفضل الجهود المبذولة طوال الفترة السابقة استطعنا الوقوف على ارض صلبة تحقق الرضا المجتمعي، مبينا ان المرحلة الاولى للنظام الالكتروني حققت الكثير من الانجازات ومنها اصدار 8843 رخصة بناء و5865 معاملة أوصاف بناء، لافتا الى ان تلك المعاملات انجزت خلال يومين فقط بعد ان كانت تأخذ فترة طويلة تصل الى 6 أشهر، وذلك بفضل اعتمادنا على «الديجتل سرفس» والكشف عبر «الستلايت» والتي قضت على السلبيات واختصرت الوقت والجهد.

واشار الى ان المرحلة الثانية ستهدف الى ربط الادارات وتكوين قاعدة بيانات مركزية تهدف الى ميكنة إصدار الرخص، موضحا ان مدة إنجاز المرحلة الثانية ستكون خلال عامين وتشمل 90% من معاملات البلدية، والتي على أثرها سيتم البدء بالمرحلة الثالثة والتي تشمل إنشاء مراكز خدمة الكترونية لإنجاز المعاملات دون تدخل بشري.

الخبر (الرومي: النظام الإلكتروني حقق نقلة إيجابية في خدمات «البلدية») منقول من موقع (الكويتية )
ونحن في الواقع أون لاين غير مسئولون عن محتواه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق «الخدمات»: «الأعمال الممتازة».. خلال أيام
التالى مبعوث سمو الأمير سلم رسالتين خطيتين لخادم الحرمين والعاهل البحريني