أبناء الإمارات سعداء ويتمنون ردّ الجميل لوطنهم

أبناء الإمارات سعداء ويتمنون ردّ الجميل لوطنهم
أبناء الإمارات سعداء ويتمنون ردّ الجميل لوطنهم

أشاد موظفون ومواطنون بأمر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، والقيادة الرشيدة بصرف راتب شهر أساسي لكافة موظفي الحكومة ومتقاعديها من مدنيين وعسكريين ولكافة المستفيدين من خدمات الضمان الاجتماعي، احتفاء بمئوية زايد التي تصادف 6 مايو 2018.


مناسبة غالية


وقال حميد المنصوري، المدير التنفيذي لمستشفى العين إن الاحتفاء بمئوية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، مناسبة غالية على قلوب الجميع وفرصة لاستذكار الماضي واستشراف المستقبل حيث عمل رحمه الله على بناء دولة عصرية يتمتع أبناؤها بكافة المتطلبات الضرورية للحياة.
وأضاف: أبناء الإمارات يتمنون رد الجميل لوطنهم، مشيرا إلى أنهم سعداء بما أنعم الله به عليهم من قيادة رشيدة.


نشر الفرح


أما الدكتور غانم الحساني رئيس قسم العلوم السلوكية في مستشفى العين فيؤكد أن مبادرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، تهدف إلى نشر الفرح بين أبناء الإمارات، وأوضح أن قيادة شعب الإمارات هي قيادة رائدة في العطاء شغوفة بتلمس احتياجات مواطنيها.
وأعرب سيف العفاري عن تقديره لمبادرة صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، ويقول إن المبادرة تهدف إلى التخفيف من الأعباء المادية للأسر خلال شهر رمضان وهو ما يعكس شغف القيادة وحرصها على توفير كافة سبل الراحة للمواطنين.


أسعد شعب


وقال سلطان الظاهري إن شعب الإمارات، أسعد شعب في العالم لأن قيادته أرادت له ذلك. وقال إن المكرمة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، حفظه الله، تعكس جانباً من أسباب سعادة شعب الإمارات، مضيفاً أن المكرمة ستسعد آلاف الأسر وتيسر لهم أمورهم المالية خلال الشهر الفضيل.


راحة المواطن


وقالت آمنه محمد إن الله وهب الشعب الإماراتي قيادة فريدة من نوعها استمدت خطاها من المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، الذي سخر حياته من أجل راحة مواطنيه وسعادتهم وها هم الآن مواطنو الإمارات ينهلون من السعادة التي أرادتها لهم قيادتهم.
واعتبر سالم سعيد الظاهري مكرمة رئيس الدولة بمثابة الهدية لأبناء الإمارات وقال إن المواطن الإماراتي يعيش حياة كريمة بفضل قيادته الرشيدة التي تعمل ليل نهار من أجل توفير هذا المستوى الرفيع من الحياة أمام أبناء شعبها.
وأكد علي محمد عبيد أن اهتمام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، لا يعرف حدوداً ومبادراته المستمرة هي مقياس لمدى الحرص الذي يوليه سموه لأجل راحة مواطنيه.


رسالة وفاء


وقال محمد سالم بن ضويعن الكعبي، رئيس مجلس الإدارة في جمعية الإمارات لحقوق الإنسان، إن مبادرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، تمثل رسالة وفاء للوالد المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والذي زرع في نفوس أبنائه أسمى معاني الخير والوفاء، فجاءت توجيهات صاحب السمو لتؤكد أن مئوية زايد تعمّ أبناء الوطن كافة بالخير والبركة.
وأضاف: لطالما كانت توجيهات صاحب السمو رئيس الدولة تصب في مصلحة المجتمع بكل أطيافه، وهو دليل على أنه خير خلف لخير سلف، كما أنه تأكيد أن مئوية زايد هي أشبه بالعيد، حيث يحتفي أبناء الوطن جميعا، تعبيرا عن امتنانهم لقيادتهم الرشيدة، التي جعلت منهم أسعد شعب، لا يقبلون سوى بالمركز الأول.


فخر الوطن


ثمنت وداد بوحميد، نائب رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات لحقوق الإنسان، توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وقالت إن الاحتفاء بمئوية زايد، إن دلت على شيء فهي تدل على فخر المواطن بهذا الوطن الذي أبى إلا أن ينثر الخير والبهجة على أبنائه، معتبرة أن المبادرة ذات صلة مباشرة بقائد البلاد الذي وصلت أياديه البيضاء للعالم بأسره وقدم الخير والعطاء والمحبة للجميع، وهو دائم القرب من أبنائه.

ثروة بشرية


أكد محمد الكعبي، مساعد مدير مشاريع في مكتب الشباب، أن شعب الإمارات بأكمله يكن كل الاحترام والتقدير والمحبة والولاء لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان لدوره الكبير، في جعله أسعد شعب، من خلال متابعته الحثيثة لاحتياجات المواطنين، والعمل على تلبيتها، أو متابعته لأحوال أبناء الدولة أثناء وجودهم في أي دولة بالعالم، الأمر الذي يدل على حرصه الشديد على ثروته البشرية من أبناء وبنات الوطن، مشيرا إلى أن «عيال زايد» يثمنون مكرمة صاحب السمو في مئوية زايد، ويجددون الولاء للقيادة الرشيدة.
وأضاف أن الإنجازات العظيمة التي تحققت على أرض دولة الإمارات، والتي أصبح لها صدى كبير في كافة أنحاء العالم، لم تأت من فراغ وإنما هي نتاج عمل عظيم بدأه الآباء المؤسسون.


إنجازات عظيمة


أكد حسن علي راشد، مواطن، أن الدعم اللامحدود من قبل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ومتابعته لشؤون البلاد وأبناء الوطن، حقق العديد من الإنجازات العظيمة، التي أسهمت في تعزيز الاستقرار وفي توفير متطلبات واحتياجات أبناء الوطن، لافتا إلى أن معاني العرفان لا توفيه حقه، وهو الذي ساهم في رفعة الوطن وأبنائه، تحقيقا لرؤية المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، حتى غدا المواطن الإماراتي محل ترحيب وتقدير شعوب العالم، لما يملكه من عزة نفس وكرامة وشموخ، فضلاً عن الأمن والأمان الذي يعيش فيه.
وأضاف أن الشعب الإماراتي في ظل قيادته الفذة، سيبقى متلاحما كما عهدهم الوالد المؤسس، كما أن قلوب أبناء الوطن، وهي تتوجه بالعرفان لقائد المسيرة، تغمرها فرحة عارمة، وتجدد الولاء للقيادة الرشيدة، التي تشهد لها الجهود الرامية إلى إعلاء شأن الإمارات وتحقيق السعادة لشعبها.


الإمارات عنوان السعادة


قال المهندس مسفر مصلح بن هداد العرياني، رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للسعادة والإيجابية إن توجيهات صاحب السمو رئيس الدولة، بصرف راتب أساسي لموظفي الحكومة ومتقاعديها وكافة المستفيدين من الضمان الاجتماعي احتفاء بمئوية المؤسس زايد، طيب الله ثراه، خبر أثار البهجة والسرور في نفوس الجميع الذين استبشروا بهذه الخطوة وهم على أبواب شهر رمضان المبارك وفي عام زايد الذي يحمل الكثير من المعاني الإيجابية.
وأشار إلى أن المؤسس زايد يحتل مكانة كبيرة في قلوب أبناء الإمارات منذ تأسيس الدولة حيث بدأت السعادة مشوارها نحو الإمارات واستمرت تترجم إلى إنجازات وتقدم في جميع الميادين والمجالات وتربع على مختلف المؤشرات بفضل القيادة الحكيمة الواعية الساهرة على مصلحة شعبها والتي اجتهدت من أجل إسعاد الجميع بمختلف الطرق والوسائل ودفعت بالإمارات إلى مستويات عالية من حيث المكانة التي تبوأتها وماتزال القيادة الحكيمة تواصل هذا الجهد وما هذا القرار إلا ثمرة من ثمار هذا العمل.
وقال الدكتور محمد مراد عبدالله، مستشار نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي لاستشراف المستقبل، إنها مناسبة عزيزة الاحتفاء بمئوية مؤسس وراعي نهضة دولة الإمارات العربية المتحدة المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه حيث كان يلقب «زايد الخير» وهذه الخصلة النبيلة من الجود والكرم والعطاء توارثها الأبناء.
وتأتى مكرمة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله لتؤصل قيم العطاء لدى أبناء زايد وحرصهم على إسعاد شعبهم ومواطنيهم.
وأضاف: لا شك بأنها فرحة ستعم جميع أرجاء الدولة وستدخل السرور في نفوس المواطنين خاصة وهم مقبلون على شهر رمضان المبارك.. نسأل الله أن يتقبل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان بقبول حسن ويسكنه فسيح جناته.

الخبر (أبناء الإمارات سعداء ويتمنون ردّ الجميل لوطنهم) منقول من موقع (الخليج )
ونحن في الواقع أون لاين غير مسئولون عن محتواه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق «الهلال» توقع اتفاقيتين لإنشاء مشاريع في موريتانيا
التالى رصد الطلبة المخالفين سلوكياً واستحداث طرق للعلاج