أخبار عاجلة

كفيفة سعودية تخطف الأضواء عن المبصرين بعد نيلها الماجستير بأميركا

كفيفة سعودية تخطف الأضواء عن المبصرين بعد نيلها الماجستير بأميركا
كفيفة سعودية تخطف الأضواء عن المبصرين بعد نيلها الماجستير بأميركا

واصلت كفيفة سعودية تفوقها على المبصرات في إحدى جامعات الولايات المتحدة الأميركية بعد أن نالت درجة الماجستير بتفوق.

وأصرت الطالبة الكفيفة رقية العجاج التي تقطن مدينة صفوى بمحافظة القطيف على مواصلة التميز وإثبات أن فقدان البصر ليس عائقا، ضاربة أمام أنظار العالم منهجا جديا للتحدي بعد أن نجحت في تحقيق شهادة الماجستير في تخصص الموارد البشرية من جامعة مينيسوتا بالولايات المتحدة.

وتقدمت الطالبة السعودية إلى مرحلة الدكتوراه في نفس الجامعة، وحققت الطالبة جائزة مجلس الشباب العربي للتنمية، كأول سعودية، وعن سبب انطلاقها علمياً قالت الكفيفة رقية العجاج لـ»الرياض»: «واجهت صعوبات كثيرة عندما كنت صغيرة في مراحل دراستي الابتدائية، المتوسطة، وأشعر أن الصعوبات التي واجهتني دفعتني للتغيير، وصممت على تطوير ذاتي، وأخذت على عاتقي مسألة التغيير من خلال الخدمات التي توفر للمكفوفين داخل المملكة، وتساءلت لماذا لا أنشر التوعية للمعلمين وللناس عامة عن كيفية التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة أو ذوي الإعاقة، كاحترامهم والتعامل معهم بشكل لائق، وأشعر أنها مسؤوليتي»، مشيرة إلى معاناتها الشخصية. وتابعت «لا أحب أن تتكرر التجارب الصعبة التي مررت بها لغيري من المكفوفين».

ووجهت رسالة للمكفوفين وذوي الاحتياجات الخاصة: «أنت من يختلق الفرص لنفسه ولا يوجد أي شيء يقدم لك على طبق من ذهب، ومن تجربتي واجهتني صعوبات كثيرة منذ الصغر حتى تخرجي من الماجستير قبل أيام، إذ واجهت فيها صعوبات كثيرة، ومع ذلك كنت مصرة ومحافظة على أهدافي الرئيسة».

يشار إلى أن الكفيفة السعودية تخرجت من جامعة الملك عبدالعزيز ضمن تخصص الإعلام، واختارت هذا القسم كوسيلة لإيصال صوتها إلى العالم.

Your browser does not support the video tag.

الخبر (كفيفة سعودية تخطف الأضواء عن المبصرين بعد نيلها الماجستير بأميركا) منقول من موقع (جريدة الرياض )
ونحن في الواقع أون لاين غير مسئولون عن محتواه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق 160 متطوعاً ومتطوعة لخدمة المستفيدين من حافلات المدينة المنورة
التالى «نزاهة» تبحث التنسيق مع الإدارات النسـائـيـة في الأجـهـزة الـرقـابـيــة