رياضة - الأهلي يعلن قائمة مواجهة زاناكو غدا -

 

ما مدي اهتمامك باسعار العملات بعد قرار التعويم

الإستفتاءات السابقة

 

 

 

 

اهم اخبار الاسبوع

 

التعليم فى اسبوع

 

اسعار العملات فى اسبوع الرياضة فى اسبوع

 

تطبيقات الواقع اون لاين

 

حوادث تونس - لماذا يرفض رئيس الحكومة ووزير العدل التصدي لألعاب التحيل والقمار؟

 

 

حوادث تونس - لماذا يرفض رئيس الحكومة ووزير العدل التصدي لألعاب التحيل والقمار؟
حوادث تونس - لماذا يرفض رئيس الحكومة ووزير العدل التصدي لألعاب التحيل والقمار؟

حوادث تونس - لماذا يرفض رئيس الحكومة ووزير العدل التصدي لألعاب التحيل والقمار؟
أخبار اون لاين
بتاريخ اليوم الموافق - الاثنين 12 يونيو 2017 09:59 مساءً

الواقع اون لاين - نلاحظ بكل قلق أن أعمال التحيل على المستمعين والمشاهدين للبرامج السمعية والبصرية الناجمة عن إقامة ألعاب الحظ واليانصيب غير المرخص فيها في تنامي كبير من خلال وسائل الإعلام السمعية البصرية. تلك الأعمال المجرمة تدخل تحت طائلة العقوبات الجزائية المنصوص عليها بالمرسوم عدد 20 لسنة 1974 المؤرخ في 24 أكتوبر 1974 المتعلق بإقامة معارض الألعاب والعاب البيت واليانصيب، الذي تم نقله عن القانون الفرنسي المؤرخ في 21 ماي 1863 الذي حجر ممارسة اليانصيب،  وكذلك القانون عدد 62 لسنة 2002 المتعلق بالألعاب الترويجية والقانون عدد 40 لسنة 1998 المؤرخ في 2 جوان 1998 المتعلق بتقنيات البيع والإشهار التجاري والقانون عدد 117 لسنة 1992 المتعلق بحماية المستهلك.

أيضا، هناك أعمال تحيل وإثراء غير شرعي تعمل بعض وسائل الإعلام على تمريرها تحت غطاء الألعاب الترويجية المحكومة بالقانون عدد 62 لسنة 2002 المتعلق بالألعاب الترويجية متناسين أن تلك الألعاب وجب أن تكون مجانية وأن الإرساليات القصيرة وجب أن يتحمل تكلفتها المنظم لتلك الألعاب التي يراد من ورائها تنمية البيوعات المتعلقة بمنتوج ما. إن ألعاب التحيل والقمار التي نتفرج عليها يوميا من خلال بعض وسائل الإعلام لا يمكن القبول بها إلا في دولة تغولت فيها المافيات والعصابات وليس في دولة يسودها القانون. وعملا بأحكام الفصلين 16 و17 من المرسوم عدد 116 لسنة 2011 المؤرخ في 2 نوفمبر 2011 المتعلق بحرية الإتصال السمعي البصري وبإحداث هيئة عليا مستقلة للإتصال السمعي البصري، كان لزاما على الهيئة التدخل العاجل والفوري لتكريس سيادة القانون من خلال العمل مع وزارة العدل ووزارة الداخلية ووزارة المالية والولاة على تفعيل المرسوم عدد 20 لسنة 1974 والقانون عدد 40 لسنة 1998 والقانون عدد 62 لسنة 2002 والقانون عدد 117 لسنة 1992 لحماية حقوق المشاهدين والمستمعين الذين يتعرضون لأبشع عملية تحيل ونهب وسلب من قبل بعض التلفزات التي تحولت إلى كازينوهات داسة بذلك على المرسوم عدد 21 لسنة 1974 الذي ينظم الكازينوهات. كان من المفروض مقاضاة منظمي ألعاب القمار واليانصيب في خرق للقانون ومصادرة أملاكهم ومداخيلهم غير الشرعية المتأتية من الإجرام عوض تبييضها كما نلاحظه الان هذا "اليوم" دون ان تحرك اللجنة التونسية للتحاليل المالية ساكنا. ان الدول التي تسمح بالعاب القمار واليانصيب تراقب بصرامة تلك الالعاب ويكون لها نصيب الاسد من مداخيلها ولا تجرى تلك الالعاب الا بحضور موظفيها مثلما هو الشان بالنسبة للكازينوهات التي يحضر العابها موظفان عن وزارة المالية وموظف عن البنك المركزي وموظف عن وزارة الداخلية. إن ما يحدث في تونس بهذا الخصوص لا يمكن أن يتصوره عاقل في دولة تدعي أنها تسهر على إحترام الدستور والقانون.

مرحبا بك زائرنا الكريم فى الواقع اون لاين و الذي تشرفنا بك لمشاهدة خبر - حوادث تونس - لماذا يرفض رئيس الحكومة ووزير العدل التصدي لألعاب التحيل والقمار؟ و هذا ما يشرفنا جميعا انه قد نال اعجابك و لكن للتنويه فقط ان خبر - حوادث تونس - لماذا يرفض رئيس الحكومة ووزير العدل التصدي لألعاب التحيل والقمار؟ تم نقلة لك من موقع المساء تونس و نحن قد قمنا بنقله لك حتي ينال اعجابك و تقوم بزيارتة كما ان موقع الواقع اون لاين يخلي مسئوليته عن ما جاء فى خبر حوادث تونس - لماذا يرفض رئيس الحكومة ووزير العدل التصدي لألعاب التحيل والقمار؟ و يمكنك مشاهدة الخبر على موقعه الرسمي من هنا المساء تونس و نتمني ان تكون قد استفادت من تواجودك معانا و يمكنك ان تتصفح جميع الاخبار الموجوده فى موقعنا بكل سهوله و يسر .
http://www.wakionline.com

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

 

السابق أخبار تونس - مراقبة دستورية القوانين كذبة كبرى وفساد تشريعي
التالى حوادث تونس - علاقة العائلات المعوزة والحضائر ونهب المال العام

 

ايجي صح

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا