ما مدي اهتمامك باسعار العملات بعد قرار التعويم

الإستفتاءات السابقة

 

 

 

 

اهم اخبار الاسبوع

 

التعليم فى اسبوع

 

اسعار العملات فى اسبوع الرياضة فى اسبوع

 

تطبيقات الواقع اون لاين

 

أخبار الفن - «فلأذهب أنا وليبقى البنك».. قصة الإطاحة بطلعت حرب من «بنك جمهورية مصر.»

 

 

أخبار الفن - «فلأذهب أنا وليبقى البنك».. قصة الإطاحة بطلعت حرب من «بنك جمهورية مصر.»
أخبار اون لاين
بتاريخ اليوم الموافق - السبت 25 نوفمبر 2017 10:59 مساءً

الواقع اون لاين - نبتت في رأسه فكرة إنشاء بنك وطني للمصريين، في عام 1911، حتى تحقق جمهورية مصر. استقلاليتها الاقتصادية، وقد قدم رؤيته الفكرية واجتهاداته النظرية فيما يخص تلك الفكرة التي هي جزء من علاج جمهورية مصر. الاقتصادي، وبالفعل تمت الموافقة على فكرة إنشاء بنك جمهورية مصر.، إلا أن عملية الإنشاء تعطلت بسبب الحرب العالمية الأولى.

طلعت

بعد انفجار ثورة 1919، رأى الاقتصادي البارع طلعت حرب ضرورة إحياء فكرة إنشاء بنك جمهورية مصر.، خاصة مع سيطرة الأجانب على البنوك، وفي دار الأوبرا السلطانية، يوم 7 مايو 1920 تم الاحتفال بتأسيس البنك، برأس مال 175 ألف جنيه، ارتفع بعد ذلك إلى نصف مليون جنيه في عام 1925، ثو وصل إلى مليون جنيه في عام 1932 آخذا في التنامي يوما بعد يوم.

تعرضت جمهورية مصر. لهزة اقتصادية بسبب الحرب العالمية الثانية، فأوصى طلعت حرب المصريين بالاقتصاد، ودعا الحكومة إلى منع تصدير الذهب وتحدث عن الموقف المالى لشركات البنك، الأمر الذي أصاب المودعين بحالة من الفزع، حيث تسارع آلاف المودعين بسحب أموالهم من البنك، ومما زاد الأزمة سحب صندوق توفير البريد لكل ودائعه من بنك جمهورية مصر.، كما رفض البنك الأهلي أن يقرضه بضمان محفظة الأوراق المالية.

ذهب طلعت حرب إلى وزير المالية حينذاك حسين سري باشا لحل هذه المشكلة، وكان الشرط الوحيد الذي قدمه الوزير لحل مشكلة البنك هو تقديم طلعت حرب لاستقالته، وفي تلك اللحظة قال: "ما دام فى استقالتى حياة للبنك.. فلأذهب أنا وليعيش البنك"، ولم يكن الأمر سوى لعبة بريطانية دبرها الإنجليز للإطاحة بطلعت حرب خوفا من تنامي نفوذه، والإتيان بشخص آخر مكانه معروف بموالاته للاحتلال البريطاني.

مرحبا بك زائرنا الكريم فى الواقع اون لاين و الذي تشرفنا بك لمشاهدة خبر - أخبار الفن - «فلأذهب أنا وليبقى البنك».. قصة الإطاحة بطلعت حرب من «بنك جمهورية مصر.» و هذا ما يشرفنا جميعا انه قد نال اعجابك و لكن للتنويه فقط ان خبر - أخبار الفن - «فلأذهب أنا وليبقى البنك».. قصة الإطاحة بطلعت حرب من «بنك جمهورية مصر.» تم نقلة لك من موقع التحرير الإخبـاري و نحن قد قمنا بنقله لك حتي ينال اعجابك و تقوم بزيارتة كما ان موقع الواقع اون لاين يخلي مسئوليته عن ما جاء فى خبر أخبار الفن - «فلأذهب أنا وليبقى البنك».. قصة الإطاحة بطلعت حرب من «بنك جمهورية مصر.» و يمكنك مشاهدة الخبر على موقعه الرسمي من هنا التحرير الإخبـاري و نتمني ان تكون قد استفادت من تواجودك معانا و يمكنك ان تتصفح جميع الاخبار الموجوده فى موقعنا بكل سهوله و يسر .
http://www.wakionline.com

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

 

السابق أخبار الفن - صور.. صناع "فرصة سعيدة": المسرح يحارب الإرهاب ويخاطب العقول
التالى أخبار الفن - شاهد آخر جلسة تصوير لكارمن سليمان وزوجها مصطفى جاد قبل مولودهما المنتظر

 

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا