معرض فني بديترويت لتكريم أريثا فرانكلين

التحرير الإخبـاري 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

منذ رحيل ملكة السول أريثا فرانكلين، والعالم بأكمله ينعي ذكراها، ويحاول تكريم مسيرتها الموسيقية العظيمة بأي شكل، وأخيرًا جاءت الفرصة بعد موافقة الحكومة الأمريكية على إقامة معرض فني خاص بتخليد وتكريم ذكراها، في المتحف الوطني لتاريخ وثقافة الأميركيين الأفارقة، ومن المقرر افتتاح المعرض الفني هذا الأسبوع، وتحديدًا يوم الثلاثاء، على أن يمتد إلى 21 يناير القادم، في مدينة ديترويت التي يقع فيها متحف تشارلز رايت، وكانت الحكومة قد وافقت على هذه البادرة الإنسانية في إطار رغبتها في شكر الفنانة على أعمالها، وتعريف الجمهور بمسيرتها الفنية الحافلة، بالإضافة إلى مشاهدتهم جزء من تاريخها معروضًا أمامهم في المتحف، حسب موقع Rolling Stone الأمريكي.

وهذه ليست الخطوة الأخيرة في تكريم مسيرة "فرانكلين" -فحسب مديرة المتحف كيلي جرين- سوف يكون هذا المعرض الفني حجر الأساس في مشوار ممتد لتكريم واحدة من أهم المغنيات في تاريخ أمريكا، وتعريف الجمهور صغير السن بتاريخها، من خلال عرض ملابسها، أحذيتها وصورها على مدار مسيرتها الفنية، بالإضافة إلى أول تسجيل لأغنية تصدرها "فرانكلين" Never Grow Old عام 1956.

كان متحف تشارلز رايت، قد أقام معرضا فنيا بعد وفاة المغنية مباشرة فى أغسطس الماضي، بعنوان: Think، (وهي واحدة من أشهر أغاني أريثا)، وتضمن المعرض فستان المغنية الأحمر الشهير، وحذائها الأحمر المزين بأشرطة من الستان، وكان المعرض يهدف إلى عرض نبذة عن حياتها وتعريف الجمهور بها.

اريثا

وأوضحت إدارة المتحف، أنها تنتوي إقامة معارض فنية للمغنية حتى عام 2020، على أن يتم تغيير النماذج المعروضة، وترتيب أغراضها، بحيث تتمكن هذه المعارض من الإلمام بتاريخ "أريثا" كله، ومساعدة الجمهور على معرفة المغنية وشخصيتها.

كانت أريثا قد توفت شهر أغسطس الماضي، بعد معاناة طويلة مع سرطان البنكرياس، عن عمر يناهز الـ76 عامًا، بعد مسيرة فنية حافلة فازت فيها بحوالي 18 جائزة جرامي، جعلت كثيرا من المشاهير يحضرون حفل تأبينها ويغنون أغانيها ومن بينهم أريانا جراندي وجينيفر هادسون، وغيرهما.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق