أخبار عاجلة

كمال رمزى: بصمات سمير غانم وفتحى عبدالوهاب وفهمى الخولى تضع البطولة المطلقة فى حرج

كمال رمزى: بصمات سمير غانم وفتحى عبدالوهاب وفهمى الخولى تضع البطولة المطلقة فى حرج
كمال رمزى: بصمات سمير غانم وفتحى عبدالوهاب وفهمى الخولى تضع البطولة المطلقة فى حرج

• أسرة السفير «نادر التركى».. ومجالس عرف «نسر الصعيد» يثيران الاهتمام


«موسم المسلسلات الداجنة» هذا هو الوصف الذى أطلقه الناقد كمال رمزى على موسم دراما رمضان 2018، والذى يراها قد سخرت جزءا كبيرا من شاشة الدراما للاحتفال برجال السلطة والشرطة، والذين كان لهم حضور كبير فى عدد ليس بقليل من المسلسلات.
وفى سياق رصده للظواهر الدرامية قال رمزى: «إن بدايات مسلسلات رمضان كانت قوية بشكل جاذب للمشاهدة، ولكن بعد الحلقة السابعة بدأت رحلة البحث عن احداث، واللف والدوران واختلاق وتلفيق المواقف لملء المساحات».
ويرى الناقد الفنى الكبير أن الاداء التمثيلى فى مجمله جاء عاديا، ولم يفاجئنا نجم بأداء نستطيع ان نقول إنه قدم بصمة قوية على الشاشة، وأن الادوار الثانوية جاءت اكثر حضورا على الشاشة، مشيرا إلى ان الدور اللافت للنظر فما شاهده من اعمال، والذى جسده الفنان فتحى عبدالوهاب فى مسلسل «ابو عمر المصرى»، ويقدم من خلاله ضابط الشرطة «سمير العبد» بأسلوب مختلف.
ومن الظواهر التى يرصدها رمزى فى دراما رمضان ويراها خارج المألوف هو الاداء المتميز لعدد من ضيوف الشرف، والذين فاقوا بأدائهم نجوما أصليين بعض الاعمال، مشيرا إلى ضيوف «عوالم خفية» وذكر منهم فهمى الخولى فى دور المسئول الكبير، وكذلك الظهور المميز للنجم سمير غانم.
كذلك يشير إلى احتفاء مسلسل «نسر الصعيد» لمحمد رمضان بالتقاليد الصعيدية مثل جلسة العرف بمعناها القديم، والتى تأتى اقرب للعدالة بفضل سلطة الكبار المشهود لهم بحيادية الفصل فى الخلافات، والتى كان حضورها اقوى من حضور الحكومة نفسها.
وحسب ترتيب اهتماماته بالمسلسلات يأتى مسلسل «بالحجم العائلى» للنجم يحيى الفخرانى على قمة اختيارات الناقد كمال رمزى، والذى يرى فيه عملا يحمل قدرا كبيرا من الحيوية، والعودة إلى مسألة الاسرة، والتى تجسدها اسرة السفير «نادر التركى»، والتى قد تبدو متماسكة من الخارج بينما هى فى حقيقة الامر تعانى من التشرذم.
ويأتى أيضا مسلسل «عوالم خفية» للزعيم عادل امام، والذى يكشف عن تلك العوالم المثيرة للجدل حول مقتل فنانة بطريقة تبدو كما لو كانت انتحارا، وهو ما دفع البعض للاعتقاد بأنه إسقاط على حادث السندريللا سعاد حسنى، بينما البعض الآخر ــ ويؤيده رمزى ــ يذهب إلى حادث وفاة الفنانة ميمى شكيب والتى راحت ضحية حادث مشابه.

الخبر (كمال رمزى: بصمات سمير غانم وفتحى عبدالوهاب وفهمى الخولى تضع البطولة المطلقة فى حرج) منقول من موقع (بوابة الشروق )
ونحن في الواقع أون لاين غير مسئولون عن محتواه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مصدر: إسناد نشرات أخبار الفترة الصباحية بماسبيرو للمذيعة إدا إبراهيم
التالى أيمن بهجت قمر عن كليب "NUMBER ONE": "موسيقى مبهجة وفيها ابتكار ومحدش يغلط"