بالصور- من الأوسم.. حمدي الميرغني أم "أوس أوس" ؟

مصراوى 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كتب - بهاء حجازي:

في تحدٍ جديدٍ يغلب عليه خفة الدم، والضحك، والمواقف الإنسانية، والذكريات التي لا تنسى يحل نجما مسرح مصر "حمدي الميرغني، ومحمد أوس أوس"، ضيفين في حلقة خاصة ببرنامج "معكم منى الشاذلي"، تُعرض مساء اليوم الخميس على فضائية cbc.

تأتي الحلقة استجابة لدعوة الفنان الشاب حمدي الميرغنى بناء على ما قد قاله زميله "أوس أوس"، فى حلقة سابقة من البرنامج معلنا تحديه في حلقة عن الوسامة والجمال، وهي الحلقة التي استضافت فيها منى الشاذلي الفنان أوس أوس وابن عمه المطرب زاب ثروت.

وبمجرد أن دخل الميرغني وأوس أوس إلى الاستديو لم تتوقف ردودهم المضحكة وحرصا على إحضار هدية للإعلامية منى الشاذلى عبارة عن "فازة خشب " مكسورة نصفين، وكشفا عن مشاجرتهما معا على من يحضر هدية أفضل من الآخر لمقدمة البرنامج وفى النهاية اتفقا على إحضار الفازة وكسرها نصفين وتقديمها كهدية لها.

وخلال الحلقة، حكى الميرغنى بداية صداقتهما معا، مؤكدا أنهما فى بداية تعارفهما كان يكرهان بعضهما البعض وكانا يحبان بعضهما في غياب الآخر، وبعد 5 سنوات من الصداقة تحولا الى صديقى العمر. وروى أوس أوس أن زملاءهم فى المسرح على ربيع، ومحمد عبد الرحمن، ومحمد انور " يستغربون من تلك الصداقة التي بدأت بكراهية كبيرة.

وتذكر الميرغنى وأوس أوس، الشقة التي قاما باستئجارها في مدينة 6 أكتوبر مع زملائهم فى المسرح ليكونوا بالقرب من مكان التصوير فى بداية حياتهم الفنية التي كانت معدمة وتحدثا عن الغرفة التي كانا يجلسان بها ووصفها الميرغنى "كانت فارغة على الأرض الدولاب عبارة عن مسمار وشماعه فى الحيط وأنها كانت غرفة لا يسكنها الكلاب".

ومع بداية التحدي بينهما، طالبت الإعلامية منى الشاذلى منهما أن يؤديان أدوار درامية، لكنهما قدماها بشكل كوميدي، وتوالت الأسئلة العامة على الضيفين وردا عليها بإجابات فى غاية الضحك والهزار إلا أن الفنان أوس أوس استطاع أن ينهي التحدي لصالحه، وفي نهاية الحلقة فرض حكمه على زميله حمدى بأن يؤدى اغنية أمام الجماهير وهذا ما حدث رغم اعتراف الميرغنى برداءة صوته.

وفى جزء ثانى من الحلقة يظهر الممثل الأمريكي العالمي باتريك ديمبسي في حوار سريع من خلال فعاليات مهرجان الجونة السينمائي بعد وصوله للجونة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق