بحيلة ذكية.. بطلات "كلام في سري" يشعلن مهرجان القاهرة للمسرح التجريبي

مصراوى 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كتب - مصطفى حمزة:

بمقاطع من أغنية "شدي الضفاير" للمطربة حنان ماضي، طرحت المخرجة ريهام عبد الرازق هموم وأوجاع المرأة بمسرحية "كلام في سري"، وذلك على خشبة مسرح "الغد"، ضمن فعاليات اليوبيل الفضي لمهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي المعاصر.

شهدت أولى ليالي العرض واقعة طريفة لاقت إشادة من جمهور العرض، بعدما فاجأت بطلات العمل "ريهام عبد الرازق، سارة الهواري، وسارة رشاد"، المخرج والكاتب العراقي سعد عزيز، بإشراكه في الحوار، وكان بين حضور الصف الأول.

وعلق عزيز على ذكاء بطلات العرض، في تصريح خاص لـ"مصراوي"، بالقول: "في البداية أدهشتني المفاجأة، لكونهم اتخذوني حيلة درامية ورمزًا موحيًا للرجل بالعرض، وخاصة مع براعة أدائهن. وأعتقد أن ذلك زاد من تفاعل الحضور".

وعن المسرحية نفسها وجراءتها، قال عزيز: "اختلف مع من يقول إن الإشارات الجنسية في العمل تحط من قدر المرأة، فهي دعوة إنسانية في اتجاه فك القيود وتحرير النساء من السجون التقليدية التي نحيطهن بها".

المخرجة وبطلة العرض ريهام عبدالرازق، قال بدورها: "شاركت بهذا العمل في المهرجان عام 2007، وحصلنا على أفضل عمل جماعي، وأشارك به مرة ثانية ضمن فعاليات اليوبيل الفضي للمهرجان، وهو الأمر الذي يعيد إلي ذكريات جميلة جدًا، خاصة أنني رأيت أصدقائي في العرض مرة أخرى، بعد أن تزوجت كل واحدة منهن".

وأضافت: "لم تتغير مشاكل المرأة في السنوات التسع الماضية، بل أصبح المجتمع أوقح وأجرأ، وهو أمر يدعو للحزن.. لقد أصبحنا منفتحين بشكل سلبي، حتى أن التحرش بات أمرًا عاديًا".

"كلام في سري" من إنتاج الهيئة العامة لقصور الثقافة وتابع لنادي مسرح قصر ثقافة الأنفوشي، حصل على جائزة أفضل عمل جماعي في مهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي عام 2007.

ويتناول العرض مشاكل المرأة في المجتمع الشرقي من خلال عرض قصة حياة ثلاثة فنانات؛ مغنية، راقصة، وممثلة، تعرضن منذ الطفولة لقهر وعنف.

العرض من تأليف عز درويش، بطولة ريهام عبدالرازق، سارة الهواري، وسارة رشاد، وديكور وموسيقى محمد الطايع، وإضاءة إبراهيم الفرن، وكيروجراف محمد ميزو، وملابس وإخراج ريهام عبد الرازق.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق