الفلسطيني علي سليمان ليس الأول.. فنانون عرب منعوا من دخول مصر

التحرير الإخبـاري 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
ملخص c6b6250afd.jpg

هناك عدد من الفنانين، الذين منعوا من دخول مصر، ربما لمواقف سياسية معينة أو حتى بسبب أمور شخصية، فإحداهن تسببت الغيرة النسائية فى غيابها عن المحروسة 13 عامًا.

فوجئ القائمون على مهرجان الجونة السينمائي فى دورته الثانية، بمنع الممثل الفلسطيني علي سليمان من دخول مصر لحضور فعاليات المهرجان، الذي يشارك فيه كعضو لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الروائية الطويلة، وروت الناقدة علا الشيخ ما حدث مع «سليمان» عبر صفحتها على «فيسبوك»، أن الأمن عزله فور وصوله مطار القاهرة الدولي، ثم تم اقتياده إلى الطائرة ليعود من حيث أتى، دون تفسير عن سبب المنع، مع أن لديه تأشيرة الدخول، وقال المدير الفنى لمهرجان الجونة فى تصريحاته لـ«التحرير»، إن ما حدث مع الفنان الفلسطينى تعنت واضح (لمعرفة المزيد من التفاصيل اضغط هنــــا).

«سليمان» ليس الوحيد من بين الفنانين العرب، الذين منعوا من دخول مصر، فهناك حالات مماثلة نستعرضها في التقرير التالي..

صباح

منعت المطربة صباح من دخول مصر، وصدر قرار بحظر إذاعة أغانيها فى الدول العربية، بسبب لقائها مع مطرب يهودى كانت تعرفه منذ الطفولة وجارها فى لبنان، قبل أن يغادر إسرائيل، وأمر الرئيس جمال عبد الناصر بسحب الجنسية المصرية منها، بعدما كان أعطاها إياها، ولم تكن مصر البلد الوحيد الذي اتخذت موقفًا ضدها، فقد هوجمت وقتها فى أكثر من دولة عربية.

حاولت صباح أن تحل الأزمة، لكنها لم تستطع خلال عهد عبد الناصر، وأتيحت لها الفرصة مع تولي الرئيس محمد أنور السادات الحكم، حيث التقته مع الرئيس السوري حافظ الأسد، وناشدته أن يرفع عنها الحظر، واستجاب لطلبها، وقد تضمن مسلسل «الشحرورة» الذي أنتج عام 2011، هذه الواقعة.

ميادة الحناوى

13 عامًا هى المدة التى منعت فيها المطربة ميادة الحناوى من دخول مصر، وحكت الفنانة عن تلك الواقعة حينما حلّت ضيفة على الإعلامى وائل الإبراشى فى برنامج «العاشرة مساء»، الذى يذاع على قناة دريم، حيث قالت إن الموسيقار محمد عبد الوهاب، هو من اكتشفها عندما كانت بالمصيف بسوريا، وأعجب بصوتها، ودعاها للانتقال للقاهرة، وهو الأمر الذي لم تحبه زوجة «عبد الوهاب»، التى غارت منها، وطلبت من وزير الداخلية حينها النبوي إسماعيل ترحيلها من مصر، لكن سقط قرار المنع في عهد الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك.

زياد رحباني

من الفنانين أيضًا الذين منعوا من دخول مصر زياد رحباني، الذي حاول المجيء إلى مصر مؤخرًا، لكن لم يتم منحه تصريحًا بالدخول، وعلق «زياد» على تلك الواقعة عبر صفحته على فيسبوك قائلًا: «السلطات المصرية ما بدها تعطيني تأشيرة دخول ولا بدها تعطينى تصريح بالحفل القادم، ما بعرف إذا ممنوع من الدخول أو شو الموضوع»، وعاد بعدها فى نفس اللحظة وكتب تغريدة جديدة: «يلى وصلنى هلا إنى ممنوع من دخول مصر لدواعى أمنية، لكن ما بعرف شو هى الدواعي الأمنية».

زياد رحبانى

نجلا

أما المغنية نجلا، فقد منعت من دخول مصر لاعتبارات أخلاقية، فحال وصولها إلى مطار القاهرة، أبلغتها سلطات المطار أنها ممنوعة من الدخول بقرار من وزير الداخلية، لكنها اعترضت ورفعت دعوى قضائية لإلغاء القرار، لكن المحكمة أيدته، حيث جاء في حيثيات الحكم: «إن نجلا تونسية الجنسية، وكانت تعمل في مصر في مجال الرقص الشرقي، ثم عملت مطربة وتم ضبطها في القضية رقم 2693 لسنة 2003 جنح العجوزة لمخالفتها شروط عمل الأجانب وحكم عليها بتاريخ 7 يوليو 2003  بالغرامة، وعادت إلى تونس».

فى النهاية.. أسباب منع دخول مصر كثيرة، وتختلف من شخص إلى آخر، لكن قد يكون الأمر مجرد سوء تفاهم، وليس هناك خلفيات سياسية أو قانونية، كما حدث مع الفنان قصى خولى، الذى اكتشف بعد مجيئه إلى مصر أن شركة السياحة التى حجز منها أعطته تأشيرة مزورة، وتفهم الموقف، وعاد وانتهى الخلاف.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق