الارشيف / ثقافة وفن / الفجر

میسا قرعه تُطلق حملة ألبومها الجدید في برج "كابیتول ریكوردز" التاریخي في هولیوود (فيديو وصور)

شهد مبنى الكابیتول ریكوردز المرموق الذي یقع في قلب هولیوود الحفل الذي اقامته مؤخرًا میسا قرعه لحملتها الموسیقیة، وذلك من خلال "ادعوني غريبة" أو "Call Me a Stranger " إحدى أغاني ألبومها الجدید والفیدیو كلیب الخاص بها.

 

الأغنیة هي صرخة تسعى من خلالها إلى تغییر الأفكار المغلوطة التي یكوّنها الغرب عن العالم العربي.

 

میسا اللبنانیة الأصل، هي من الأوائل في الشرق الأوسط التي إعتمد مبنى الكابیتول ریكوردز لإطلاق حملتها، وهو الأستدیو الذي أطلق منه الفنان العالمي فرانك سیناترا أوّل ألبوماته، تبعه

 

الكثیر من الفنانین العالمیین ومنهم: " فرقة البیتلز، ذا بیتش بویز، كارول كینغ، بوب سیغر، راي تشارلز، ونات كینغ كول الذي زال البیانو الخاص به معروضًا هناك حتى الآن ".

 

أداء میسا قرعه لثلاثة من أغانیها في حفل الكابیتول ریكوردز المباشر، أبهر جمهورها الغفیر وتركهم في حالة من الذهول، وخاصة من الامريكان الذين تواجدوا بكثافة خلال الحفل.

 

شمل الحضور عدد من نخبة الوجوه الفنیة من عالم الموسیقى والسینما في هولیوود، وكان من ضمنهم أساي مورالیس، مایكل جاي، ولا سلفاتور وديفيد بوي، مایك جارسن (المدیر الموسیقي السابق للفنان العالمي الراحل توم روسو"، وسكوت بایج وكارمین روخس، السیدة میرنا خولي والممثل الكومیدي اللبناني الأصل نمرأبو نصار.

 

 

 

تم إنجاز هذا العمل بالتعاون مع كلّا من الكتّاب المشاركین: ریتشارد جاكس (الحائز على جائزة غرامي 2017 الذي قد ساعد في كتابة وإنتاج ألبوم میسا الجدید) وكایلر إنجلند لتألیف أغنیتها وهي تحفة فنیّة تلخّص تجربتها الخاصة بأسلوب مؤثر جدًا .

 

وتخرجت میسا من معهد بركلي للموسیقى (في بوسطن) وقد سعت من خلال هذه الاغنیة ، أن لا تظهر كضحیّة للغربة بل لتبرز كامرأة أتت من مجتمع مرموق وله تاریخ من بین شعوب العالم ، تاركةً رسالة مؤثرة من خلال الموسیقى والفن.

 

وأشارت ميسا في تصريحات صحفية قائلاً :"أتمنى أن یكون لأغنیتي الوقع الإیجابي، فتخرق قلوب الناس وتجعلهم فخورین بأصولهم وتراث بلدهم الأم".

 

وتم تصوير الأغنية بالتعاون مع INDEVCO برعایة المؤسسة المارونیة للانتشار وشركة (Lebanese) ووزارة الخارجیة والمغتربین وذلك بمهمة السعي للتواصل مع اللبنانیین المنتشرین في العالم وتحفیزهم لاستعادة الجنسیة اللبنانیة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا