«صوت القاهرة» تبدأ تحصيل مستحقاتها الخارجية.. وتضع خطة جديدة لزيادة أرباحها

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بدأت شركة صوت القاهرة فى إعادة توزيع عامليها البالغ عددهم 200، على إدارات الشركة حسب حاجة العمل لهم، فى إطار حركة التغييرات الجديدة التى شهدتها، الخاصة بتخفيض عدد العاملين لديها، وانتداب البقية (2350) عاملاً إلى قطاعات ماسبيرو.

وفى سياق آخر، أصدر محمد العمرى، رئيس الشركة، تعليمات إلى الإدارة المالية للشركة بسرعة تحصيل مستحقاتها المالية لدى الشركات والقنوات والمحطات الإذاعية داخل مصر وخارجها، بعدما تجاوزت الثلاثين مليون جنيه، وقال «العمرى» لـ«الوطن»: «ما يجرى فى الشركة حالياً هو عملية إعادة تنظيم شاملة، حيث قمنا مؤخراً بتحصيل مليون و280 ألف جنيه من أحد البنوك العامة، جراء التعامل الإعلانى معه عن الفترة من فبراير 2017 حتى نهاية مايو 2018، كما حصلنا أيضاً على مليون و136 ألف جنيه من إحدى الوكالات الإعلانية نظير التعاون الإعلانى معها خلال الفترة من فبراير 2017 وحتى نهاية مايو الماضى، أما مديونيات الشركة للقطاع الاقتصادى بماسبيرو، فنعمل حالياً على حصرها»، وأضاف: «وضعنا تصوراً جديداً لإعادة الشركة إلى السوق الغنائية، وذلك بعد أن تم إيقاف الإنتاج الدرامى بشكل مؤقت بها، وتعتمد الخطط الجديدة على تحقيق أرباح لـ«صوت القاهرة» بعد أن تخلصت من عبء أجور عدد كبير من العاملين، كان يتطلب شهرياً ما يقرب من 7 ملايين جنيه»، وتابع: «تعتمد السياسة الجديدة على در الأرباح للشركة عن طريق محاور عدة، تتضمن الاعتماد على المواد الفنية والبرامجية النادرة الموجودة فى المكتبات التراثية بماسبيرو، وسرعة نقل هذه المواد على أسطوانات «ديجيتال» لتسويقها إلى الفضائيات والإذاعات، التى كثيراً ما تطلب مثل هذه النوعية من الأعمال، وذلك من خلال الاعتماد على المكتبة الدرامية والفنية المملوكة لـ«صوت القاهرة»، التى تحتوى على مواد فنية قديمة منذ منتصف ستينات القرن الماضى، ويجرى حالياً تسويقها، مع زيادة الاهتمام بتوسعة أنشطة مجال إعلانات الشوارع «الأوت دور»، ووضع خطة لزيادة اللوحات الخاصة بها فى الأراضى التابعة للتليفزيون المصرى فى جميع المحافظات والميادين العامة»، وأشار إلى أن الشركة تسعى إلى زيادة التسويق الرقمى للمحتوى الصوتى الذى تمتلكه، عن طريق زيادة منافذ البيع فى القاهرة الكبرى والمحافظات، إلى جانب وضع خطة مستقبلية لإعادة الإنتاج الدرامى والفنى لـ«صوت القاهرة»، لا سيما أن لديها سيناريوهات جديدة فى حاجة إلى التنفيذ.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق