ثقافة وفن / الوطن

«شهر الأزمات» لأهل الفن.. من "أبغض الحلال" إلى "دعاوى قضائية"

  • 1/2
  • 2/2

لم يمر شهر مارس بسلام على الوسط الفنى، حيث واجه عدد من النجوم أزمات كان أولها من نصيب الفنان أحمد الفيشاوى، الذى انتشرت أخبار على مواقع التواصل تُفيد بانفصاله عن زوجته ندى الكامل، ورفض «الفيشاوى» التعليق فى البداية، فيما أعلنت زوجته عبر حسابها الشخصى انفصالهما رسمياً، فقرر «الفيشاوى» الخروج عن صمته، نافياً الانفصال، كما طالت الأزمات الفنانة بسمة، بخبر انفصالها عن الباحث عمرو حمزاوى، بعد زواج دام 8 سنوات، أثمر ابنة واحدة، ورفضت «بسمة» التعليق.

"الفيشاوى" ينفى طلاقه.. و"بسمة" ترفض التعليق على انفصالها.. و400 ألف ضرائب لـ"رمضان"

وفيما يتعلق بمحمد رمضان، فقد أثار حفله الذى أقيم مساء الجمعة الماضى جدلاً واسعاً، حيث قدم المحامى أيمن محفوظ إنذاراً رسمياً ضد الفنان هانى شاكر، نقيب المهن الموسيقية، لموافقته على إقامة حفل غنائى لـ«رمضان»، وأوضح «محفوظ» فى بلاغه أن «رمضان أغضب المصريين بصعوده المسرح مستقلاً سيارة فارهة وعارى الجسد، وأدى حركات إباحية تخدش الحياء».

وقال طارق مرتضى، المستشار الإعلامى للنقابة، إن نقابة الموسيقيين تعمل تحت ظل اتحاد النقابات الفنية، والذى يمنح أى عضو من أعضاء النقابات الثلاث حق العمل فى النقابتين الأخريين بموجب عضويته فى نقابته.

مصادر بمصلحة الضرائب العقارية قالت لـ«الوطن» إنه جارٍ تدقيق إيرادات حفل «رمضان»، وأكدت أن قانون الضريبة على الملاهى يعطى مهلة 3 أيام لمنظمى الحفلات لتقديم ما يثبت رسمياً قيمة الإيرادات، وأضافت أن لجنة فنية ستراجع الأرقام المقدمة من المنظم بدقة لاحتساب الضريبة التى ستؤول إلى الدولة، موضحة أن المنظم أبلغ المأمورية التابع لها بأن ضريبة الحفل تقترب من 400 ألف جنيه، لافتة إلى أن الرقم ستتم مراجعته وقد يرتفع لأكثر من الرقم المبلغ به.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا