الارشيف / ثقافة وفن / الوطن

محمود مرسي.. وجه آخر في الإخراج والتأليف

يعتبر محمود مرسي، واحدا من كبار نجوم الفن في مصر والوطن العربي، قدم خلال مسيرته الفنية العديد من الأعمال المميزة سواء في السينما والدراما التليفزيونية والمسرح، وحققت نجاحا كبيرا.

اشتهر الفنان محمود مرسي بتقمصه للعديد من الشخصيات بجدية تامة أقنع وأمتع بها المشاهدين، تجده يبدع في تقديم شخصية "عتريس" المجرم الظالم وهو نفسه الذي قدم شخصية "أبو العلا البشري" الرجل الحالم الطيب الذي يسعى لخلق العالم المثالي.

وبالرغم من دراسته للفلسفة في كلية الآداب بالإسكندرية، إلا أنه سافر إلى فرنسا لدراسة الإخراج السينمائي، وبدأ العمل في الإذاعة البريطانية حتى حرب 1956 ليقرر العودة إلى مصر ويعمل بالإذاعة المصرية، ومنها إلى التليفزيون المصري، ويبدأ رحلته في عالم التمثيل عام 1962 مع المخرج نيازي مصطفي، وكانت أول أفلامه السينمائية "أنا الهارب" أمام فريد شوقي وزهرة العلا،  حتى انطلق في مسيرته السينمائية عام 1969 حينما قدم أهم أفلامه مع المخرج حسين كمال ومن بطولة شادية ويحيى شاهين، فيلم "شيء من الخوف".

وبالرغم من نجاح وسطوع نجمه في التمثيل إلا أن الفنان محمود مرسي كان له تجارب في التأليف والإخراج، ففي عام 1962 كتب السيناريو والحوار مع فؤاد القصاص لمسلسل "الحب الكبير" وأخرج المسلسل أيضا الذي كان من بطولة يوسف شعبان، صلاح قابيل، صلاح منصور، ليلى طاهر.

وأخرج محمود مرسي، ستة أعمال فنية تنوعت ما بين الدراما التليفزيونية والمسرح، فمن خلال عمله بالتليفزيون المصري أخرج السهرة التليفزيونية "زوجة وسكرتيرة" المأخوذة عن قصة إحسان عبد القدوس، وكتب له السيناريو والحوار فتحي زكي، ومن بطولة سناء جميل، ويوسف شعبان.

ونقل للتلفزيون مسرحية "القضية" من تأليف لطفي الخولي وبطولة "سهير البابلي حسن البارودي، عبد الرحمن أبو زهرة"، وأخرج للمسرح ثلاث مسرحيات هم "بيت برنارد ألبا" لمسرح التلفزيون من المسرح العالمي، بطولة "أمينة رزق، سهير البابلي، رجاء حسين".

 

 

وقدم للتلفزيون مسرحية "المحروسة" للكاتب الكبير سعد الدين وهبة ومن بطولة توفيق الدقن، محمد السبع، شفيق نور الدين، وكانت آخر مسرحياته التي أخرجها للتلفزيون المصري مسرحية "قصر الأحلام" في عام 1963، ليتفرغ للعمل السينمائي بعد ذلك.

رحل عن الحياة في مثل هذا اليوم 24 أبريل عام 2004 بمدينة الإسكندرية مسقط رأسه، عن عمر ناهز 81 عامًا، وتأتي المصادفة بأنه كتب نعيه بنفسه قبل وفاته بفترة قصيرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا