أخبار عاجلة

تنوع مصادر النقد الأجنبي يعزز من نجاحات المركزى لإدارة الاحتياطي

تنوع مصادر النقد الأجنبي يعزز من نجاحات المركزى لإدارة الاحتياطي
تنوع مصادر النقد الأجنبي يعزز من نجاحات المركزى لإدارة الاحتياطي
مما لا شك فيه أن خطة البنك المركزى لزيادة احتياطيات مصر من النقد الأجنبي تسير بشكل رائع على مدار الفترة الماضية إذ ترتفع الاحتياطات بشكل مستمر.

ومر الاحتياطي النقدى الأجنبي لدى البنك المركزى المصر بمراحل صعبة للغاية حيث سجل 16.687 مليار دولار بنهاية شهر يونيو 2014، ثم عاد ليرتفع تدريجيا حتى بلغ نحو 44.029 مليار دولار أمريكي بنهاية شهر أبريل

وجاءت الزيادة الحاصلة للاحتياطي النقدى الأجنبي لعدة أسباب رئيسية منها ارتفاع التدفقات النقدية الناتجة تحسن الصادرات وتدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر وغير المباشر ووصول شرائح القروض الدولية من صندوق النقد الدولى والسندات الدولية.

وقد أشار البنك الدولي في تقرير نشر حديثا إلى العوامل الإيجابية التي ساهمت في تحسن الأوضاع الاقتصادية بما فيها الاحتياطي النقدي. تشمل تلك العوامل حدوث تحسُّن تدريجي في الصادرات لاسيما من قطاعي السياحة والغاز.

ونجحت مصر ممثلة في وزارة المالية في إصدار سندات دولية بقيمة 4 مليارات دولار على ثلاث شرائح "5 -10- 30 سنة" بأسعار جيدة، وذلك في ضوء طلبات شراء تخطت 12 مليار دولار خلال الساعات الأولى من الإعلان عن الطرح، على الرغم من تقلبات أسواق المال العالمية في الآونة الأخيرة، التي ترتب عليها ارتفاع العوائد على سندات الخزينة الأمريكية لتصل إلى أعلى مستوى لها منذ 4 سنوات.

حقق ميزان المدفوعات فائضا كليا بلغ نحو 5.6 مليارات دولار خلال النصف الأول من السنة المالية 2017/2018.

وجاء التحسن بفضل تراجع صافي الاقتراض الخارجي من القروض والتسهيلات طويلة ومتوسطة الأجل ليقتصر صافي استخدام بلغ نحو 3.5 مليارات دولار مقابل 5 مليارات دولار، بالإضافة إلى تراجع صافي التغيير في التزامات البنك المركزي المصري مع العالم الخارجي ليحقق صافي سداد للخارج بلغ نحو 3.1 مليارات دولار خلال فترة العرض مقابل صافي استخدام بلغ نحو 8.1 مليارات دولار.

وحقق الاستثمار الأجنبي في مصر إجمالي تدفق للداخل بلغ نحو 6.6 مليارات دولار في حين سجل إجمالي التدفق للخارج نحو 2.8 مليار دولار وبذلك بلغ صافي الاستثمار الأجنبي المباشر في مصر نحو 3.8 مليارات دولار تدفق للدخل نتيجة أساسية لتحقيق صافي الاستثمار في قطاع البترول نحو 2.1 مليار دولار، كما تصاعد الاستثمارات بمحفظة الأوراق المالية في مصر لتسجل صافي تدفق للداخل بلغ نحو 8 مليارات دولار مقابل 212.9 مليون دولار وهو ما يرجع أساسا إلى زيادة الاستثمارات الأجانب في أذون الخزانة المصرية لتحقق صافي مشتريات بلغ نحو 8.1 مليارات دولار مقابل 686.7 مليون دولار.

وجاء تحسن ميزان المدفوعات أيضا نتيجة تصاعد الفائض في ميزان الخدمات ليسجل نحو 5.3 مليارات دولار مقابل 1.8 مليار دولار نتيجة أساسية لتحقيق ميزان السفر فائض بلغ نحو 3.8 مليارات دولار مقابل عجز بلغ نحو 157.4 مليون دولار وزيادة متحصلات رسوم المرور بقناة السويس بمعدل 10.1 % لتسجل نحو 2.8 مليار دولار مقابل 2.5 مليار دولار.

وعلى السياق نفسه تراجع العجز في الميزان التجاري بمعدل 1.4% ليسجل نحو 18.7 مليار دولار مقابل نحو 19 مليار دولار محصلة لارتفاع حصيلة الصادرات السلعية بمقدار يفوق المدفوعات عن الواردات.

ومن المؤشرات الإيجابية أيضا ارتفاع الاحتياطي النقدي الأجنبي إلى مستويات تاريخية غير مسبوقة لتتجاوز ٤٤ مليار دولار أمريكي بالتزامن مع وصول التدفقات النقدية إلى ٧٩ مليار دولار.


كما أن المعروض النقدى بالبنوك أصبح بة فائض نسبيًا مع انتهاء السوق السوداء وأصبح المعاملات تتم عبر القنوات الشرعية ( البنوك).

وفى سياق متصل كشفت مصدر حكومى مسئول أن مصر قادرة على سداد الالتزامات الخارجية بانتظام ولن يتم تأخير عمليات السداد، لافتة إلى أن هناك خطة للسداد خاصة السندات الدولية طويلة الأجل والتي يبدأ استحقاقها ما بين 10 إلى 15 عاما.


وتوقع المصدر أن يتجاوز الاحتياطي النقدى الأجنبي لدى البنك المركزى المصرى نحو 45 مليار دولار أمريكي مطلع الشهر المقبل مع استقبال 2 مليار دولار كشريحة من صندوق النقد الدولى بالتزامن مع سداد 700 مليون دولار لنادي باريس.

الخبر (تنوع مصادر النقد الأجنبي يعزز من نجاحات المركزى لإدارة الاحتياطي) منقول من موقع (بوابة فيتو )
ونحن في الواقع أون لاين غير مسئولون عن محتواه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى النشرة الاقتصادية.. وأبرزها: وزير قطاع الأعمال يبحث تطوير الشركات القابضة