وزير التجارة: 29.2% زيادة بالتبادل التجارى بين مصر وأمريكا خلال 7 أشهر

الفجر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كشف المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة أن معدلات التبادل التجارى بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية حققت خلال السبعة أشهر الأول من العام الجارى نسبة زيادة بلغت 29.2%، حيث سجلت 3 مليارات و822 مليون دولار مقابل 2 مليار و956 مليون دولار خلال نفس الفترة من عام 2017، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة تعد من أكبر الأسواق المستقبلة للصادرات المصرية خلال السبعة أشهر الأولى من العام بقيمة 832 مليون دولار.

 

وأضاف نصار أن الاستثمارات الامريكية فى مصر تبلغ حاليا 2.4 مليار دولار فى 1222 مشروعاً تعمل فى قطاعات الصناعة والخدمات والإنشاءات والتمويل والزراعة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، لافتا إلى أن الاستثمارات الأمريكية فى مصر تمثل نحو 35.4% من الاستثمارات الأمريكية المباشرة فى القارة الأفريقية و46.2% من الاستثمارات الأمريكية فى منطقة الشرق الأوسط، حيث تعتبر مصر أكبر مستقبل للاستثمارات الأمريكية فى قارة أفريقيا والثانية فى الشرق الأوسط.

وعقد الوزير لقاءً موسعاً مع أعضاء الجانب المصرى بمجلس الأعمال المصرى الأمريكى برئاسة عمر مهنا رئيس مجلس إدارة مجموعة السويس للأسمنت، حيث تناول اللقاء الترتيبات النهائية الخاصة بزيارة اعضاء الجانب المصرى بمجلس الأعمال لواشنطن أواخر الشهر الجارى والتى تستهدف تعزيز العلاقات الاقتصادية المصرية الأمريكية فى مختلف المجالات وعلى مختلف الأصعدة.

كما تناول اللقاء الاستعدادات التى تقوم بها حالياً غرفة التجارة الأمريكية ومجلس الأعمال المصرى الأمريكى لاستقبال وفد الشركات الأمريكية، الذى سيزور القاهرة نهاية شهر أكتوبر المقبل للتعرف على الفرص الاستثمارية الضخمة المتاحة بالسوق المصرية فى مختلف القطاعات الإنتاجية، حيث يضم الوفد مسئولى أكثر من 60 شركة أمريكية.

حضر اللقاء المهندس طارق توفيق رئيس غرفة التجارة الأمريكية بالقاهرة والسفيرة ماجدة شاهين، مستشار الوزير للعلاقات الدولية، وأحمد عنتر، رئيس جهاز التمثيل التجارى والدكتور أشرف الربيعى، رئيس وحدة المناطق الصناعية المؤهلة.

وقال الوزير إن اللقاء تناول عددا من الملفات الهامة المطروحة على جدول الأعمال المصرى والأمريكى على المستويين الرسمى ومستوى رجال الأعمال من بينها المفاوضات المتعلقة باتفاقية التيفا وسبل زيادة التبادل التجارى والمشروعات الاستثمارية المشتركة بين البلدين خلال المرحلة المقبلة.

وأضاف أن السوق الأمريكية يمثل وجهة مهمة للصادرات المصرية خاصة أنها تتمتع برواج كبير وقبول لدى المستهلك الأمريكى وذلك بفضل اتفاقيات التجارة التفضيلية الموقعة بين الجانبين والتى تعزز من تنافسية المنتجات المصرية بالأسواق الأمريكية. مشيرا إلى أن السوق المصرية يعد مقصدا هاما للاستثمارات الامريكية باعتبارها محوراً تسويقيا رئيسيا لدول قارة إفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط.

ومن جانبه قال عمر مهنا رئيس الجانب المصرى بمجلس الأعمال المصرى الأمريكى إن الزيارة المقبلة لأعضاء الجانب المصرى بمجلس الأعمال لواشنطن تستهدف الارتقاء بمشروعات التعاون الاقتصادى والتجارى والصناعى والاستثمارى بين مصر والولايات المتحدة الامريكية لمستويات متميزة، لافتا إلى أن الزيارة تستهدف ايضاً تعميق التواصل بين مجتمعى الأعمال بالبلدين وترجمة العلاقات الاستراتيجية التى تربط البلدين الى مشروعات استثمارية مشتركة، بالإضافة إلى تحقيق الاستفادة القصوى من السوق الأمريكية الضخمة فى زيادة معدلات نفاذ الصادرات المصرية لهذا السوق الاستهلاكى الكبير.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق