تراجع سعر النفط بسبب توقعات زيادة مخزونات أمريكا وتعافى محدود لأسهم أوروبا والذهب

تراجع سعر النفط بسبب توقعات زيادة مخزونات أمريكا وتعافى محدود لأسهم أوروبا والذهب
تراجع سعر النفط بسبب توقعات زيادة مخزونات أمريكا وتعافى محدود لأسهم أوروبا والذهب

تراجعت أسعار النفط قليلا أمس الخميس عقب صعودها فى الجلسة السابقة، مع تركز أنظار المستثمرين على زيادة مفاجئة فى مخزونات النفط الخام الأمريكية، وترقبهم لزيادة محتملة فى الإنتاج حين يجتمع المنتجون داخل أوبك وخارجها فى يونيو.
وتعافت أسعار النفط يوم الأربعاء فى الوقت الذى عبر فيه البنك المركزى الروسى عن الحذر بشأن خطط زيادة إمدادات النفط، بينما يرى بعض المحللين عوامل أساسية إيجابية فى السوق على الرغم من احتمال زيادة الإمدادات.
وتراجع خام القياس العالمى مزيج برنت 38 سنتا أو 0.5 بالمائة إلى 77.12 دولار للبرميل، بعدما صعد 2.8 بالمائة عند التسوية السابقة.
ونزل خام غرب تكساس الوسيط الأمريكى 20 سنتا أو 0.3 بالمائة إلى 68.01 دولار للبرميل، بعد أن ارتفع 1.48 دولار أو 2.2 بالمائة إلى 68.21 دولار عند التسوية السابقة.
وتتراجع المخزونات العالمية إلى حد كبير، لكن مخزونات الخام الأمريكية ارتفعت مليون برميل فى الأسبوع المنتهى فى 25 مايو إلى 434.9 مليون برميل، بحسب بيانات معهد البترول الأمريكى. وفاقت البيانات تقديرات المحللين الذين توقعوا انخفاضا قدره 525 ألف برميل.
ومن المنتظر أن تصدر إدارة معلومات الطاقة الأمريكية بيانات المخزونات يوم الخميس، إذ تأخرت يوما عن موعدها المعتاد بسبب عطلة عامة فى الولايات المتحدة يوم الاثنين الماضى.
كما انصب التركيز على الزيادة المحتملة فى إنتاج منظمة البلدان المصدرة للبترول والمنتجين خارجها بمن فيهم روسيا. وناقشت السعودية أكبر منتجى أوبك وروسيا زيادة الإنتاج بنحو مليون برميل يوميا.
على جانب آخر، ارتفعت الأسهم الأوروبية قليلا عند الفتح يوم الخميس فى الوقت الذى يترقب فيه المستثمرون ليروا ما إذا كانت الأزمة السياسية الإيطالية فى سبيلها للحل بشكل نهائى، وفى ظل تأثر شركات صناعة السيارات الألمانية سلبا جراء مخاوف جديدة من حرب تجارية.
وارتفعت بورصة ميلانو عند الفتح لكن التوتر بشأن المفاوضات الجارية كان واضحا مع تسجيل المؤشر الإيطالى تقلبات قوية، إذ انخفض 0.4 بالمائة قبل أن يرتفع 0.3 بالمائة بدعم من تعافى أسهم الشركات المالية.
وواصل مؤشر قطاع البنوك الإيطالى المكاسب التى حققها يوم الأربعاء ليرتفع واحدا بالمائة. وانخفض المؤشر ما يزيد على خمسة بالمائة منذ بداية الأسبوع الحالى.
وارتفع المؤشر ستوكس 600 الأوروبى 0.1 بالمائة لكن المؤشر داكس الألمانى انخفض 0.2 بالمائة فى الوقت الذى خسرت فيه أسهم فولكسفاجن ودايملر 1.3 بالمائة و0.9 بالمائة على الترتيب بعد تقرير قال إن الرئيس الأمريكى دونالد ترامب يريد منع السيارات الألمانية الفارهة من دخول السوق الأمريكية.
كما صعدت أسعار الذهب مع تراجع الدولار عن أعلى مستوى فى ستة أشهر ونصف الشهر الذى سجله فى وقت سابق من الأسبوع الحالى وأضافت مخاوف بشأن التجارة بين الصين والولايات المتحدة المزيد من الدعم للأسعار.
وارتفع الذهب فى المعاملات الفورية 0.4 بالمائة إلى 1305.87 دولار للأوقية (الأونصة) لكنه انخفض 0.7 بالمئة منذ بداية الشهر فيما قد يكون ثانى انخفاض شهرى له على التوالى.
وزادت العقود الأمريكية الآجلة للذهب تسليم يونيو 0.3 بالمائة إلى 1305.80 دولار للأوقية.
وانخفض مؤشر الدولار الذى يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات رئيسية 0.3 بالمائة إلى 93.873. وكان المؤشر قد لامس أعلى مستوياته منذ مطلع نوفمبر عند 95.025 يوم الثلاثاء.

الخبر (تراجع سعر النفط بسبب توقعات زيادة مخزونات أمريكا وتعافى محدود لأسهم أوروبا والذهب) منقول من موقع (بوابة الشروق )
ونحن في الواقع أون لاين غير مسئولون عن محتواه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق ارتفاع ديون «الكهرباء» و«الطيران» والسكة الحديد لقطاع البترول فى مايو
التالى تصنيف أداء مقدمي خدمات الاتصالات بالسعودية في 3 أشهر