البترول تتعاقد مع "سي آي كابيتال" لطرح 24% من ‏أسهم "إنبي" في ‏البورصة

الفجر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شهد المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، والدكتور ‏محمد معيط وزير المالية، والسيد محمود عطا الله رئيس شركة سى آى ‏كابيتال القابضة توقيع شركة إنبى نيابة عن الهيئة المصرية العامة ‏للبترول مع ائتلاف (سى آى كابيتال – بنك جيفريس – بنك الامارات ‏دبي) الفائز بتنفيذ عقد خدمات ترويج وتغطية وطرح ودعم ما بعد البيع ‏بنسب 24% من أسهم الهيئة المصرية العامة للبترول في رأس مال ‏شركة إنبى وذلك في البورصة المصرية وبالجنيه المصرى.‏

كانت وزارة البرول قد طرحت 24% من أسهم شركة إنبي في البورصة، وأكد الملا أن الطرح قائم على تنوع الأنشطة مثل الحفر والتكرير والبتروكيماويات، خاصة أن النوع الأخير يحتاج إلى الغاز الطبيعى كمادة تغذية لها، وهو ما يتحقق بعد الاكتشافات الغازية الأخيرة.

وقع العقد المهندس علاء حجازى، رئيس شركة إنبى، والسيد هشام ‏أشرف، جوهر العضو المنتدب لشركة سى آى كابيتال ورئيس الائتلاف، ‏وحضر التوقيع المهندس عابد عز الرجال، الرئيس التنفيذي للهيئة ‏المصرية العامة للبترول، وأحمد كوجك نائب وزير المالية للسياسات ‏المالية.‏

وصرح المهندس طارق الملا، بأن توقيع العقد هو أولى الخطوات المهمة ‏لتنفيذ بداية طرح أسهم شركة إنبى في إطار برنامج الطروحات الحكومية ‏في البورصة، وجاء اختيارها بعد دراسات مستفيضة ومتأنية باعتبارها ‏شركة مهارات وعقول وكوادر هندسية، وأن هذا الطرح يمثل أحد ‏الآليات المهمة التي ستسهم في توفير جانب من التمويل اللازم لتعزيز ‏قدرة إنبى التنافسية مع كبرى الشركات المتخصصة في هذا المجال.‏

‏ وأشار إلى أن دخول شركة إنبي يسهم في الترويج لبرنامج الطروحات ‏في البورصة المصرية في ظل النماذج الناجحة لشركات البترول التي لها ‏أسهم في البورصة المصرية وذات ربحية جيدة، وأشار الملا إلى أن قطاع ‏البترول له نصيب كبير من برنامج الطروحات الذى يشمل 23 شركة ‏منها 11 شركة بترولية.‏

من جانبه، أكد الدكتور محمد معيط، وزير المالية، التعاون الوثيق ‏بين وزارتي البترول والمالية، مؤكدًا أن توقيع العقد جاء بعد مجهود ‏كبير وإجراءات متأنية بهدف الاستفادة من العائدات التي ستستخدم في ‏تدعيم المراكز المالية ودعم الخزانة العامة وجذب الاستثمارات للدولة ‏خاصة في تلك المرحلة التي يشهد فيها الاقتصاد المصري تحركا في عدة ‏اتجاهات، مشيرا إلى أن التوقيع يعطي إشارة ودلالة ايجابية للسوق ‏الخارجية والداخلية بجدية برنامج الطروحات والالتزام للوصول إلى ‏مرحلة الطرح.‏

أخبار ذات صلة

0 تعليق