ما مدي اهتمامك باسعار العملات بعد قرار التعويم

الإستفتاءات السابقة

 

 

 

 

اهم اخبار الاسبوع

 

التعليم فى اسبوع

 

اسعار العملات فى اسبوع الرياضة فى اسبوع

 

تطبيقات الواقع اون لاين

 

أخبار مصرية - محمد الباز يكتب: عن الميادين التي استقبلت الفرحة بدلا من الغضب

 

 

أخبار مصرية - محمد الباز يكتب: عن الميادين التي استقبلت الفرحة بدلا من الغضب
أخبار مصرية - محمد الباز يكتب: عن الميادين التي استقبلت الفرحة بدلا من الغضب

أخبار مصرية - محمد الباز يكتب: عن الميادين التي استقبلت الفرحة بدلا من الغضب
أخبار اون لاين
بتاريخ اليوم الموافق - الاثنين 9 أكتوبر 2017 08:33 مساءً

الواقع اون لاين - كثيرةٌ هى المعانى التى تستقر فى الوجدان بعد صعود جمهورية مصر. إلى مونديال موسكو فى ٢٠١٨، لكن المعنى الأهم هو ما جرى بعد مباراة جمهورية مصر. والكونغو من فرحة عارمة كانت مؤشرًا على حيوية ونضج شعب، فرغم الصعاب التى يمر بها، إلا أنه يستطيع أن ينجح وينجز ويتحدى ويتخطى الصعاب، مهما كانت قوتها وتعقيداتها.
قبل المباراة تحدى مُتنطع، يأخذ من تويتر محلا لسكنه وحقده وتدنيه وانحطاطه، أن يتم فتح الميادين أمام الشعب المصرى، معتبرًا أن ذلك سيكون فرصة أمام الملايين الكامنة للتعبير عن غضبها، وكأن الناس تنتظر فرصة لتقول لا لكل ما يحيط بها من أزمات ومشاكل وإحباط.
نزل الناس بتلقائية شديدة بعد المباراة إلى الشوارع والميادين، فوجدوها مفتوحة أمامهم، وفى لحظة تحولت هذه الميادين إلى كرنفالات شعبية حاشدة، شهدت تعبيرًا عن الفرحة التى كادت أن تخلع القلوب من أماكنها، ولَم يكن البث المباشر الذى قام به المصريون من كل ميادين جمهورية مصر.، وعلى رأسها ميدان التحرير، إلا تأكيدًا على نضج هذا الشعب، وعدم خلطه بين ما يجب أن يحدث على الأرض، وما يفترض بعض المرضى أنه يمكن أن يحدث.
لقد حطم انتصار جمهورية مصر. على الكونغو فى مباراة كرة قدم أساطير كثيرة، لعل من أهمها أسطورة أن الميادين لو فُتحت أمام الناس، فسوف تشهد ثورة عارمة على النظام، فقد فتحت الميادين، أو أنها كانت مفتوحة بالفعل، لم يغلقها أحد، وبدلًا من أن تتحول إلى ثورة غضب، تحولت إلى مهرجان فرحة.
يميل المصريون إلى بناء وطنهم والفرحة به، أكثر مما يميلون إلى الغضب والثورة والفوضى التى لم تورثهم إلا تعبًا وإرهاقًا، ولذلك على كل من يحلمون بثورة ميادين أخرى أن يتعلموا الدرس، ويعترفوا أمام أنفسهم، قبل أن يفعلوا ذلك أمامنا، بأنهم لا يعرفون شيئًا عن الشعب المصرى، فهم يتحدثون فى الغالب عن شعب آخر، يعرفونه هم، ولا علاقة لنا به.
لقد أدرك هذا الشعب أن بقاءه واستمراره فى العمل وليس فى الفوضى، فى الانتماء للأرض وليس فى حرقها، فى الفرحة بما ينجزه أبناؤه على الأرض بدلًا من لعنة كل ما يقابله فى طريقه، فكل إنجاز يحدث على الأرض هو رصيد لنا فى معركتنا ضد خصومنا الذين لا يريدون خيرًا لهذا البلد الطيب الذى لا يُضمر شرًا لأحد، رغم أن كثيرين لا يريدون له استقرارًا ولا بقاءً.
على كل الذين يحرضون هذا الشعب على أن يغضب أن يقفوا أمام المرآة ويعترفوا بفشلهم، فهم أمام شعب يُحب الحياة أكثر مما يحبون هم الفوضى، ولذلك فهو يمسك بطرف أى خيط للفرحة وينسج عليه حتى يصنع ثوبًا زاهيًا، فهو لا يملك إلا الأمل فى غدٍ أفضل، فلا تصادروا منه حلمه، لأنكم لو فعلتم ذلك لن يسامحكم أبدًا.

مرحبا بك زائرنا الكريم فى الواقع اون لاين و الذي تشرفنا بك لمشاهدة خبر - أخبار مصرية - محمد الباز يكتب: عن الميادين التي استقبلت الفرحة بدلا من الغضب و هذا ما يشرفنا جميعا انه قد نال اعجابك و لكن للتنويه فقط ان خبر - أخبار مصرية - محمد الباز يكتب: عن الميادين التي استقبلت الفرحة بدلا من الغضب تم نقلة لك من موقع الدستور و نحن قد قمنا بنقله لك حتي ينال اعجابك و تقوم بزيارتة كما ان موقع الواقع اون لاين يخلي مسئوليته عن ما جاء فى خبر أخبار مصرية - محمد الباز يكتب: عن الميادين التي استقبلت الفرحة بدلا من الغضب و يمكنك مشاهدة الخبر على موقعه الرسمي من هنا الدستور و نتمني ان تكون قد استفادت من تواجودك معانا و يمكنك ان تتصفح جميع الاخبار الموجوده فى موقعنا بكل سهوله و يسر .
http://www.wakionline.com

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

 

السابق حوادث مصرية - حكم للنقض يفضح حيلة للهرب من تهمة البناء دون ترخيص
التالى أخبار مصر - وزير الكهرباء: رصد الأعطال وإعادة التيار الكهربائي بطريقة أتوماتيكية

 

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا