ما مدي اهتمامك باسعار العملات بعد قرار التعويم

الإستفتاءات السابقة

 

 

 

 

اهم اخبار الاسبوع

 

التعليم فى اسبوع

 

اسعار العملات فى اسبوع الرياضة فى اسبوع

 

تطبيقات الواقع اون لاين

 

حوادث مصرية - «الدم بقى ميه».. الدراما والعنف وراء زيادة جرائم قتل الأشقاء

حوادث مصرية - «الدم بقى ميه».. الدراما والعنف وراء زيادة جرائم قتل الأشقاء
حوادث مصرية - «الدم بقى ميه».. الدراما والعنف وراء زيادة جرائم قتل الأشقاء

حوادث مصرية - «الدم بقى ميه».. الدراما والعنف وراء زيادة جرائم قتل الأشقاء
أخبار اون لاين
بتاريخ اليوم الموافق - الأحد 8 أبريل 2018 12:21 مساءً

الواقع اون لاين - كتب- إيهاب عمران

أول جريمة قتل على سطح الأرض، راح ضحيتها «هابيل» على يد شقيقه «قابيل»، بسبب الغيرة، ومن يومها صار دم الأخ مباحا، كل يوم تطالعنا المواقع والصحف بجرائم قتل بشعة، القاتل والمقتول فيها تسري في عروقهما دماء واحدة.

يا ريت يرجع الحياة تاني

يوم امس القريب تلقت الأجهزة الأمنية بالقليوبية، إخطارا بورود بلاغ بوقوع مشاجرة بين شقيقين فى الشارع، وقيام أحدهما بطعن الآخر بسلاح أبيض "كاتر" فى رقبته وفر هاربا.

تبين من التحريات، أن مشاجرة نشبت بين شقيقين فى الشارع أثناء قيام المتهم، ويدعى "جابر.ع" 18 عاما، باستيقاف التوك توك الذى يعمل عليه مع شقيقه "كريم" 22 سنة، فطلب منه الأخير تنظيف التوك توك، بعد انتهاء ورديته فرفض لوجود خلافات بينهما حول إيراد التوك توك وصيانته، قام على أثرها الأول بإخراج كاتر من ملابسه وطعن الثانى فى رقبته وفرا هاربا، ونقله الأهالى إلى مستشفى ناصر العام ولقى مصرعه فور وصوله المستشفى.

أخ يمزق جسد أخيه لارتدائه قميصه
«ولع في أخوه بسبب اللبس».. تصف هذه العبارة حال إحدى جرائم الأمس الأكثر بشاعة، حيث عاقب شاب أخاه بسكب مادة حارقة على جسده، ما أصابه بحروق من الدرجة الأولى، لارتدائه الجاكيت الخاص به.

الحادثة تلقى بها قسم بولاق الدكرور بلاغا، وبالانتقال تبين وجود جثة محمد على وشهرته «بندق» 21 سنة، ودلت التحريات أن مشاجرة نشبت بين المجني عليه وشقيقه "أحمد" 27 سنة، بسبب ارتداء الضحية ملابس أخيه المتهم، استل على أثرها المتهم سكينا وطعن بها شقيقه ثم أشعل فيه النار قبل أن يفر هاربا.

تقتل أختها لارتداء خاتمها
أقدمت فتاة على قتل شقيقتها «نورا. م.أ» 21 عاما، مقيمة بنجع الفياضة التابع لقرية الزينية شمال الأقصر، بسبب خلاف بينهما على ارتداء الضحية خاتما من الذهب ملك الأولى.

ووفقا لتحقيقات النيابة، فقد تبين أن جثة الفتاة مصابة بقطع جرحي نتيجة التعدي عليها بآلة حادة، وبسؤال والدة القتيلة اتهمت شقيقتها بارتكاب الجريمة، لخلاف بينهما على خاتم ذهبي، كانت قد استولت عليه المتوفاة، فتم تحرير محضر.

علماء النفس: ضغوط الحياة السبب
يرى عدد من خبراء علم النفس والاجتماع، أن تزايد جرائم القتل نتيجة ضغوط الحياة، لافتين إلى أنه عندما يتعلق الأمر بقتل الأخ لأخيه لا بد من دق ناقوس الخطر باعتباره تهديدا للمجتمع يقطع أواصر الأسرة ويورث الكراهية والحقد بين الأقارب.

في نفس السياق قال الدكتور عبد الحميد زيد، أستاذ قسم الاجتماع، إن تراكم المشكلات وضغوط الحياة هي التي تؤدي لاستخدام العنف بينهم وتصل إلى حد القتل.

في ذات السياق اعتبر الدكتور ماهر الضبغ، أستاذ علم النفس في الجامعة الأمريكية أن ضغوط الحياة ليست العامل الأساسي لكنها تؤدي للعيش في حالة توتر، ما ينتج عنه جرائم القتل، مشيرًا إلى أن مواقع التواصل الاجتماعى تعد أحد الأسباب فى انخفاض مستوى الثقافة والتوعية، فضلا عن الأعمال الدرامية، التى تحتوى على مشاهد عنف وبلطجة، وتتسبب في زيادة معدلات القتل والجرائم فى المجتمع.

مرحبا بك زائرنا الكريم فى الواقع اون لاين و الذي تشرفنا بك لمشاهدة خبر - حوادث مصرية - «الدم بقى ميه».. الدراما والعنف وراء زيادة جرائم قتل الأشقاء و هذا ما يشرفنا جميعا انه قد نال اعجابك و لكن للتنويه فقط ان خبر - حوادث مصرية - «الدم بقى ميه».. الدراما والعنف وراء زيادة جرائم قتل الأشقاء تم نقلة لك من موقع التحرير الإخبـاري و نحن قد قمنا بنقله لك حتي ينال اعجابك و تقوم بزيارتة كما ان موقع الواقع اون لاين يخلي مسئوليته عن ما جاء فى خبر حوادث مصرية - «الدم بقى ميه».. الدراما والعنف وراء زيادة جرائم قتل الأشقاء و يمكنك مشاهدة الخبر على موقعه الرسمي من هنا التحرير الإخبـاري و نتمني ان تكون قد استفادت من تواجودك معانا و يمكنك ان تتصفح جميع الاخبار الموجوده فى موقعنا بكل سهوله و يسر .
http://www.wakionline.com

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق محافظات مصر - رفع أنقاض منزل الرزيقات بمدينة أرمنت بعد مصرع سيدة في الأقصر
التالى حوادث مصرية - مصادر تكشف تفاصيل العثور على أشلاء جثة «سيدة فيصل»

 

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا