ما مدي اهتمامك باسعار العملات بعد قرار التعويم

الإستفتاءات السابقة

 

 

 

 

اهم اخبار الاسبوع

 

التعليم فى اسبوع

 

اسعار العملات فى اسبوع الرياضة فى اسبوع

 

تطبيقات الواقع اون لاين

 

أخبار مصربة - التواطؤ علي النفس

 

 

أخبار مصربة - التواطؤ علي النفس
أخبار مصربة - التواطؤ علي النفس

أخبار مصربة - التواطؤ علي النفس
أخبار اون لاين
بتاريخ اليوم الموافق - الثلاثاء 16 يناير 2018 03:08 مساءً

أخبار أون لاين - ولي أمر تلميذ بالمرحلة الإبتدائية بإحدي المدارس الحكومية بمنطقة تابعة لشبرا الخيمة، ذهب إلي المدرسة التي بها إبنه كي يستفسر عن سبب جلوس التلاميذ في فصل إبنه وبعض الفصول الأخري علي الأرض مفترشين الحصير لعدم وجود مقاعد وديسكات، حيث كانت إجابة ناظر المدرسة أن الميزانية المخصصة للإصلاحات قد إستنفذت علي تصليح دورات المياة وبعض الأشياء الأخري، وإذا كان أولياء الامور يريدون لأبنائهم مقاعد فعليهم التبرع لذلك وشرائها بالجهود الذاتية. ولما كانت عملية الجهود الذاتية صعبة عليهم نظراً لضيق ذات اليد لمعظم من يعيشون في تلك المناطق الشعبية والفقيرة، ذهب والد التلميذ مستنجداً بالمسئولين في الإدارة التعليمية التي تتبعها المدرسة، والذين بدورهم أخذوا الشكوي وبالمختصر وكما قال الرجل بلغة شباب اليوم "نفضوا له" ولم يحركوا ساكناً وكما لو أن هذا الأمر معتادين عليه، ولأنه شعر بالمهانة والهوان له ولإبنه في تلك الصورة التي كادت أن تختفي أو لا تحدث حتي في البلدان الفقيرة، فكر الأب في أحد الناس كي يصل شكواه للمديرية التعليمية التي تتبها مدرسة إبنه.

عجيب أمور البعض، فالبرغم من أن أمورهم المعيشية ومستقبل أبنائهم ليست علي ما يرام مع الحكومة، لكن الملفت للنظر، أن هؤلاء ما ينفكون يشيدون بإنجازات الحكومة، والتي كما يرونها من الكثرة، بحيث تعكس من وجهة نظرهم أن المسئولين يواصلون الليل بالنهار سعياً وعناءاً لتحقيق متطلباتهم ورفاهيتهم وراحتهم، كما لو أن هؤلاء يطبقون ما تقوله المطربة المفتونة بحبيبها والتي وصل بها الهيام للدرجة تجعلها تتحمل هذا الحبيب مهما لاقت منه أو مهما كانت قسوته عليها حيث كانت تغني قائلة "أحبه مهما أشوف منه". هذه الحالة التي يعيشها البعض متجاهلين أبسط قواعد التفكير المنطقي، حيث جعلتهم من الهوان للدرجة التي أوقعتهم في براثن الإحساس بالإنكسار والهزيمة النفسية، تجعلنا في حيرة من منهج تفكيرنا نحن والذي قد يكون مخالفاً للمنطق الواقعي، للدرجة التي نشك في صحة قوانا نحن العقلية!!!.

مرحبا بك زائرنا الكريم فى الواقع اون لاين و الذي تشرفنا بك لمشاهدة خبر - أخبار مصربة - التواطؤ علي النفس و هذا ما يشرفنا جميعا انه قد نال اعجابك و لكن للتنويه فقط ان خبر - أخبار مصربة - التواطؤ علي النفس تم نقلة لك من موقع المصريون و نحن قد قمنا بنقله لك حتي ينال اعجابك و تقوم بزيارتة كما ان موقع الواقع اون لاين يخلي مسئوليته عن ما جاء فى خبر أخبار مصربة - التواطؤ علي النفس و يمكنك مشاهدة الخبر على موقعه الرسمي من هنا المصريون و نتمني ان تكون قد استفادت من تواجودك معانا و يمكنك ان تتصفح جميع الاخبار الموجوده فى موقعنا بكل سهوله و يسر .
http://www.wakionline.com

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

 

السابق أخبار مصربة - في ظلال حطين المجيدة وانتصارات صلاح الدين العظيمة
التالى أخبار مصربة - العاصمة الإدارية مابين الإنجاز والعيشه الضنك

 

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا