أخبار السعودية - أنت لها يا "زعيم" -

 

ما مدي اهتمامك باسعار العملات بعد قرار التعويم

الإستفتاءات السابقة

 

 

 

 

اهم اخبار الاسبوع

 

التعليم فى اسبوع

 

اسعار العملات فى اسبوع الرياضة فى اسبوع

 

تطبيقات الواقع اون لاين

 

أخبار الاردن - مركز سواقة يدخل مرحلة جديدة من الإصلاح المحفوف بالمخاطر

 

 

أخبار الاردن - مركز سواقة يدخل مرحلة جديدة من الإصلاح المحفوف بالمخاطر
أخبار الاردن - مركز سواقة يدخل مرحلة جديدة من الإصلاح المحفوف بالمخاطر

أخبار الاردن - مركز سواقة يدخل مرحلة جديدة من الإصلاح المحفوف بالمخاطر
أخبار اون لاين
بتاريخ اليوم الموافق - الاثنين 9 أكتوبر 2017 11:09 مساءً

الواقع اون لاين - مركز سواقة يدخل مرحلة جديدة من الإصلاح المحفوف بالمخاطر

سواقة - سمر حدادين

عاد الهدوء والانضباط إلى أروقة مركز الإصلاح والتأهيل المهني سواقة بعد أحداث الهيجان والانفلات التي وقعت فيه أيلول الماضي، واسفرت عن خسائر قدرت بنحو 80 ألف دينار.

(سواقة) الذي يقبع على بعد 40 كم من قرية الجيزة، و70 كم عن عمان، مقام على أرض مساحتها 900 دونم، يضم مباني إدارة المركز، ومباني النزلاء، المشاغل، العيادة، الصيدلية ،مدرسة، مسجد، مبنى الزيارات العائلية، وملاعب ومحطة تنقية مياه، بطاقة استيعابية 2154 نزيلا.

ونادرا ما يكون عدد النزلاء مناسبا للطاقة الاستيعابية، فمعضلة الاكتظاظ تحتاج إلى حلول وفق مدير مركز إصلاح (السواقة) العقيد عبدالله البدور، والذي قال أنه تم تخصيص 1,5 مليون دينار لترميم سجن قفقفا واستخدامه لنزلاء موقوفين إداريا وقضايا، ليبقى سواقة للمحكومين.

حديث العقيد البدور كان في جولة نظمها أمس، المنسق الحكومي لحقوق الإنسان في رئاسة الوزراء باسل الطراونة بالتعاون مع مكتب الشفافية في الأمن العام ومديرية مراكز الإصلاح والتأهيل، اطلع خلالها ممثلو منظمات حقوق الإنسان ونشطاء والإعلام، على أوضاع (سواقة).

وبين الطراونة أن الهدف من الزيارة هو الاطلاع على البيئة السجنية والبنية التحتية لسواقة، والخدمات المقدمة فيه، لافتا إلى تلقي الملاحظات الشفوية أو التي ترسل إلى مكتب المنسق لدراستها وتنفيذ ما يمكن منها من قبل الوفد الزائر.

ومن ضمن الخطوات العملية العلاجية لمنع تكرار مثل حادث الهيجان، تم اتخاذ قرار وفق العقيد البدور بتوزيع المحكومين الخطيرين أو المحكومين لمدد طويلة على عدة مراكز حتى لا يشكلون بؤرة لأي شيء سلبي مستقبلا.

الجولة تضمنت التعرف على الخطة الاستراتيجية التي تنفذها إدارة مراكز الإصلاح والتأهيل في مركز السواقة، لإصلاح البنية التحية وتأهيل النزلاء وضبط الحالة الأمنية فيه.

واشتملت على التعرف على مرافق (سواقة) والخدمات التي تقدم للنزلاء، والإصلاحات التي تمت، والالتقاء مع بعض النزلاء والاستماع لهم حول طرق التعامل معهم.

مدير إدارة مراكز الإصلاح والتأهيل العميد أحمد الكفاوين قال أن المديرية معنية بتقديم أفضل الخدمات والرعاية للنزلاء، ومساعدتهم، مبينا أن الغاية هي إصلاحهم وإعادة دمجهم بالمجتمع، إذ أن وجود أي مواطن خلف القضبان هو خسارة للمجتمع.

هذا الجانب بحسب الكفاوين لا يعني التهاون بالانضباط والتعليمات، فزمن التراخي الذي أدى لحالة الهيجان والانفلات قد ولى، سيكون هناك توازن ما بين الرعاية والخدمات مع حفظ الأمن والانضباط.

النزيل وفق العقيد البدور يكلف يوميا 24 دينارا، وشهريا 720 دينارللنزيل الواحد، وتشمل مأكله وملبسه ورعايته الصحية ومبيته والمرافق المستخدمة في المركز.

العقيد البدور قدم للوفد الزائر عرضا للخدمات التي تقدم للنزلاء وللمرافق الموجودة، مبينا أن عائلات بعض النزلاءتتقاضى راتبا من صندوق المعونة الوطنية، ونحو 1007 من النزلاء مشتركون بالضمان الاجتماعي.

وحول الوجبات التي تقدم للنزلاء وعددها ثلاث، تم تحسينها وتغيير نوعيتها بما يتناسب مع حاجات ورغبات النزلاء، مؤكدا تعاون الشركة التي تقدم الوجبات مع التعامل مع أي ملاحظة تردها.

الجديد في (السواقة) وفق العقيد البدور انه بعد كشف حالات الانفلات والممنوعات والاسلحة التي يصنعها النزلاء بنفسهم، التقيد بالتعليمات وإرساء النظام، حيث شكلت لجنة لدراسة الوضع والعمل على إعادة تصنف النزلاء، بحيث يوزعون وفقا لنوع الجرم والعمر.

وبين أن (السواقة) يضم 15 جناحا، 98 غرفة، و2160 سريرا، ويتسع الجناح الواحد إلى 400 نزيل، ويوجد فيه 23 محكوما بالاعدام ، و33 مؤبد و233 اغتصاب، 243 مخدرات، 153 نزيلا من المحكومين 15 عاما فأكثر، و11 نزيلا فرار من العسكرية، 10 زنا، ونزيل إطالة لسان، 301 شيكات.

وفي قراءة لأحداث الهيجان يرى العقيد البدور أن بداية الأحداث التي تمت في آب، وكان تعامل الامن العام بصورة حضارية، جعلت النزلاء يعتقدون أنهم انتصروا ويستطيعون فرض الأمر الواقع في المركز حيث تمادوا في كسر التعليمات والقيام بأعمال غير قانونية، إلى أن وصل الوضع إلى ذروته في نهاية أيلول الماضي، حيث جرت أحداث الهيجان –الرأي نشرت تفاصيلها سابقا–على إثر التفتيش الذي تم في سواقة.

ولفت البدور إلى ان عمليات التفتيش كشفت عن ممنوعات مختلفة متداولة بين النزلاء، منها أسلحة حادة (كالبعارة) التي يصنعها النزلاء بانفسهم (سيوف وسكاكين)، إلى جانب طحن حبة البنادول التي يصرفها الطبيب للنزيل عند المعاينة، يتم طحنها وخلطها مع معجون الصراصير لتصبح مخدر(الجوكر) ويتم تعاطيه من قبل النزلاء.

وبين أن من أسباب الفلتان والهيجان في سواقة هو اختلاط النزلاء مع بعضهم وعدم مراعاة التصنيف، واختلاط المهاجع، التي أدت للخاوات وهتك العرض والعنف بين النزلاء واستيلاء وسطو بعض النزلاء على غيرهم وسلبهم مالهم وأغراضهم.

ولفت العقيد البدور الى أن الحبوب المخدرة يتم إدخالها عبر استغلال تجاويف الجسم، أو يتم وضعها في بالونات ويتم بلعها، لهذا السبب بعض النزلاء الجدد يتم وضعهم في غرفة يطلق عليها اسم (غرفة أحداث) للتأكد من خلو اجسامهم من هذه الممنوعات.

العقيد البدور أقر بوجود تواطؤ من قبل بعض أفراد الحراسة، التي ساعدت بإدخال الممنوعات من بينها أربعة أجهزة خلوي صغيرة، وخلويان من نوع (بوش) وهو الذي استخدم بتصوير احداث الهيجان.

لمنع تكرار وقوع أحداث هيجان عدة خطوات تم اتخاذها وفق العقيد البدور، منها إعادة تأهيل المبنى بحيث يصبح مغلقا بين الأجنحة، والأسرة مثبتة بالأرض حتى لا يتم الاستيلاء عليها من بعض النزلاء الذين يفرضون الخاوات، وتثبيت شاشات التلفزيون بالأجنحة ومنع تحكم النزلاء بالقنوات وفرضها على غيرهم.

ومن الخطوات أيضا كما قال البدور تشكيل مجلس من النزلاء (نزيل عن كل جناح) بحيث يتم الاجتماع بالمجلس بصورة دورية للاستماع إلى مطالبهم وبحث المشاكل والحلول.

ويرافق ذلك تفعيل الأنشطة الرياضية والثقافية والدينية، وذلك لملء الفراغ عند النزلاء وعدم تركهم دون إشغال لوقتهم واستغلالها بما هو مفيد بدل افتعال المشاكل والشغب.

وبين البدور ان نظاما جديدا للأكل سيتبع، وللعيادة، وتصنيف النزلاء، على أن يخضع كل نزيل لبرنامج تأهيل معين يتناسب مع وضعه، لافتا إلى أهمية تعاون مؤسسات المجتمع المدني بتنفيذ برامج التأهيل للنزلاء.

ولفت البدور إلى أنه يوجد مدرسة يبدأ النزيل فيها من صفوف محو الأمية إلى الثانوية العامة، يدرس بها نزلاء هم بالأصل كانوا يعملون في مجال التدريس أو بمهن لها علاقة بالتدريس يتقاضون رواتب من وزارة التربية والتعليم.

وأكد أن المرحلة المقبلة سيشهد مركز سواقة أنشطة رياضية وبطولات والعاب لتحفيز النزلاء وإشغال أوقاتهم، في ملاعب المركز، مشيرا الى وجود مشاغل تحتوي على الآلات تقدر قيمتها ب 2و5 مليون، يتدرب بها النزيل ويحصل على مهنة تمكنه من العمل بعد خروجه من المركز.

وقال البدور أن المركز سينشئ مخبزا ينتج خبزا يكفي مراكز الإصلاح والوحدات العسكرية، وسيعمل به النزلاء.

يأمل العقيد البدور أن الخطة الإصلاحية التي تنفذ في سواقة أن تنتج وضعا امنيا أفضل وتعمل على تأهيل ورعاية النزلاء ليكونوا جاهزين للاندماج بالمجتمع بعد الافراج.


مرحبا بك زائرنا الكريم فى الواقع اون لاين و الذي تشرفنا بك لمشاهدة خبر - أخبار الاردن - مركز سواقة يدخل مرحلة جديدة من الإصلاح المحفوف بالمخاطر و هذا ما يشرفنا جميعا انه قد نال اعجابك و لكن للتنويه فقط ان خبر - أخبار الاردن - مركز سواقة يدخل مرحلة جديدة من الإصلاح المحفوف بالمخاطر تم نقلة لك من موقع الرأي و نحن قد قمنا بنقله لك حتي ينال اعجابك و تقوم بزيارتة كما ان موقع الواقع اون لاين يخلي مسئوليته عن ما جاء فى خبر أخبار الاردن - مركز سواقة يدخل مرحلة جديدة من الإصلاح المحفوف بالمخاطر و يمكنك مشاهدة الخبر على موقعه الرسمي من هنا الرأي و نتمني ان تكون قد استفادت من تواجودك معانا و يمكنك ان تتصفح جميع الاخبار الموجوده فى موقعنا بكل سهوله و يسر .
http://www.wakionline.com

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

 

التالى أخبار الاردن - محادين أول عربي يحصل على ميدالية الجمعية الأميركية لعمارة المواقع

 

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا