Warning: session_start(): open(/tmp/sess_i6o3cdj4lgrrlgb7tvq6qv45m3, O_RDWR) failed: No space left on device (28) in /home/wakionline/public_html/libs/loader.php on line 0
أخبار الاردن - انهيارات جوانب المشاريع العمرانية.. ضعف تدعيم الجوانب أم غياب الرقابة خلال التنفيذ؟
أخبار تونس - الان هذا "اليوم": الرديّف في إضراب عام -

 

ما مدي اهتمامك باسعار العملات بعد قرار التعويم

الإستفتاءات السابقة

 

 

 

 

اهم اخبار الاسبوع

 

التعليم فى اسبوع

 

اسعار العملات فى اسبوع الرياضة فى اسبوع

 

تطبيقات الواقع اون لاين

 

أخبار الاردن - انهيارات جوانب المشاريع العمرانية.. ضعف تدعيم الجوانب أم غياب الرقابة خلال التنفيذ؟

 

 

أخبار الاردن - انهيارات جوانب المشاريع العمرانية.. ضعف تدعيم الجوانب أم غياب الرقابة خلال التنفيذ؟
أخبار الاردن - انهيارات جوانب المشاريع العمرانية.. ضعف تدعيم الجوانب أم غياب الرقابة خلال التنفيذ؟

أخبار الاردن - انهيارات جوانب المشاريع العمرانية.. ضعف تدعيم الجوانب أم غياب الرقابة خلال التنفيذ؟
أخبار اون لاين
بتاريخ اليوم الموافق - الثلاثاء 23 يناير 2018 12:35 صباحاً

الواقع اون لاين - انهيارات جوانب المشاريع العمرانية.. ضعف تدعيم الجوانب أم غياب الرقابة خلال التنفيذ؟

عمان - طارق الحميدي

تكررت حوادث إنهيارات جوانب المشاريع العمرانية للمجمعات التجارية في عمان، و كان آخر هذه الحوادث ما حصل في شارع وصفي التل الخميس الماضي، وقبلها في الشارع الموازي لشارع عبد الله غوشة، وبعيدا عن كيل الاتهامات وتحميل المسؤولية لطرف ما، تبدو المسألة أقرب الى ضعف الرقابة على المباني والمشاريع بشكل عام بعد الحصول على التراخيص والبدء بالعمل، وعدم وجود سقف زمني محدد لتنفيذ المشروع ،وعدم السماح بوجود مدة زمنية طويلة بين الحفر وبدء البناء.

المشاريع العمرانية ، يدخل فيها اطراف عدة ، منها امانة عمان ونقابتا المهندسين ، والمقاولين ،والمكتب المنفذ،والحاكم الاداري، فالنقابة تجيز المخططات الهندسية، والامانة ترخص البناء وما عليه، والشركة مالكة العطاء تنفذ ،وهي مسؤولة عن المشروع خلال التنفيذ، احيانا تدخل العوامل الطبيعية مثل الشتاء وتدفق المياه بكميات كبيرة لجسم المشروع، او الرياح الشديدة في كشف عيوب المشاريع الخدمية، خصوصا عندما يتعلق الامر بفيضانات الصرف الصحي وتحملها فوق طاقتها، او إستخدام حفريات خدمية مع وجود عيوب تظهر عند اول منخفض جوي ماطر.

بالعادة تكثر التفسيرات لاسباب أي إنهيار خصوصا عندما يتعلق الامر بشارع حيوي، وحفرية يزيد عمقها على 15 مترا، ما يؤدي الى تغيير مسارات السير وحدوث ارباكات مرورية، علما ان مشروع «وصفي التل» تعرض لإنهيار بداية الشتاء من الجهة الخلفية وتم تحويل السير وإغلاق الطريق الشرقي والشمالي للمشروع، ولم تقع خسائر بشرية او مادية بإستثناء الاشارة المرورية التي سقطت مع الانهيار، وتضرر الطريق إنشائيا وتفريغ الطبقة ما تحت الاسفلت.

شركة التدعيم

يقول مهندس في شركة التدعيم التي اشرفت على تدعيم المشروع، اننا كشركة تدعيم انهينا عملنا منذ حزيران الماضي، وبدأ العمل بالاساسات منذ شهرين فقط، وقد خاطبنا المعنيين بضرورة عدم التاخير لان الشتاء على الابواب ويحتمل في حال سقوط امطار غزيرة حدوث انهيارات.

واشار الى ان التدعيم حديث في الاردن ، وصلنا مع مشروع العبدلي ، وما حدث انه خلال عملنا بالتدعيم لاحظنا وجود تسريب للمياه وتم مخاطبة سلطة المياه ، ولكننا لم نعرف من اين مصدر التسريب لانه كان يحصل بأيام معينة من ايام الاسبوع ،ويبدو انه مع دور ضخ المياه للمنازل، وعندما تعمقنا بالحفر اكثر لم نجد خطوط مياه اصلا، وإكتشفنا فجوة فارغة كبيرة خلال الصيف.

واضاف :» تجمع المياه بهذه المنطقة أدى الى خلخلة التربة بهذه المنطقة وصار عندنا فجوة حاولنا معالجتها.

وفي يوم الانهيار هطلت كمية امطار كبيرة ، ترافق مع وجود منهل تجميعي للمياه، و تشقق في جسم الشارع بالاعلى بالمناطق الضعيفة، فحصل الانهيار.

وقال :» خطة التدعيم كلفت اكثر من 100 الف دينار للمشروع ، لاننا نتحدث عن 1500 متر، والانهيار شمل فقط 20 مترا، واعترف ان هناك اهمالا من المشرفين على البناء بالموقع، لعدم مراقبة الامر والتنبه له، متوقعا ان تقع انهيارات اخرى في حال هطلت امطار غزيرة مرة اخرى».

نقيب المهندسين

وقال نقيب المهندسين الاردنيين ماجد الطباع ان من المهم الرقابة على المشاريع والتاكد من توافق اجراءات العمل فيها مع قانون البناء الوطني والأنظمة المعمول بها وعدم منحها تراخيص البدء بالعمل او الحفر الا بعد التأكد من مصادقة مخططات المشروع من نقابة المهندسيين وأكد حول الأنهيارات التي وقعت في شارع وصفي التل أن المشروع حاصل على أذن الحفر بدون الحصول على الرخصة الأنشائية وأن مخططات المشروع الذي تسبب بانهيار جزء من الشارع لم يتم مصادقتها في النقابة حسب الأصول ، ولم يتم أجازة المشروع حتى تاريخه ، لوجود ملاحظات فنية على المخططات الهندسية المقدمة.

واضاف الطباع أن مصادقة النقابة على المخططات ليست اجراءً شكلياً وأنما يتوقف عليه تحديد الكثير من الاجراءات الوقائية وعدد وطبيعة الكوادر العاملة على المشروع ، كما ان تدقيق ومصادقة النقابة يضمن وجود متطلبات الحد الادنى للمخططات والحسابات الانشائية والتخصصات الاخرى وكذلك اعتماد الجهات المصممة والمشرفة والمعدة لفحص التربة وهذا من اختصاص لانقابة وليس من اختصاص اية جهة اخرى.

واشار الطباع الى ان عملية صب الاساسات والاعمدة والتحضير لصب عقدة طوابق التسوية التي قام بها المقاول لم تتم بموجب عقد رسمي او مخططات هندسية مصادق عليها من النقابة حسب القانون ، او باشراف جهة معتمدة من النقابة وبين ان ما تم تنفيذه في المشروع لغاية الان تجاوز اعمال الحفر الى تنفيذ اعمال انشائية كثيرة دون اتباع الاصول الهندسية التي نص عليها قانون البناء الوطني.

وناشد الجهات ذات العلاقة بضرورة تطبيق الانظمة والقوانين المتعلقة بالموضوع بحذافيرها حيث ان القضية تتعلق بالحفاظ على ارواح وممتلكات المواطنين وسلامته وعدم التراخي في هذا الامر الخطير ، مؤكداً ان النقابة تتحمل مسؤولياتها الكاملة تجاه العمل الأنشائي في المملكة.

واكد ان النقابة ستبقى الجهة الفنية التي تضع سلامة المواطن في رأس اولوياتها من حيث التأكد من سلامة المنشئات التي يصممها المهندسون.

أمانة عمان

امانة عمان بدورها اتخذت الاجراءات اللازمة لإعادة فتح الطريق امام حركة المرور وابقت على التحويلات المرورية المؤقتة تجنبا لأزمات السير وقت الذروة.

وكانت امانة عمان قد شكلت لجنة انشائية عليا لدراسة اسباب انهيار جانب الحفرية في شارع ونتج عنه وجود تشققات في جسم الشارع.

وقال نائب مدير المدينة للمناطق والبيئة المهندس باسم الطراونة، ان اللجنة قامت بالكشف على الموقع وقدمت تقريرها الفني.

واشار الطراونة إلى ان الامانة تشكل جزءا من عدد من الجهات ومنها وزارة الاشغال العامة ونقابتا المهندسين والمقاولين والحاكم الاداري لمتابعة الحفريات بعد تقديم المخططات والتعهدات وخطة اسناد وتدعيم جوانب الحفرية بحيث يكون هناك تعهدات من المكاتب الهندسية ما اذا كانت الحفرية بحاجة الى تدعيم.

ولفت الى اجتماع عقد قبل ثلاثة اسابيع مع وزير الاشغال العامة والاسكان المهندس سامي هلسة جرى خلاله التأكيد على ضرورة تقديم خطة إسناد للحفريات منذ البدء بإنشائها وان يتحمل صاحب العلاقة مسؤولية الالتزام بالتعهدات والخطة.

المدير التنفيذي للرقابة والاعمار في امانة عمان المهندس رائد حدادين قال ان اي عمل هندسي تشترك في ادارته وزارة الاشغال الوصي على قانون البناء الوطني.ونقابتا المقاولين والمهندسين وجمعية المستثمرين بالاسكان وامانة عمان ومجلس البناء الوطني والدفاع المدني والمحافظة ؛كل هذه الجهات رقابية ، موضحا انه في الاردن لدينا خمس مكاتب فقط مؤهلة لتصميم حماية الحفرية،ومكتب واحد فقط لفحص التربة.

واوضح ان دور الامانة تنظيمي ،اما المكاتب الهندسية اما ان تكون معماري او انشائي، وقد طلبت الامانة تعديلات على المخططات وتم انجاز اعادة تصميم للمشروع، وقد اسست الامانة دائرة المشاريع الخاصة، وما يعنينا كامانة ان المكتب مصنف ومعتمد من النقابة، فنيا لا نستطيع الدخول كامانة على المكاتب الهندسية.

فالشركة المنفذة حصلت على موافقة منذ مطلع 2016، وتقدمت بطلب حفر للامانة وباشروا به وقدمت للامانة فحص تربة، ونحن لا نستطيع تعطيل الاستثمار.

وتساءل حدادين عن عدد المكاتب الهندسية التي تمت محاسبنها على الاخطاء.

ويوضح حدادين،ان الانهيار الذي وقع طاول الرصيف فقط ما بين متر الى متر ونصف،وعرض الشارع 26مترا.

وطالب ان تنضم نقابة المهندسين كعضو بلجنة السلامة العامة التي يترأسها المحافظ..


مرحبا بك زائرنا الكريم فى الواقع اون لاين و الذي تشرفنا بك لمشاهدة خبر - أخبار الاردن - انهيارات جوانب المشاريع العمرانية.. ضعف تدعيم الجوانب أم غياب الرقابة خلال التنفيذ؟ و هذا ما يشرفنا جميعا انه قد نال اعجابك و لكن للتنويه فقط ان خبر - أخبار الاردن - انهيارات جوانب المشاريع العمرانية.. ضعف تدعيم الجوانب أم غياب الرقابة خلال التنفيذ؟ تم نقلة لك من موقع الرأي و نحن قد قمنا بنقله لك حتي ينال اعجابك و تقوم بزيارتة كما ان موقع الواقع اون لاين يخلي مسئوليته عن ما جاء فى خبر أخبار الاردن - انهيارات جوانب المشاريع العمرانية.. ضعف تدعيم الجوانب أم غياب الرقابة خلال التنفيذ؟ و يمكنك مشاهدة الخبر على موقعه الرسمي من هنا الرأي و نتمني ان تكون قد استفادت من تواجودك معانا و يمكنك ان تتصفح جميع الاخبار الموجوده فى موقعنا بكل سهوله و يسر .
http://www.wakionline.com

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

 

التالى أخبار الاردن - الناصر: سنقدم للطالب (أبو الجبين) كل التسهيلات لتطوير اختراعه

 

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا


Warning: Unknown: open(/tmp/sess_i6o3cdj4lgrrlgb7tvq6qv45m3, O_RDWR) failed: No space left on device (28) in /home/wakionline/public_html/libs/loader.php on line 0

Warning: Unknown: Failed to write session data (files). Please verify that the current setting of session.save_path is correct () in /home/wakionline/public_html/libs/loader.php on line 0