ما مدي اهتمامك باسعار العملات بعد قرار التعويم

الإستفتاءات السابقة

 

 

 

 

اهم اخبار الاسبوع

 

التعليم فى اسبوع

 

اسعار العملات فى اسبوع الرياضة فى اسبوع

 

تطبيقات الواقع اون لاين

 

أخبار الكويت - أسعار حملات الحج... نار! -

 

 

أخبار الكويت - أسعار حملات الحج... نار! -
أخبار الكويت - أسعار حملات الحج... نار! -

أخبار الكويت - أسعار حملات الحج... نار! -
أخبار اون لاين
بتاريخ اليوم الموافق - الأحد 20 أغسطس 2017 01:28 صباحاً

الواقع اون لاين - عابدين: على الحكومة أن تسن قانوناً يقضي بعدم السماح للمواطن أو المقيم الحج أكثر من مرة

حسام: وفرت تكاليف الحج بناءً على أسعار العام الماضي فتفاجأت بارتفاعها لذلك لن أستطيع السفر هذا العام

العجمي: أصحاب عدد من الحملات حولوا الحج إلى موسم للتجارة في ظل غياب أسعار محددة

عواد: «عشان أحج أقعد سنة بلا أكل ولا مصروف»

الزعبي: التكلفة زادت ما بين 10 و20 في المئة وأسعار تذاكر الطيران هبطت لكثرة الناقلات

فلاحة: حج الوافدين ارتفع وتخصيص حصة للسوريين لم يؤثر على الأسعار

الحج رحلة مقدسة تهواها النفس ويهون في سبيلها كل شيء لأن قلوب وأرواح المسلمين تشتاق إلى رؤية بيت الله الحرام، لتحقيق الركن الخامس من أركان الإسلام، كي يغتسل الإنسان من كل ذنوبه ومعاصيه، ولكن تقف أمام تلك اللهفة وذاك الاشتياق ارتفاع أسعار الحج، والتي باتت تقف عائقاً لدى الكثير من المواطنين والمقيمين على حد سواء بعد أن أصبحت تفوق مستوى دخولهم، وأمست حملات الحج منخفضة التكاليف تطلب نحو 2000 دينار، فيما الحملات العادية تتراوح تكلفة الراغب في أداء المناسك ما بين 2700 إلى 3700 دينار، وهناك حج الــ vip والذي فاق الـ 7000 دينار.

وفي وسط التأكيد على أن تلك الأرقام مبالغ فيها هذا العام بشكل كبير، يُرجع الكثيرون جنون أسعار الحج إلى غياب الرقابة عن الحملات، مطالبين وزارة الأوقاف بضرورة تحديد أسعار الحج مسبقاً، ووضع هامش ربح لكل حملة نظير الخدمات التي تقدمها للحجيج، وكذلك عدم تحديد عدد معين للحجاج لكل حملة حتى لا تتاجر بحصتها وتستغل رغبة الناس في الحج فترفع الأسعار.

وعلى الرغم من رفع وزارة الحج السعودية «كوتا» الحجاج للكويت إلى 8 آلاف حاجٍ هذا العام، إلا أن ذلك لم يكن دافعاً لهبوط أسعار الحج، بل أكد مسؤولو غير شركة ومكتب حج وعمرة أن أسعار الحملات هذه الموسم زادت ما بين 10 و20 في المئة.

«الراي» بداية استطلعت آراء عدد ممن يقصدون مكة المكرمة ملبين النداء لأداء المناسك للوقوف على آرائهم في الأسعار التي فرضتها الحملات، والتي تزداد كل عام عن سابقه فقال المواطن عبدالخضر عابدين إن «أسعار الحج مبالغ فيها بشكر كبير وتفوق قدرة المواطن متوسط الدخل، لذا يجب على وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية التدخل لمراقبة حملات الحج وضبط الأسعار، لاسيما بعد أن باتت مرتفعة جداً في الكويت إذا ما قورنت بالدول الخليجية الأخرى».

واقترح عابدين على الحكومة أن تسن قانوناً يقضي بعدم السماح للمواطن أو المقيم الحج أكثر من مرة، أو على الأقل تحديد عدد من السنوات لمن أدى الفريضة لا يسمح له فيها بأداء المناسك مرة ثانية حتى تنقضي تلك السنوات مثل بقية الدول التي تفرض خمس سنوات كحد أدنى لمن يريد معاودة الحج مرة ثانية.

وروى عابدين قصة تجواله على الحملات للحصول على أسعار مناسبة تناسب قدراته المالية إلا أنه تفاجأ بأن الاسعار صادمة وتفاوتت من حملة إلى أخرى ما بين 2700 إلى 7000 دينار، قائلاً وجدت ضالتي في نهاية المطاف حيث حصلت على تخفيض من إحدى الحملات ودفعت مبلغ 2500 دينار وأرى أنها وإن كان يناسب إمكانياتي إلا أن أناساً آخرين لا يستطيعون تدبير مبلغ كهذا.

وتساءل عن أسباب الزيادة غير المبررة في أسعار الحج فهناك من قال بأنها ترجع إلى التوسعات الحالية في الحرم المكي الشريف، حيث تمت إزالة العديد من المباني حول الحرم، وهناك من برر ذلك بأن ارتفاع تكاليف السكن في مكة والمدينة وراء ارتفاع الأسعار، ولا أحد يُجزم بأن هذا السبب أو ذاك وراء تلك الزيادات.

من جانبه، قال أحمد حسام مقيم في الكويت «بعد أن وفرت تكاليف الحج بناءً على أسعار العام الماضي فوجئت بارتفاعها لذلك لم استطع السفر هذا العام لأداء مناسك الحج، على أمل أن أتمكن من أدائه العام المقبل إن هبطت الأسعار، وإلا سأضطر إلى الحصول على قرض كي أتمكن من أداء الفريضة أو سأحج بالتقسيط».

وطالب حسام الجهات المعنية في الكويت بالعمل على خفض رسوم الحج لتشجيع فئات عدة من أصحاب الدخول المتوسطة من المواطنين والوافدين على أداء هذه الفريضة من خلال فرض رقابة على الحملات من قبل وزارة الأوقاف والجهات الرقابية، مشيرا إلى أن الحج تحول من رحلة تعبدية إلى ترفيهية.

وأرجع المواطن فهد العجمي ارتفاع أسعار الحج إلى أسباب عدة أهمها عدم الرقابة من وزارة الأوقاف على الأسعار، وتحويل أصحاب عدد من حملات الحج إلى موسم للتجارة تدر الكثير من الأموال في ظل غياب أسعار محددة من قبل الجهات المسؤولة عن الحج في الكويت.

وبين ان المشكلة تكمن في أن الجميع يستغل موسم الحج لزيادة الأرباح حيث ترتفع أسعار تكاليف السكن وتذاكر الطيران والإعاشة، والحملة من جانبها تُحمل شركات السياحة والمواطنين فاتورة زيادات الأسعار كاملة دون مبرر، موضحاً أن الحج تحول من مناسك وتقرب إلى الله إلى رياء ومبالغة في الخدمات التي يرغب بعض الحجاج في الحصول عليها لذا يجب على الدولة تطبيق قانون يمنع تكرار الحج للمواطن والمقيم لإتاحة الفرصة لغيرهم.

وقال الوافد المصري محمد عواد والذي يعمل موظفاً في إحدى الشركات «كان لدي أمل أن أؤدي فريضة الحج هذا العام، ولكني صعقت عندما فوجئت أن رسوم أداء الحج تساوي معاش سنة كاملة مما أتقاضاه من وظيفتي»، مضيفاً «عشان أحج أقعد سنة بلا أكل ولا مصروف»، مشيراً إلى أنه رغم قرب المملكة العربية السعودية من الكويت إلا أن أسعار الحج في الكويت فاقت الحج من جمهورية مصر. رغم بعدها عن السعودية.

وأوضح أحمد الله أن الحج لمن استطاع إليه سبيلاً، بعد أن بات مقصوراً على الأغنياء فقط من المواطنين أو المقيمين، مشيراً إلى أنه يعرف مواطنين كويتيين متوسطي الدخل لا يستطيعون أداء الفريضة بسبب جنون الأسعار.

أما المواطن عماد كاظم فقد أرجع ارتفاع الأسعار إلى مستوى الخدمات التي يطلبها الحجاج وكذلك ارتفاع أسعار تذاكر الطيران والخدمات ومواد المعيشة في المملكة العربية السعودية، حيث إن جميع مواد الإعاشة شهدت ارتفاعاً كبيراً في جميع الدول، لذا أصبح الحج مرتفعاً ليس في الكويت فقط ولكنه في جميع دول العالم.

وفي الجانب الآخر والمتمثل في أصحاب الحملات، وفي خضم السباق المحموم بين شركات ومكاتب الحج والعمرة لاستقطاب الشريحة الأكبر من الحجاج، قال الرئيس التنفيذي المالك لشركة أركان العالمية لخدمات الحج والعمرة، أيمن الزعبي، لـ«الراي» إن زيادة الحصة المخصصة للكويت من الحجاج لم تؤثر على الأسعار هذه السنة، بل على العكس تماماً، فقد ارتفعت هذه الأسعار ما بين 10 و20 في المئة، موضحاً أن تكلفة الحجة العادية تبدأ من 2500 دينار، بينما تتجاوز حجة الـ «VIP» الـ 7 آلاف دينار.

وعزا الزعبي هذه الزيادة إلى ارتفاع تكاليف مخيمات الحج والعمرة، وبعض الرسوم التي فرضتها المملكة العربية السعودية بنهاية العام الماضي على بعض الخدمات، ولم يتسن للشركات والمكاتب رفعها آنذاك لتزامنها مع نهاية الموسم.

وفي السياق ذاته، شدّد الزعبي على أن أسعار وكلفة الفنادق والعمارات والشقق الفندقية قد ارتفعت بشكل ليس بسيطاً عن السنة الماضية بحكم زيادة أعداد الحجاج الـ «كوتا» المخصصة لكل الدول، وليس الكويت فقط.

ولدى سؤاله عن نسب إقبال الكويتيين على حج الـ «VIP» مع توجههم نحو زيادة الادخار وعدم الإنفاق في ظل تداعيات هبوط النفط، أكد الزعبي أن حج «السوبر» له فئته الخاصة التي لا تتأثر نوعاً ما بالظروف الاقتصادية التي تمر بها المنطقة بشكل عام، مشيراً في الوقت ذاته إلى هبوط نسبتهم بشكل طفيف، لاسيما وأن عدد الحملات التي تقدم هذه الخدمة تقلصت بشكل ملحوظ خلال السنوات الأخيرة نتيجة خروج بعض شركات الحج والعمرة من السوق، وبالتالي دمج حملات عدة بحملة واحدة.

وفي حين لفت إلى أن كلفة الغرف في الفنادق زادت بنسبة تصل إلى 10 في المئة، مقارنة بما كانت عليه خلال العام الماضي، بيّن في الوقت ذاته أن هناك هبوطاً بأسعار تذاكر الطيران، عما كانت عليه في الموسم الماضي، وذلك لوجود عدة شركات طيران عاملة على خط الحج بعدد كبير من الطائرات.

كما أشار الرئيس التنفيذي والمالك لشركة أركان العالمية لخدمات الحج والعمرة إلى أن شركات الطيران قدمت بعض الأسعار التشجيعية، خصوصاً على تواريخ السفر البعيدة، وهو الأمر الذي لا يحبذه الكويتيون، إذ يفضّلون الذهاب متأخرين والعودة مباشرة بعد انتهاء المناسك.

من جانبه، أكد مدير عام شركة الملك للسياحة والسفر، وضاح فلاحة، انخفاض عدد حجاج الحملات التي تطرح سكناً لحجاج الـ «VIP» بأسعار عالية في الفنادق الفاخرة قرب الحرم مثل «دار التوحيد» و«الفيرمونت» و«الهيلتون»، موضحاً أن سبب ذلك هو الوضع الاقتصادي المتردي التي تعاني منه مختلف دول المنطقة في الفترة الأخيرة، وهو ما انعكس بطبيعة الحال على هذه الفئة من الحجاج.

وأشار فلاحة إلى أن تخصيص 10 في المئة للحجاج الوافدين ضمن «كوتا» الحجاج الكويتيين رفعت التكلفة عليهم بسبب قلة عدد المقاعد المخصصة لهم في كل حملة، حيث تجاوزت عتبة الـ 2500 دينار، بينما كانت في السنوات الماضية لا تتجاوز 1900 دينار.

وعن تأثير خروج الحجاج السوريين من معادلة السوق مع تخصيص السعودية لهم أعداداً مستقلة عن حصة الكويت، أوضح فلاحة أن عددهم لا يتجاوز 600 حاج، ولذلك فإن تأثيرهم بسيط في معادلة سوق تذاكر السفر.

مرحبا بك زائرنا الكريم فى الواقع اون لاين و الذي تشرفنا بك لمشاهدة خبر - أخبار الكويت - أسعار حملات الحج... نار! - و هذا ما يشرفنا جميعا انه قد نال اعجابك و لكن للتنويه فقط ان خبر - أخبار الكويت - أسعار حملات الحج... نار! - تم نقلة لك من موقع الري و نحن قد قمنا بنقله لك حتي ينال اعجابك و تقوم بزيارتة كما ان موقع الواقع اون لاين يخلي مسئوليته عن ما جاء فى خبر أخبار الكويت - أسعار حملات الحج... نار! - و يمكنك مشاهدة الخبر على موقعه الرسمي من هنا الري و نتمني ان تكون قد استفادت من تواجودك معانا و يمكنك ان تتصفح جميع الاخبار الموجوده فى موقعنا بكل سهوله و يسر .
http://www.wakionline.com

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

 

التالى أخبار الكويت - مسلخ وخدمات ترفيهية واجتماعية بـ جمعية أشبيلية في عيد الأضحى

 

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا