ست البيت - 8 أسباب تجعلك تتناول الفجل يوميا -

 

ما مدي اهتمامك باسعار العملات بعد قرار التعويم

الإستفتاءات السابقة

 

 

 

 

اهم اخبار الاسبوع

 

التعليم فى اسبوع

 

اسعار العملات فى اسبوع الرياضة فى اسبوع

 

تطبيقات الواقع اون لاين

 

أخبار ليبيا - 16:02 | «وول ستريت»: ليس لدى «أوبك» آلية...

 

 

أخبار ليبيا - 16:02 | «وول ستريت»: ليس لدى «أوبك» آلية...
أخبار ليبيا - 16:02 | «وول ستريت»: ليس لدى «أوبك» آلية...

أخبار ليبيا - 16:02 | «وول ستريت»: ليس لدى «أوبك» آلية...
أخبار اون لاين
بتاريخ اليوم الموافق - الجمعة 22 سبتمبر 2017 05:26 مساءً

الواقع اون لاين - قالت جريدة «وول ستريت جورنال» الأميركية، في تقرير الان هذا "اليوم" الجمعة، إن منظمة الدول المصدرة للنفط «أوبك» تجاهد لاحتواء الزيادة في الإنتاج من قبل عضوي المنظمة المنهكين من الصراعات الداخلية ليبيا ونيجيريا، مشيرة إلى أن تلك الزيادة قد تعرقل الجهود التي يبذلها الائتلاف النفطي لوقف إمدادات النفط الخام ورفع سعره.

وأوضحت الجريدة أن «أوبك» ليس لديها آلية قانونية لإجبار ليبيا ونيجيريا على الانضمام لاتفاق خفض الإنتاج، رغم أنها سبق وطردت أعضاءً من المنظمة مثل إندونيسيا التي رفضت الانضمام إلى تخفيضات إنتاج سابقة اقترحتها «أوبك».

وليبيا ونيجريا معفتان، بسبب الحروب الأهلية الدائرة بهما، من اتفاق «أوبك» لخفض الإنتاج والذي توصلت له العام الماضي مع منتجي النفط الآخرين غير الأعضاء بالمنظمة بما في ذلك روسيا، لتقليل الإنتاج بنسبة 2%.

وبحسب بيانات لوكالة الطاقة الدولية، أوردتها «وول ستريت جورنال» فقد أضافت ليبيا ونيجريا 550 ألف برميل نفط يوميًا إلى إنتاج النفط العالمي منذ أكتوبر الماضي، وهو الشهر الذي تستخدمه «أوبك» كمعيار لقياس تخفيضاتها في الإنتاج.

«تلك الزيادة الجديدة في إنتاج الدولتين تطيح بنحو نصف الخفض الذي حققه أعضاء آخرون بأوبك والذي يعادل نحو 1.2 مليون برميل يوميًا»

وذكرت الجريدة «أن تلك الزيادة الجديدة في إنتاج الدولتين تطيح بنحو نصف الخفض الذي حققه أعضاء آخرون بأوبك والذي يعادل نحو 1.2 مليون برميل يوميًا»، مشيرة إلى أن ذلك الخفض أكثر مما تعهدوا به العام الماضي.

ولفتت إلى أن «أوبك» طالبت كلًا من وزير النفط النيجيري، إيمانويل ايبي كاتشيكو، ورئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله بتوضيح خططهما الإنتاجية في اجتماع يعقد الان هذا "اليوم" في فيينا، الذي يتزامن مع وضع أعضاء «أوبك» خطة قبل اجتماعهم الكامل المقبل يوم 30 نوفمبر.

ونقلت الجريدة عن إيان تايلور، الرئيس التننفيذي لمجموعة «فيتول» السويسرية، أكبر تاجر نفط مستقل في العالم، قوله إن ليبيا ونيجيريا تضخان الكثير من النفط الجديد، الذي يقترن بالإنتاج النشط من الولايات المتحدة الأميركية، مضيفًا أنهم بذلك يبقون العالم مزودًا بشكل أكثر من كاف بالنفط الخام، ويتسببون في هبوط أسعار النفط العالمية.

وقال تايلور إنه لا يتوقع أن يصل أسعار النفط إلى 60 دولارًا للبرميل خلال العام الجاري، مضيفًا: «سأصاب بالدهشة لرؤيته يصل إلى مستوى 60 دولارًا، لا أعتقد أن ذلك سيحدث».

وارتفعت أسعار النفط خلال الأشهر الثلاثة الماضية بنسبة 10% مدفوعة بالتفاؤل من أن تخفيضات الإنتاج، التي أعلنتها أوبك العام الماضي ودخلت نطاق التطبيق العام الجاري، كانت تؤتي ثمارها أخيرًا. وانخفضت أسعار النفط الأميركي 14 سنتًا، أي ما يعادل 0.3٪، لتصل إلى أسعار 50.55 دولارًا للبرميل أمس الخميس.

وأشارت «وول ستريت جورنال» إلى أن وزراء النفط في الدول الأعضاء بأوبك أشادوا بنتائج خفض الإنتاج قبل اجتماعهم في فيينا الان هذا "اليوم"، لافتة إلى تصريح وزير النفط الكويتي عصام مرزوق بأن مخزونات النفط في الدول المتقدمة انخفضت بمقدار 170 مليون برميل يوميًا في الفترة ما بين يناير إلى أغسطس. وتحاول تخفض مخزونات النفط إلى المتوسطات التاريخية.

ووفقًا للجريدة فقد قال أشخاص على اطلاع باتفاق خفض الإنتاج إن «أوبك» وحلفاءها الذين وافقوا على خفض الإنتاج تباعًا، بما في ذلك روسيا وكازاخستان، يشعرون بالقلق من أن إعفاء ليبيا ونيجيريا يمكن أن يكون له نتائج عكسية.

وقالت إنه يمكن لأوبك أيضًا أن تمارس ضغطًا على البلدين لكي تنضما للاتفاق، مشيرة إلى أن ليبيا ونيجيريا سبق وقالتا إنهما لا تعتزمان للتراجع.

إنتاج ليبيا من النفط تزايد بشكل مطرد ليصل على مستوى مليون برميل يوميًا في يوليو الماضي للمرة الأولى منذ أربع سنوات

ولفتت إلى أن إنتاج ليبيا من النفط تزايد بشكل مطرد ليصل على مستوى مليون برميل يوميًا في يوليو الماضي للمرة الأولى منذ أربع سنوات، موضحة أن إنتاج ليبيا في أغسطس 2016 كان عند مستوى 300 ألف برميل يوميًا.

فيما إنتاج نيجيريا إلى مستوى 1.66 مليون برميل يوميًا في أغسطس الماضي، وهو أعلى مستوى لها منذ فبراير 2016، ووفقًا لوكالة الطاقة الدولية.

ونقلت «وول ستريت جورنال» عن مسؤول كبير في المؤسسة الوطنية للنفط قوله إن ليبيا ليس لديها نية في خفض إنتاجها، مضيفًا أن «هناك اشتباكات في كل مكان في البلد» بين جماعات مسلحة متنافسة.

وقالت الجريدة إن «ليبيا لازالت منقسمة، في الوقت الذي يستغل فيه تنظيم داعش الفراغ في السلطة لإعادة ترتيب صفوفه وشن هجمات داخل ليبيا وخارجها».

نوفاك: المشاركون في اجتماع فيينا الان هذا "اليوم" قد سيبحثون إمكانية خفض الإنتاج مع ليبيا ونيجيريا

وصرح وزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك، في وقت متأخر من مساء أمس الخميس للصحفيين، بأن المشاركين في اجتماع فيينا الان هذا "اليوم" قد سيبحثون إمكانية خفض الإنتاج مع ليبيا ونيجيريا. لكنه أضاف أنه سيكون من الصعب المطالبة بفرض قيود على نيجيريا لأن إنتاجها «متقلب».

ولن يضم الاجتماع وزير النفط السعودي خالد الفالح الذي ضغط على نيجيريا وليبيا للانضمام إلى اتفاق تخفيض الإنتاج، لكنه شكل في الوقت نفسه حاجزًا بين الدول غير الأعضاء وأعضاء المنظمة الراغبين في اتخاذ إجراءات أكثر صرامة ضد البلدين.

وقالت حليمة كروفت الرئيس العالمي لاستراتيجية السلع الأساسية لدى «آر.بي.سي كابيتال ماركتس» إن غياب الفالح سيضع ليبيا ونيجيريا «تحت المجهر». وأشارت الجريدة إلى أنه لم يعلن عن سبب تغيب الفالح المحتمل عن اجتماع الان هذا "اليوم".

مرحبا بك زائرنا الكريم فى الواقع اون لاين و الذي تشرفنا بك لمشاهدة خبر - أخبار ليبيا - 16:02 | «وول ستريت»: ليس لدى «أوبك» آلية... و هذا ما يشرفنا جميعا انه قد نال اعجابك و لكن للتنويه فقط ان خبر - أخبار ليبيا - 16:02 | «وول ستريت»: ليس لدى «أوبك» آلية... تم نقلة لك من موقع الوسط ليبيا و نحن قد قمنا بنقله لك حتي ينال اعجابك و تقوم بزيارتة كما ان موقع الواقع اون لاين يخلي مسئوليته عن ما جاء فى خبر أخبار ليبيا - 16:02 | «وول ستريت»: ليس لدى «أوبك» آلية... و يمكنك مشاهدة الخبر على موقعه الرسمي من هنا الوسط ليبيا و نتمني ان تكون قد استفادت من تواجودك معانا و يمكنك ان تتصفح جميع الاخبار الموجوده فى موقعنا بكل سهوله و يسر .
http://www.wakionline.com

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

 

السابق أخبار ليبيا - المريمي يوضح «مميزات» خطة سلامة لحل الأزمة الليبية
التالى أخبار ليبيا - انخفاض إنتاج ليبيا النفطي إلى 900 ألف برميل يوميًا

 

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا