ما مدي اهتمامك باسعار العملات بعد قرار التعويم

الإستفتاءات السابقة

 

 

 

 

اهم اخبار الاسبوع

 

التعليم فى اسبوع

 

اسعار العملات فى اسبوع الرياضة فى اسبوع

 

تطبيقات الواقع اون لاين

 

أخبار المغرب - النيابة العامة خارج سلطة وزير العدل - جريدة الصباح

 

 

أخبار المغرب - النيابة العامة خارج سلطة وزير العدل - جريدة الصباح
أخبار المغرب - النيابة العامة خارج سلطة وزير العدل - جريدة الصباح

أخبار المغرب - النيابة العامة خارج سلطة وزير العدل - جريدة الصباح
أخبار اون لاين
بتاريخ اليوم الموافق - الاثنين 9 أكتوبر 2017 08:19 مساءً

الواقع اون لاين - عبد النباوي دعا القضاة لفتح مكاتبهم للمواطنين وفارس اعتبر المسار شاقا

سلم محمد أوجار، وزير العدل، سلطات النيابة العامة، صباح أمس (الجمعة)، إلى محمد عبد النباوي، الوكيل العام للملك لدى محكمة النقض، وذلك بحضور الوكلاء العامين للملك والرؤساء الأولين للمحاكم وممثلي الجمعيات المهنية والقضائية.
ودعا عبد النباوي القضاة، على هامش الكلمة التي ألقاها، إلى فتح مكاتبهم لاستقبال المشتكين والاهتمام بشكاياتهم، وأن يخصصوا لذلك أحسن العناصر البشرية التي تساعدهم، وأن يفتحوا جسوراً للحوار البناء مع كل “شركائنا في ميدان العدالة” للتغلب على المشاكل ولتحسين ظروف العمل وتطوير أساليبه، وعلى رأسهم الهيآت القضائية ومصالح كتابة الضبط وهيأة الدفاع ومصالح الشرطة القضائية والسلطات المحلية والمنتخبة والهيآت المهنية المنظمة العاملة في مجال العدل وهيآت المجتمع المدني.
وقال عبد النباوي، في كلمة لمناسبة حفل التسليم الذي احتضنه مقر المجلس الأعلى للسلطة القضائية، إن العزيمة هي العمل لفائدة النظام العام بمفاهيمه الأمنية والأخلاقية والاجتماعية دون انحياز لحزب أو جهة نقابية أو لنسيج جمعوي أو تكتل اقتصادي أو مالي، والانحياز للقانون والدفاع عن مصالح الوطن والمواطنين، في احترام تام للمؤسسات الدستورية والقانونية القائمة.
وأوضح عبد النباوي أن النيابة العامة مؤسسة فاعلة في ضمان الأمن والاستقرار بالبلاد، ساهرة على تخليق الحياة العامة وشفافية التدبير الإداري، داعمة لترسيخ البنيان الديمقراطي، مساهمة في توفير المناخ الملائم للنمو الاقتصادي والاجتماعي وتشجيع الاستثمار وحماية الممتلكات، مدافعة عن هيبة الدولة ومؤسساتها، وعن الحق والنظام العام وعن استقلال القضاء، وحماية الحقوق والحريات التي يكفلها الدستور للأفراد والجماعات، نشيطة في التعاون مع المؤسسات.
وشدد الوكيل العام للملك على أن رئاسة النيابة العامة ليست بمنأى عن المساءلة والمحاسبة التي نص عليها الدستور، والتي وإن كانت لا تتم بالأدوات نفسها وبالآليات ذاتها التي تتم بها بالنسبة للسلطات الأخرى بالنظر لاستقلال السلطة القضائية عن السلطتين الحكومية والبرلمانية. وأوضح المتحدث نفسه أن استقلال النيابة العامة لا يعني أنها حرة في القيام بما تريد بمنأى عن كل مساءلة أو محاسبة، ولا عدم اعتبار حقوق الأفراد والجماعات ولا عدم التعاون مع مؤسسات الدولة والمجتمع لما فيه خير الوطن والمواطن.
من جهته شدد مصطفى فارس، الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية، “أن الورش صعب وشاق وطويل”، لكن هناك ثقة على اجتياز البلاد لهذه المرحلة التاريخية بعدما خطا خطوات ثابتة في هذا المسار، مؤكدا في الوقت ذاته أن “ساعة الحقيقة دقت والجميع مطالب الان هذا "اليوم" بالعمل الجاد”.
وأوضح فارس أن المغرب كان يوم امس يعيش هذا الهدف سقفا للطموح، وكان هذا التحدي هو إيجاد نموذج لاستقلال السطلة القضائية بتركيبتها، وسيبقى 6 أكتوبر خير دليل على ذلك وشاهدا على أن المستحيل ليس مغربيا وأن الإرادة الوطنية الصادقة والإيمان الراسخ العميق هما مفتاح الإصلاح وجوهره.
عبدالحليم لعريبي

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مرحبا بك زائرنا الكريم فى الواقع اون لاين و الذي تشرفنا بك لمشاهدة خبر - أخبار المغرب - النيابة العامة خارج سلطة وزير العدل - جريدة الصباح و هذا ما يشرفنا جميعا انه قد نال اعجابك و لكن للتنويه فقط ان خبر - أخبار المغرب - النيابة العامة خارج سلطة وزير العدل - جريدة الصباح تم نقلة لك من موقع الصباح المغربية و نحن قد قمنا بنقله لك حتي ينال اعجابك و تقوم بزيارتة كما ان موقع الواقع اون لاين يخلي مسئوليته عن ما جاء فى خبر أخبار المغرب - النيابة العامة خارج سلطة وزير العدل - جريدة الصباح و يمكنك مشاهدة الخبر على موقعه الرسمي من هنا الصباح المغربية و نتمني ان تكون قد استفادت من تواجودك معانا و يمكنك ان تتصفح جميع الاخبار الموجوده فى موقعنا بكل سهوله و يسر .
http://www.wakionline.com

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

 

التالى أخبار المغرب - تاونات .. تدابير استعجالية لتخفيف آثار البرد على الساكنة - جريدة الصباح

 

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا