ما مدي اهتمامك باسعار العملات بعد قرار التعويم

الإستفتاءات السابقة

 

 

 

 

اهم اخبار الاسبوع

 

التعليم فى اسبوع

 

اسعار العملات فى اسبوع الرياضة فى اسبوع

 

تطبيقات الواقع اون لاين

 

أخبار عمان - مساعد المفتي العام للسلطنة يكرّم الفائزين في مسابقة حفظ القرآن الكريم بالعوابي

 

 

أخبار عمان - مساعد المفتي العام للسلطنة يكرّم الفائزين في مسابقة حفظ القرآن الكريم بالعوابي
أخبار اون لاين
بتاريخ اليوم الموافق - السبت 25 نوفمبر 2017 10:55 مساءً

مساعد المفتي العام للسلطنة يكرّم الفائزين في مسابقة حفظ القرآن الكريم بالعوابي

الواقع اون لاين - في المحليات 26 نوفمبر,2017 نسخة للطباعة نسخة للطباعة

العوابي ـ من حمود بن حمد الخروصي:
أقيم مؤخراً احتفال لتكريم الفائزين في مسابقة حفظ القرآن الكريم والمتسابقين الذين حضروا التصفيّات النهائية لعام 1438هـ لولايات العوابي ونخل ووادي المعاول والرستاق، وذلك يتنظيم من مؤسسة النور الخالد للقرآن الكريم وعلومه بولاية العوابي بجنوب الباطنة.
رعى فعاليات الحفل فضيلة الشيخ الدكتور كهلان بن نبهان الخروصي مساعد المفتي العام للسلطنة بحضور سعادة الشيخ نبهان بن عبدالرحمن الخروصي والي محوت بمحافظة الوسطى وأصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى ممثلي ولايتي العوابي والرستاق وأعضاء المجلس البلدي بمحافظة جنوب الباطنة ممثلي ولاية العوابي وعدد من المسئولين والمشايخ وآباء وأمهات الطلبة والمساهمين من المؤسسات الخاصة والأهلية ومراسلي الصحف المحلية وجمع كبير من المواطنين.
بدأ الأحتفال ـ الذي أقيم بالقاعة متعددة الأغراض التابعة لمكتب سعادة والي العوابي ـ بتلاوة عطرة من آي الذكر الحكيم تلاها أربعة من الفائزين في المسابقة وهم لأعمار ومستويات متفاوتة.
بعدها ألقى أحمد بن عبدالله الخروصي كلمة المؤسسة رحب في مستهلها بفضيلة الشيخ الدكتور مساعد المفتي العام للسلطنة وبالحضور لمشاركتهم وقال: المسابقة القرآنية تعد الثامنة على التوالي وضمت مشاركين من العوابي والرستاق ونخل ووادي المعاول، وبلغ عدد المشاركين سبعمائة وواحد وخمسين مشاركاً ومشاركة تأهل منهم للتصفيات تسعون حافظاً وحافظة ثلاثة وخمسون منهم في مسابقة الحفظ وواحد وثلاثون في مسابقة التلاوة وستة في مسابقة الكبار ونظمت المؤسسة كعادتها الملتقى القرآني ليكون الثالث من نوعه تخللته دورة مكثفة للنساء حول آليات حفظ القرآن الكريم ليومين ودورة خاصة للمدرسين ولجان التقييم حول إدارة المسابقة، كما نظمت أمسية إنشادية من مختلف محافظات السلطنة، أما أهم انجاز حققته المؤسسة هو الوقف العلمي فقد تم إكماله ولله الحمد هذا العام وبلغت كلفته التقديرية مائة وخمسين ألف ريال عماني وهي خطوة أولى لتكوين أوقاف مماثلة.
وأضاف: لقد كان العام المنصرم حافلاً ببرامج مباركة سعت من خلالها المؤسسة لرفد واقع المحيط بصنوف الأنشطة القرآنية بدءاً من النشاط القرآني المستمر طوال العام المتمثل في مركز البركة لتحفيظ القرآن الكريم، وقد استقبل دفعتين جديدتين خلال العام الحالي ليبلغ عدد المنتسبين واحداً وخمسين حافظاً منهم أحد عشر حافظاً قد التحقوا بمؤسسات التعليم العالي، أما النشاط الصيفي المتمثل في المراكز القرآنية الصيفية فقد شهد العام المنصرم برنامجاً شمل أحد عشر مركزاً توزعت في ربوع وادي بني خروص، وبلغ عدد المشاركين فيها مائتي مشارك أختير منهم سبعة وعشرون طالباً للانتساب في المركز الموحد الذي أقيم بعد عيد الفطر المبارك لمدة خمسة أسابيع.
وفي ختام كلمته شكر المؤسسات الراعية والمساهمة، كما قدم شكره لمن أسهم في نجاح الحفل من مقدمين ومنشدين ومصورين ومخرجين وإعلاميين، بعدها تابع الحضور العرض المرئي للأنشطة والفعاليات التي نفذتها المؤسسة شمل انطباع بعض المشاركين والملتحقين في المؤسسة بصفة خاصة والمسابقات بصفه عامة.
ثم ألقى فضيلة الشيخ الدكتوركهلان بن نبهان الخروصي مساعد المفتي العام للسلطنة راعي الاحتفال كلمة بدأها بالحمد والثناء لله سبحانه وتعالى ثم شكر مؤسسة النور الخالد والقائمين عليها والتي أسهمت على تعليم أبنائنا وبناتنا حفظ وتلاوة القرآن العظيم، مؤكداً فضيلته بأن القرآن الكريم مهم في حياة أمة الإسلام فبدونه لا يقوم لهذه الأمة مقام ولا يعز لها مكان وأن القرآن نزل من قبل الله سبحانه وانزل بواسطة أشرف الملائكة وهو جبريل ـ عليه السلام ـ وأوحي إلى اشرف خلق الله أجمعين وهو المصطفى محمد (صلى الله عليه وسلم) فهذا شرف عظيم ومنزلة لا تضاهيها منزله، وحثّ فضيلته الآباء والأمهات ونصحهم بأن يضعوا القرآن الكريم وتعليمه لأبنائهم في مقدمة وأولويات تعليمهم لأن القرآن الكريم هو الأساس والقاعدة الأساسية التي بها يرتفع شأن الأمة ويتعلموا مكانتها.
واستطرد فضيلته في حديثه الكثير من الفوائد من تعليم وتمسك الأبناء بالقرآن الكريم حيث سيعود ذلك إليهم في تكوين شخصياتهم وسينفع الله بهم والديهم ومجتمعهم ووطنهم، ودعا فضيلته في ختام كلمته الله سبحانه وتعالى أن يحفظ وطننا الغالي عمان وأن يبارك في عمر جلالة السلطان المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ وأن يمُنَّ عليه بالصحة والعافية وشكر أولياء الأمور الذين أسهموا في تكريم من نحتفي بهم وبمن أوصلهم إلى هذه المرحلة والأخذ بأيديهم وبكل من شارك وأسهم بالحضور المعنوي في سبيل تحقيق هذا المشروع الرائد بغاياته من أجل الوصول بمقاصده النبيلة الزاكية.
وفي نهاية الاحتفال قام فضيلة الشيخ الدكتور كهلان بن نبهان الخروصي مساعد المفتي العام للسلطنة راعي المناسبة بتكريم الفائزين بالمراكز الأولى وتكريم المؤسسات الأهلية والخاصة الراعية للمسابقة.

2017-11-26

العوابي ـ من حمود بن حمد الخروصي:
أقيم مؤخراً احتفال لتكريم الفائزين في مسابقة حفظ القرآن الكريم والمتسابقين الذين حضروا التصفيّات النهائية لعام 1438هـ لولايات العوابي ونخل ووادي المعاول والرستاق، وذلك يتنظيم من مؤسسة النور الخالد للقرآن الكريم وعلومه بولاية العوابي بجنوب الباطنة.
رعى فعاليات الحفل فضيلة الشيخ الدكتور كهلان بن نبهان الخروصي مساعد المفتي العام للسلطنة بحضور سعادة الشيخ نبهان بن عبدالرحمن الخروصي والي محوت بمحافظة الوسطى وأصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى ممثلي ولايتي العوابي والرستاق وأعضاء المجلس البلدي بمحافظة جنوب الباطنة ممثلي ولاية العوابي وعدد من المسئولين والمشايخ وآباء وأمهات الطلبة والمساهمين من المؤسسات الخاصة والأهلية ومراسلي الصحف المحلية وجمع كبير من المواطنين.
بدأ الأحتفال ـ الذي أقيم بالقاعة متعددة الأغراض التابعة لمكتب سعادة والي العوابي ـ بتلاوة عطرة من آي الذكر الحكيم تلاها أربعة من الفائزين في المسابقة وهم لأعمار ومستويات متفاوتة.
بعدها ألقى أحمد بن عبدالله الخروصي كلمة المؤسسة رحب في مستهلها بفضيلة الشيخ الدكتور مساعد المفتي العام للسلطنة وبالحضور لمشاركتهم وقال: المسابقة القرآنية تعد الثامنة على التوالي وضمت مشاركين من العوابي والرستاق ونخل ووادي المعاول، وبلغ عدد المشاركين سبعمائة وواحد وخمسين مشاركاً ومشاركة تأهل منهم للتصفيات تسعون حافظاً وحافظة ثلاثة وخمسون منهم في مسابقة الحفظ وواحد وثلاثون في مسابقة التلاوة وستة في مسابقة الكبار ونظمت المؤسسة كعادتها الملتقى القرآني ليكون الثالث من نوعه تخللته دورة مكثفة للنساء حول آليات حفظ القرآن الكريم ليومين ودورة خاصة للمدرسين ولجان التقييم حول إدارة المسابقة، كما نظمت أمسية إنشادية من مختلف محافظات السلطنة، أما أهم انجاز حققته المؤسسة هو الوقف العلمي فقد تم إكماله ولله الحمد هذا العام وبلغت كلفته التقديرية مائة وخمسين ألف ريال عماني وهي خطوة أولى لتكوين أوقاف مماثلة.
وأضاف: لقد كان العام المنصرم حافلاً ببرامج مباركة سعت من خلالها المؤسسة لرفد واقع المحيط بصنوف الأنشطة القرآنية بدءاً من النشاط القرآني المستمر طوال العام المتمثل في مركز البركة لتحفيظ القرآن الكريم، وقد استقبل دفعتين جديدتين خلال العام الحالي ليبلغ عدد المنتسبين واحداً وخمسين حافظاً منهم أحد عشر حافظاً قد التحقوا بمؤسسات التعليم العالي، أما النشاط الصيفي المتمثل في المراكز القرآنية الصيفية فقد شهد العام المنصرم برنامجاً شمل أحد عشر مركزاً توزعت في ربوع وادي بني خروص، وبلغ عدد المشاركين فيها مائتي مشارك أختير منهم سبعة وعشرون طالباً للانتساب في المركز الموحد الذي أقيم بعد عيد الفطر المبارك لمدة خمسة أسابيع.
وفي ختام كلمته شكر المؤسسات الراعية والمساهمة، كما قدم شكره لمن أسهم في نجاح الحفل من مقدمين ومنشدين ومصورين ومخرجين وإعلاميين، بعدها تابع الحضور العرض المرئي للأنشطة والفعاليات التي نفذتها المؤسسة شمل انطباع بعض المشاركين والملتحقين في المؤسسة بصفة خاصة والمسابقات بصفه عامة.
ثم ألقى فضيلة الشيخ الدكتوركهلان بن نبهان الخروصي مساعد المفتي العام للسلطنة راعي الاحتفال كلمة بدأها بالحمد والثناء لله سبحانه وتعالى ثم شكر مؤسسة النور الخالد والقائمين عليها والتي أسهمت على تعليم أبنائنا وبناتنا حفظ وتلاوة القرآن العظيم، مؤكداً فضيلته بأن القرآن الكريم مهم في حياة أمة الإسلام فبدونه لا يقوم لهذه الأمة مقام ولا يعز لها مكان وأن القرآن نزل من قبل الله سبحانه وانزل بواسطة أشرف الملائكة وهو جبريل ـ عليه السلام ـ وأوحي إلى اشرف خلق الله أجمعين وهو المصطفى محمد (صلى الله عليه وسلم) فهذا شرف عظيم ومنزلة لا تضاهيها منزله، وحثّ فضيلته الآباء والأمهات ونصحهم بأن يضعوا القرآن الكريم وتعليمه لأبنائهم في مقدمة وأولويات تعليمهم لأن القرآن الكريم هو الأساس والقاعدة الأساسية التي بها يرتفع شأن الأمة ويتعلموا مكانتها.
واستطرد فضيلته في حديثه الكثير من الفوائد من تعليم وتمسك الأبناء بالقرآن الكريم حيث سيعود ذلك إليهم في تكوين شخصياتهم وسينفع الله بهم والديهم ومجتمعهم ووطنهم، ودعا فضيلته في ختام كلمته الله سبحانه وتعالى أن يحفظ وطننا الغالي عمان وأن يبارك في عمر جلالة السلطان المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ وأن يمُنَّ عليه بالصحة والعافية وشكر أولياء الأمور الذين أسهموا في تكريم من نحتفي بهم وبمن أوصلهم إلى هذه المرحلة والأخذ بأيديهم وبكل من شارك وأسهم بالحضور المعنوي في سبيل تحقيق هذا المشروع الرائد بغاياته من أجل الوصول بمقاصده النبيلة الزاكية.
وفي نهاية الاحتفال قام فضيلة الشيخ الدكتور كهلان بن نبهان الخروصي مساعد المفتي العام للسلطنة راعي المناسبة بتكريم الفائزين بالمراكز الأولى وتكريم المؤسسات الأهلية والخاصة الراعية للمسابقة.

مرحبا بك زائرنا الكريم فى الواقع اون لاين و الذي تشرفنا بك لمشاهدة خبر - أخبار عمان - مساعد المفتي العام للسلطنة يكرّم الفائزين في مسابقة حفظ القرآن الكريم بالعوابي و هذا ما يشرفنا جميعا انه قد نال اعجابك و لكن للتنويه فقط ان خبر - أخبار عمان - مساعد المفتي العام للسلطنة يكرّم الفائزين في مسابقة حفظ القرآن الكريم بالعوابي تم نقلة لك من موقع الوطن (عمان) و نحن قد قمنا بنقله لك حتي ينال اعجابك و تقوم بزيارتة كما ان موقع الواقع اون لاين يخلي مسئوليته عن ما جاء فى خبر أخبار عمان - مساعد المفتي العام للسلطنة يكرّم الفائزين في مسابقة حفظ القرآن الكريم بالعوابي و يمكنك مشاهدة الخبر على موقعه الرسمي من هنا الوطن (عمان) و نتمني ان تكون قد استفادت من تواجودك معانا و يمكنك ان تتصفح جميع الاخبار الموجوده فى موقعنا بكل سهوله و يسر .
http://www.wakionline.com

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

 

التالى أخبار عمان - نافورة الأقواس بمحيط دار الأوبرا .. إضافة فنية وواجهة جمالية في مسقط

 

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا