ما مدي اهتمامك باسعار العملات بعد قرار التعويم

الإستفتاءات السابقة

 

 

 

 

اهم اخبار الاسبوع

 

التعليم فى اسبوع

 

اسعار العملات فى اسبوع الرياضة فى اسبوع

 

تطبيقات الواقع اون لاين

 

محافظات سوريا - فضاء مفتوح يحفز النحاتين على الإبداع ضمن ملتقى السلام والمحبة باللاذقية

 

 

محافظات سوريا - فضاء مفتوح يحفز النحاتين على الإبداع ضمن ملتقى السلام والمحبة باللاذقية
أخبار اون لاين
بتاريخ اليوم الموافق - الاثنين 12 يونيو 2017 09:56 مساءً

الواقع اون لاين - اللاذقية-سانا

يجمع النحاتون المشاركون في ملتقى السلام والمحبة للنحت والتصوير الزيتي في اللاذقية على أن اختيار خشب الزيتون كمادة أولية للعمل يضفي على منحوتاتهم سحرا فريدا يتجسد في عروق الكتلة الخشبية وفراغاتها وتنوع الحجوم المقدمة التي يتعامل معها المشاركون بحرفية عالية وبراعة تمكنوا من توظيفها لاستخراج الجمال من الكتل الصامتة.

وجود الجميع في فضاء مفتوح وعملهم جنبا إلى جنب بعيدا عن انفرادهم بالإبداع ضمن مشاغلهم يعتبر فرصة للاطلاع على تقنيات العمل الخاصة بكل منهم وهي فكرة أشار لها النحات اياد بلال من حمص الذي يعمل على إنجاز منحوتة بحجم كبير يناسب جو الملتقيات على حد وصفه.

ويعتبر بلال أن موضوع عمله هو استمرار لبحث موسع له علاقة بوجه الانسان وتعابيره المختلفة فيطرح من خلال كتلته الصلبة المتينة مجموعة شخوص بحالات سكينة أو صعود للأعلى أو تبدو عليها ملامح موت وخوف فالوجه هو حامل تعبيري لكل ما نريد قوله عن هموم الانسان المعاصر لكنه عرض فكرته بشكل اسطواني معتمدا مركزية الدائرة كموقع للانطلاق والخروج إلى الفضاء الأوسع.

منحوتة الفنان عيسى سلامة لا تقل حجما وكثافة في الطرح عن عمل الفنان بلال فسلامة الذي وصل من بانياس وفي ذهنه فكرة عن الميثيولوجيا السورية باساطيرها وحضارتها عمل على ترجمتها من خلال عمل فني فيه الكثير من الظهور البشري إلى جانب الجياد والثيران الموجودة في قاعدة المنحوتة وغيرها من مشاهد استقاها من الحضارة السورية.

وقال عنها: “استخدم الازميل والمطرقة فقط لعلاج خشب الزيتون المناسب تماما لهذه التشكيلات وعلى اعتبار انني نحات متأثر ببيئتي السورية فكان لابد من أن أترجم ذلك ضمن الملتقى فعملي الثاني الذي سأباشر به مرتبط بموضوع الختم الاوغاريتي بما فيه من نقوش دقيقة وتفاصيل منوعة”.

ليس بعيدا عن سلامة ينهمك النحات ماهر علاء الدين بتجسيد منحوتة يعتبرها واقعية الطابع وخاصة انه يعتمد عقدة وسط المنحوتة تنبثق عنها يدان تتحرران نحو الأفق في إشارة لواقع سوري معاش ويرى علاء الدين الخشب المختار للعمل عنصرا سوريا خالصا يخاطب وجدان المواطن السوري وارتباطه بتراب ارضه ويؤكد أنه سيعمل على تعتيق الخشب بلمسات بسيطة مع استخدام تقنيات للعزل ليحافظ على قوامه لاطول فترة ممكنة.

الوضوح والمباشرة في الطرح يعتبران خطا للفنان منتجب يوسف من مدينة حماة الذي ينفذ منحوتة مزدوجة السطوح يظهر فيها جسد امرأة من ناحية وريشة قلم من الناحية الأخرى ويرى يوسف أن العمل يقدم دلالات ورموز واضحة وسهلة الفهم للمتلقي كما انه يحرص على توفير عناصر الانسيابية والرشاقة في عمله الذي يستقي من عناصر الطبيعة كثيرا من ملامحه.

أما الفنان فادي محمد فنراه يغرد بعيدا عن السرب في منحوتته التي تعتمد على الموسيقا البصرية وتناغم الخطوط مع السطوح لخلق متناقضات تعطي جمالية لكتلته الفنية الذي يحرص على اظهار تناغم الظلال مع الضوء والخطوط اللينة مع السطوح الاكثر قساوة فيها معتبرا هذه التفاصيل أكثر اهمية من طرح فكرة لمعالجتها باسلوب وتقنيات معينة.

اللمسات الأنثوية مكون لابد منه لاضفاء روح خاصة على الملتقى فالنحاتات المشاركات اجتهدن باظهار رؤيتهن واسلوبهن الخاص في التعاطي مع أخشاب الزيتون فالفنانة ربى الكنج من طرطوس أشارت إلى أن هذه الخامة تقود الفنان إلى فكرة معنية وتتطلب تعاطيا خاصا لتكون مطيعة لفكرة الفنان.

وأضافت: “اخترت التعامل مع كتلتين منفصلتين لإنجاز عمل فني واحد ركزت فيه على نحت وجه بشري مرتبط بجناح طائر فأنا احب هذين المكونين واحرص على طرحهما في أعمالي بشكل دائم لما فيهما من معاني السلام والمحبة المرتبطة بعنوان الملتقى بشكل وثيق”.

إلى ذلك أشارت الفنانة كوثر صالح من مصياف إلى أن الكتلة الخشبية لها دور في انتقاء فكرة للعمل عليها مع اشارتها لظهور مفاجات في عمق الكتلة يجب على الفنان التعاطي معه باسلوب جمالي وهذا ما حصل معها أثناء تنفيذها مجسما لامراة سورية تجمع الامل والحزن معا ضمن ملامحها لتقوم الفنانة وفاء عبد الحي من السويداء بتجسيد المراة بتكوينات إنسانية تعبيرية ادخلت لها خطوطا استقتها من تجربتها في الرسم الزيتي الذي تجيده.

ويستمر ملتقى السلام والمحبة الذي يقام بدعم من وزارة السياحة حتى العشرين من الشهر الجاري حيث يجتمع قرابة ثلاثين فنانا وفنانة من مختلف المدن لينفذوا ضمن الورشات المخصصة لهم في فندق لاميرا باللاذقية أعمالا زيتية ومنحوتات خشبية سيعود ريعها لذوي شهداء وجرحى الجيش العربي السوري.

ياسمين كروم

مرحبا بك زائرنا الكريم فى الواقع اون لاين و الذي تشرفنا بك لمشاهدة خبر - محافظات سوريا - فضاء مفتوح يحفز النحاتين على الإبداع ضمن ملتقى السلام والمحبة باللاذقية و هذا ما يشرفنا جميعا انه قد نال اعجابك و لكن للتنويه فقط ان خبر - محافظات سوريا - فضاء مفتوح يحفز النحاتين على الإبداع ضمن ملتقى السلام والمحبة باللاذقية تم نقلة لك من موقع الوكالة العربية السورية للأنباء و نحن قد قمنا بنقله لك حتي ينال اعجابك و تقوم بزيارتة كما ان موقع الواقع اون لاين يخلي مسئوليته عن ما جاء فى خبر محافظات سوريا - فضاء مفتوح يحفز النحاتين على الإبداع ضمن ملتقى السلام والمحبة باللاذقية و يمكنك مشاهدة الخبر على موقعه الرسمي من هنا الوكالة العربية السورية للأنباء و نتمني ان تكون قد استفادت من تواجودك معانا و يمكنك ان تتصفح جميع الاخبار الموجوده فى موقعنا بكل سهوله و يسر .
http://www.wakionline.com

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

 

التالى أخبار سوريا - تحركات وحشود لارهابيي "داعش" و"النصرة" على حدود عرسال

 

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا