الهلال يستمر في القمة بثلاثية في الباطن

جريدة الجزيرة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

«الجزيرة» - نبيل العبودي:

واصل الفريق الهلالي انتصاراته محققا العلامة الكاملة 9 نقاط من 3 مباريات متتالية أبقته في الصدارة، وكان هذا الفوز الثالث على حساب الباطن بزفة من جماهير الهلال المحتشدة في محيط الرعب. تقدم الهلال عن طريق البليهي ق31 وسجل قوميز (هدفين متتاليين ق41- 45+3) في حين سجل للباطن كريسان ذا كروز ق49.. الهلال وبرغم الثلاثية لايزال لم يرتق إلى طموح جماهيره حيث لم يظهر وسطه بالمستوى المأمول بالإضافة إلى كثرة الأخطاء في التمرير وأحرج دفاعاته في كثير من الكرات التي تألق جحفلي في التصدي لها بالإضافة إلى زميله البليهي والحارس الحبسي الذي ساهم هو الآخر في التصدي لأكثر من كرة، باستثناء عموري الذي ساهم في صناعة الأهداف الثلاثة جميعها بتمريراته الرائعة، في المقابل ساهم التحفظ الدفاعي للباطن في الشوط الأول في عدم ظهور المباراة بالمستوى المأمول بعكس الشوط الثاني الذي ظهر فيه بمستوى جيد وحاول مجاراة الهلال وهدد مرماه في أكثر من كرة.

جاءت البداية هلالية هجومية مع تحفظ دفاعي من قبل الباطن خشية ولوج هدف مبكر في مرماه فكان الهلال هو المسيطر ميدانيا، إلا أن أول تهديد للمرمى كان من رأسية قوميز بعد عرضية البريك بعد مضي 9 دقائق من البداية، رد عليها الباطن بتسديدة أرضية سهلة أمسك بها الحبسي، ومع التفوق الهلالي الميداني كاد محترف الباطن جون أن يفاجىء الهلال بهدف السبق إلا أن القائم تصدى لكرته التي سددها من على خط الـ18 مع مرور ثلث ساعة من البداية.

استمر التفوق الميداني الهلالي مع تحفظ دفاعي من لاعبي الباطن واعتماد واضح على المرتدات.

البليهي يسجل

مع مرور نصف ساعة من المباراة ومن ركنية هلالية تكررت مرتين نفذها عموري جميلة ساقطة على خط الستة إلى سالم الدوسري الذي جهزها للبليهي المتقدم عالجها أرضية في المرمى هدفا هلاليا أول، هذا الهدف أعطى الفريق الهلالي مساحات أكبر للتقدم بعد أن تخلى الباطن عن طريقته الدفاعية قليلا مما جعل لاعبي الهلال يتناقلون الكرة فيما بينهم أكثر سلاسة.

قوميز يعزز التقدم بصناعة من عموري

مع الدقيقة الـ41 ومن كرة هلالية تبادلها أكثر من لاعب تصل إلى الموسيقار الرائع عموري الذي بدوره لعبها جميلة بطريقة لا يجيدها إلا عموري فقط إلى قوميز بين المدافعين لعبها قوية في المرمى هدفا هلاليا ثانيا أكد به تفوقه في هذا الشوط الذي أبى الهلاليون إلا أن ينهوه بثلاثية نظيفة.

قوميز والثلاثية الزرقاء

مع الدقيقة الـ3 من الوقت المحتسب كبدل ضائع ومن كرة هلالية طويلة إلى البريك الذي يتعرض لدفع متعمد من المدافع احتسب على إثرها الحكم جزائية بعد الرجوع لتقنية الفار تقدم لتنفيذها قوميز الذي سجل الهدف الثاني له والثالث للهلال لينهي الشوط الأول بتقدم الهلال بثلاثية نظيفة.

الشوط الثاني من المباراة برغم بدايته الهادئة بعكس سابقه إلا أن الباطن فاجىء الهلال بهدفه الأول مع مرور الدقيقة الرابعة بعد كرة تناقلها لاعبو الباطن داخل منطقة الجزاء الهلالية تصل إلى كريسان ذا كروز في مواجهة المرمى سددها على يمين الحبسي هدفا للباطن. هذا الهدف سرّع من رتم المباراة وغيّر من مجرى اللعب، حيث أصبح اللعب مفتوحا من الجانبين فكانت هناك محاولات متبادلة من الطرفين وإن بقيت الأفضلية لصالح الهلال الذي تهيأت له أكثر من فرصة الأولى تباطىء فيها سالم ولم يتعامل معها كما ينبغي والأخرى تناقلها لاعبو الهلال فيما بينهم لتصل إلى قوميز سددها قوية أبعدها الحارس ولم تجد المتابع، في المقابل كان الباطن هو الآخر يحاول الوصول إلى المرمى الهلالي وكاد أن يصل بكرة شبه انفراد إلا أن الحبسي تدخل وأبعدها، وبقي الباطن في محاولاته لتقليص النتيجة وكاد أن يحقق مبتغاه لولا تدخل جحفلي في الوقت المناسب.. لتميل الدقائق الأخيرة من اللقاء إلى الهدوء نسبيا وخاصة من جانب الهلال الذي اطمأن لنتيجة اللقاء فاستغلها مدربه لإجراء تبديلاته لتنتهي المباراة بفوز هلالي بثلاثة أهداف مقابل هدف ويبقى في صدارة الدوري.

الشباب x الفتح

«الجزيرة» - سلطان الجلمود

تعثر الشباب بالتعادل بهدف لمثله مع الفتح في اللقاء الذي جمعهما على ملعب الأمير فيصل بن فهد في جولة الوطن، بينما حقق الفتح تعادله الثالث على التوالي.

سجل للشباب أرثر كايكي»8»وتمكن ماتيوس من إدراك التعادل للفتح «25» ، وساهمت تقنية الفيديو في عدم احتساب ضربة جزاء للفتح «74» ،وبذلك رفع الشباب رصيده الى الرقم 7 والفتح الى 3 نقاط، وكان المستوى الفني للشوط الاول متوسطا رغم الحذر من الجانبين واللعب على الأخطاء والاعتماد على الكرات العرضية.

وانتهى الشوط الاول بالتعادل بعد أن شكل الشباب في البداية ضغطا هجوميا وهدد مرمى الفتح ونجح أرثر كايكي في تسجيل هدفه من كرة رأسية.

تراجع الشباب بعد الهدف مع تقدم الفتح بحثا عن التعديل وتمكن لاعبه ماتيوس من التعادل بعد استغلاله كرة عرضية داخل الصندوق.

تراجع الفريقان بعد التعادل وزاد الحذر وانحصر اللعب منتصف الملعب وقلة الهجمات لينتهي الشوط بالتعادل.

واختلف أداء الفريقين في الشوط الثاني وكان أكثر من ناحية الفرص وكان شوط الفرص الضائعة وأجرى مدربا الفريقين العديد من التغييرات وتبادل الطرفان الهجمات التي شكلت نوعا من الخطورة.

وشهدت الدقيقه 74 أبرز أحداث اللقاء بعد أن رفض حكم اللقاء احتساب ضربة جزاء للفتح بعد الرجوع الى تقنية الفيديو حيث سقط لاعب الفتح حمد الجهيم داخل منطقة جزاء الشباب بدون احتكاك، وواصل الطرفان في الدقائق الأخيرة تبادل الهجمات ولكن لم يثمر ذلك عن شيء لينتهي اللقاء بالتعادل.

التعاون x الاتحاد

بريدة - حمود المطيري:

اكتسح التعاون ضيفه الاتحاد بـ5 اهداف مقابل 3 في المباراة المثيرة التي جمعتهما في ملعب مدينة الملك عبدالله في بريدة، لينال سكري القصيم حصته من شباك الاتحاد الذي مازال يبحث عن نفسه.

بدأ التعاون مبكراً في شن الهجمات التي كان خلفها نجم الوسط جهاد الحسين الذي سجل الهدف الأول بعد أن تسلل من بين المدافعين ووضعها سهلة على يمين حارس الاتحاد عساف القرني «17»، بعدها بدقيقة أضاع لاعب الاتحاد كريم الأحمدي فرصة التعديل بعد أن سدد الكرة برعونة.

في الدقيقة 22 أدرك فهد المولد التعادل للاتحاد بعد أن استقبل تمريرة عبد الرحمن الغامدي وسدد كرة زاحفة خادعت حارس المرمى كاسيو.

وألغى الحكم هدفا للاتحاد بداعي التسلل قبل أن يسجل فهد المولد الهدف الثاني للاتحاد بعد ان تلقى تمريرة من اللاعب فلانويفا «36».

بعدها حاول التعاون التعديل وسيطر بضع دقائق وتحقق له ما أراد بعد أن مرر جهاد الحسين كرة لأوجوسو الذي سجل الهدف الثاني وهدف التعادل بتسديدة ارضية «42» وألغى الحكم المساعد الهدف بداعي التسلل لكن حكم المباراة عاد لتقنية «الفار » واحتسب الهدف، لينتهي الشوط الاول بالتعادل بهدفين.

في الشوط الثاني بدأ التعاون بقوة وظهرأكثر تنظيماً، وبعد مرور 3 دقائق توغل لاعبه أوجوستو داخل المنطقة وعرقله مدافع الاتحاد أحمد عسيري وركلة جزاء بعد أن عاد لتقنية «الفار»، وتقدم أوجوستو ونفذها لكن عساف القرني تصدى لها ببراعة مع مساعدة القائم الأيمن.

ومن عرضية جميلة من ابراهيم الزبيدي هيأ سعيد الدوسري كرة برأسه لجهاد الحسين الذي سجل هدف التعاون الثالث «65». انهار دفاع الاتحاد الذي ظهر مشتتاً بوجود الفراغات الواضحة بين عناصر الدفاع، وانفرد مهاجم التعاون تاوامبا بالمرمى الاتحادي بعد ان انطلق بالكرة وسجل الهدف الرابع «74».

ومن كرة عرضية من لاعب الاتحاد فلانويفا هيئ بيزيتش كرة برأسه داخل خط الستة لمرمى التعاون لعبها العرياني برأسه هدفاً ثالثاً للاتحاد «83».

وقبل نهاية الوقت الضائع بدقيقة توغل عبدالفتاح آدم داخل منطقة جزاء الاتحاد وراوغ الدفاع وسجل الهدف الخامس بتسديدة جميلة لم يشاهدها عساف القرني الا داخل المرمى.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق