ما مدي اهتمامك باسعار العملات بعد قرار التعويم

الإستفتاءات السابقة

 

 

 

 

اهم اخبار الاسبوع

 

التعليم فى اسبوع

 

اسعار العملات فى اسبوع الرياضة فى اسبوع

 

تطبيقات الواقع اون لاين

 

رياضة - حرب الأكاذيب ضد محمود طاهر تتواصل بصورة "مفبركة"

 

 

رياضة - حرب الأكاذيب ضد محمود طاهر تتواصل بصورة "مفبركة"
أخبار اون لاين
بتاريخ اليوم الموافق - السبت 25 نوفمبر 2017 10:43 مساءً

الواقع اون لاين - واصل البعض حرب الأكاذيب ضد محمود طاهر رئيس النادى الأهلى الحالى والمرشح لذات المنصب فى الانتخابات المقرر إجراؤها يوم الخميس المقبل، وذلك بنشر صورة "مفبركة" على مواقع التواصل الاجتماعى.

وحاول هؤلاء، إقناع جماهير الأهلى بأن محمود طاهر قام بإزالة اللافتة الخاصة بشهداء مجزرة بورسعيد من أعلى بوابة المعلمين بفرع الجزيرة، ووضع صورته الخاصة بالدعاية الانتخابية وهو أمر يتنافى تمامًا من الحقيقة.

ويظهر أعلى الصورة المرفقة أن صورة رئيس الأهلى الحالى لم تحجب الرؤية عن اللافتة الخاصة بشهداء بورسعيد، كما أنها لم تأخذ إلا مساحة بسيطة من واجهة بوابة المعلمين.

ويحاول البعض ترويج أكاذيب ضد رئيس الأهلى وقائمته المرشحة فى انتخابات الأهلي، كنوع من الحرب الكاذبة ومحاولة تضليل أعضاء الجمعية العمومية.

 


الصورة المفبركة التى تم تداولها على السوشيال ميديا

 

مرحبا بك زائرنا الكريم فى الواقع اون لاين و الذي تشرفنا بك لمشاهدة خبر - رياضة - حرب الأكاذيب ضد محمود طاهر تتواصل بصورة "مفبركة" و هذا ما يشرفنا جميعا انه قد نال اعجابك و لكن للتنويه فقط ان خبر - رياضة - حرب الأكاذيب ضد محمود طاهر تتواصل بصورة "مفبركة" تم نقلة لك من موقع اليوم السابع و نحن قد قمنا بنقله لك حتي ينال اعجابك و تقوم بزيارتة كما ان موقع الواقع اون لاين يخلي مسئوليته عن ما جاء فى خبر رياضة - حرب الأكاذيب ضد محمود طاهر تتواصل بصورة "مفبركة" و يمكنك مشاهدة الخبر على موقعه الرسمي من هنا اليوم السابع و نتمني ان تكون قد استفادت من تواجودك معانا و يمكنك ان تتصفح جميع الاخبار الموجوده فى موقعنا بكل سهوله و يسر .
http://www.wakionline.com

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

 

التالى رياضة مصرية - منتخب مصر للأسكواش يتأهل لربع نهائي بطولة العالم للفرق

 

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا