أخبار عاجلة
عقد أول مؤتمر للتميز الحكومي يونيو القادم -
ميناء دمياط يستقبل 7 سفن حاويات وبضائع عامة -

تحليل.. الرهان الذى قد يكلف البدري الخروج من الأهلي

تحليل.. الرهان الذى قد يكلف البدري الخروج من الأهلي
تحليل.. الرهان الذى قد يكلف البدري الخروج من الأهلي

كتب - محمد يسري مرشد:

يخيم الغموض على مستقبل حسام البدري المدير الفنى للأهلي على الرغم من النتائج الجيدة التى حققها وتتويجه بأربع بطولات من أصل 8 بطولات شارك بها الأحمر فى ولايته الثالثة.

وجاء الخروج من بطولة كأس مصر على يد الأسيوطي وقبلها الخسارة من الزمالك لتفتح المجال حول رحيل البدري فى ظل عدم التوصل إلى اتفاق نهائي لتجديد عقده المنتهي حتى الآن وأداء الفريق المتراجع بعد رحيل عبدالله السعيد.

فنياً رهان البدري أصبح على المحك فالمدير الفني الذى اعتمد بشكل أساسي ورئيسي على طريقة واحدة 4-2-3-1 وعلى أفراد بعينها كالسعيد وأزارو بات فى مأزق وأعاد إلى الأذهان أخطاء سلفه مارتن يول الذى أهمل فى تجهيز البديل فدفع ثمن الغيابات.

البدري قام بعملية التدوير وأشرك العديد من اللاعبين، نعم حقيقة رقمية، ولكن على أرض الواقع أفرغ التدوير من فلسفته، الفريق ضربته الإصابات وأماكن بعينها خلت من البديل الجاهز وبات الأهلي فريق اللاعب الواحد.

ثلاثة أسباب رئيسية للتدوير، الأول تجنب الهبوط فى اللياقة البدنية فى ظل توالي المباريات، الثانى الوقاية من الإصابات، والثالث زرع التنافس بين أفراد الفريق فهل هذا ما فعله البدري؟

الإجابة، لا، التنافس منعدم فى أماكن بعينها، والفوارق كبيرة، حتى التدخل الفني بتغيير طريقة اللعب غائب ولا يصلح لفريق يلعب بنفس الفلسفة والطريقة لمدة اقتربت من العامين، 4-2-3-1، فى حال التعادل أو التأخر الدفع بمحارب بدلاً من عاشور وتحول الطريقة إلى 4-1-4-1 أو 4-1-3-2 والمخاطرة الماضية كانت تتم فى أضيق الحدود ووسط ظروف معينة.

تضارب فني ورؤية مشوشة غير واضحة دفع ثمنها الأهلي فى اختيار البدري لصفقاته الجديدة بدءا من إسلام الفار مروراً بكوليبالي وحمودي وعمرو بركات وإلي الجزار وفخري ومحمد شريف وباكا حتى الفرص تتم بطريقة غير مفهومة ولا تنظر إلى مبدأ التكيف والتدرج.

مواجهة الترجي ستضع كل رهانات البدري أمام المحاكمة "إما المرور بسلام أو تصاعد الموقف الذى قد يطول المدير الفني نفسه.

الترجي من المنتظر أن يتحفظ مديره الفني خالد بن يحيي ليلعب بطريقة 4-3-3، معز بن شريفية حارساً، الزوادي ضمن مكانه فى قلب الدفاع، خليل شمام منطقياً يبدأ بجواره فى ظل غياب قلبي الدفاع علي مشاني والطالبي للإصابة وقد يحدث هنا تغيير.

الأهلي لديه جبهة يسري قوية بتواجد معلول وأمامه باكا وقد يدفع بالشباب محمد أمين المسكيني الذى يبلغ من العمر 20 عاما ولعب أخر مبارتين للترجي على أن يعتمد على المخضرم سامح الدربالي 32 عاماً فى قلب الدفاع جهة اليمين ليساند المسكيني ولسبب أخر وهو وجود مدافع بين البدلاء وهو شمام قائد الفريق.

على الجهة اليسري يبقى حسين الربيع الذى لعب آخر 10 مواجهات الخيار المثالي للترجي وفي وسط الملعب الثلاثي الناري فوساني كوليبالي وفرانك كوم ومحمد أمين منصر خلف أنيس البدري ويوسف البلايلي والمهاجم طه ياسين الخنيسي.

كماشة الترجي فى وسط الملعب تحتاج مرونة من البدري، سيخير نصف الملعب بدون شك لو لعب عاشور والسولية فقط فى مواجهة كوليبالي وكوم ومنصر، الثنائى الأفريقي متمرس وبارع فى التمرير والسيطرة والاستحواذ وحتى تجاربه يجب أن ينضم لاعب لثنائى وسط الأهلي.

حمدي قد يكون مثالياً لهذا الدور واسلام محارب أو هشام محمد أيضاً مع وضع صلاح محسن وباكا أسرع اثنين فى الأحمر على طرفي الملعب للضغط على جنبى الترجي وسحب ثلاثي الترجي فى وسط الملعب لتخفيف الضغط على زملائهما.

تكمن الأزمة في غياب هشام محمد ورغبة البدري دائماً فى الاحتفاظ بورقة محارب للمغامرة بسحب عاشور فى حالة النتيجة السلبية وهو ما يعني أن حمدي الأقرب وفق التشكيل المتوقع ومشاركاته فى المباريات الأخيرة.

وبدون شك فخسارة أو نتيجة سلبية أخري ستضع الفريق ككل ومديره الفني تحت الضغط والفشل فى إدارة الفريق بالنظر إلى الإصابات العضلية فى الأوقاتالحرجة وغياب البدلاء عن مستواهم.

الخبر (تحليل.. الرهان الذى قد يكلف البدري الخروج من الأهلي) منقول من موقع (مصراوى )
ونحن في الواقع أون لاين غير مسئولون عن محتواه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مرتضى منصور: محمد فاروق لا يصلح لإدارة نهائي الكأس
التالى عصام مرعي يفضح منظومة التدريب في مصر