أخبار عاجلة
إنييستا يعد من اليابان بـ"غزو آسيا" -
"ربع قرن تحرش" يطيح رئيس جامعة أميركية -

الشمسي: مررنا بظروف صعبة وأفرحنا جمهورنا في المشهد الأخير

الشمسي: مررنا بظروف صعبة وأفرحنا جمهورنا في المشهد الأخير
الشمسي: مررنا بظروف صعبة وأفرحنا جمهورنا في المشهد الأخير

الحمرية: عصام هجو وعلي البيتي

نجح فريق الإمارات في البقاء بدوري الخليج العربي بتعادله مع الحمرية من دون أهداف أول من أمس في إياب ملحق الصعود أو البقاء واستفاد الأخضر من فوزه بهدف ساشا في المباراة الأولى برأس الخيمة وسيكون الفريق الأخضر موجوداً في دوري الخليج العربي للموسم السادس على التوالي العام المقبل والثامنة في المحترفين وكان الفريق هبط مرتين موسمي 2009-2010و2011-2012، وكان آخر صعود للفريق موسم 2013- 2014.
احتفل لاعبو الفريق بالبقاء وأعضاء الجهاز الفني والإداري والجماهير بملعب الحمرية واتفق الجميع على أن الفرقة الخضراء مطالبة بالاستفادة من الأخطاء والسلبيات حتى لا تجد نفسها في نفس المشهد العام المقبل وقال محمود الشمسي رئيس مجلس الإدارة إن الفريق مر بظروف صعبة ولكنه أفرح جماهيره في النهاية فيما ذكر راشد بطي عضو مجلس الإدارة أنهم مطالبون بالاستفادة من الأخطاء وتفادي تكرار هذا السيناريو فيما اعتبر باسم عبد الله مدير الفريق أن الفريق حقق الأهم رغم التعادل وشكر اللاعبين على جهدهم فيما ذكر نزار محروس مدرب الصقور أنه سعيد بالبقاء ورأى أن الأخضر بحاجة إلى إضافات على مستوى المواطنين ليكون بعيداً عن شبح الهبوط في العام المقبل.
وقال محمود الشمسي رئيس مجلس إدارة نادي الإمارات: مررنا بظروف صعبة في هذا الموسم وكنا نأمل أن يحقق الفريق مركزاً جيداً وألا يجد نفسه في هذا الموقف لكن في الأخير هذا لم يحدث، غير أن الصقور أكدت بقاءها في النهاية وبقيت في دوري الخليج العربي، أفرحنا جماهيرنا وأبناء النادي بالاستمرار في البطولة الأولى على مستوى الأندية، نحن كإدارة مقصرون ولم نوفق في اختيارات الأجانب لكن نأمل أن يكون القادم أفضل، مجلس الإدارة الحالي أكمل عامين وانتهت فترته، لا نعلم من سيكون في الإدارة لكن في كل الأحوال نتمنى أن يكون القادم أفضل ونأمل أن تغطي الميزانية نفقات الفريق الأول.
واعتبر راشد بطي عضو مجلس إدارة نادي الإمارات أن دوري الخليج العربي المكان الطبيعي للصقور وقال: عشنا أياماً عصيبة ليس من السهل أن ترى فريقك يهدده شبح الهبوط وترتيبه متأخر إنه شيء صعب جداً علينا لذلك كنا حريصين على أن يبقى الإمارات في دوري الخليج العربي في انتظار الموسم المقبل الذي نتطلع لأن يكون موسماً أفضل وكله خير وقال: دائماً نتحدث عن رغبتنا في الاستفادة من الأخطاء لكنها تحدث بيد إننا سنعمل بكل جد وإخلاص من أجل أن يكون الإمارات في الموعد وأشار بطي إلى أنه لا يملك خبرة كبيرة وربما تكون خبرته أقل من الكثيرين من أبناء النادي لافتاً إلى أنه عمل سنتين في المراحل السنية ولكنه سيتعاون مع كل من يتولى المهمة وقال: لا نعلم كيف ستسير الأمور ومن سيتولى المهمة فالإدارة انتهت فترة تكليفها، بيد أن كل ما نتمناه أن يكون الإمارات في دوري الخليج العربي وألا يهدده شبح الهبوط.
وذكر باسم عبدالله مدير فريق الإمارات قدم أداء جيداً يستحق عليه التهنئة وقال: المباراة كانت صعبة للغاية والمنافس لم يكن سهلاً، واللاعبون تعرضوا لضغط نفسي كبير خاصة بعد إهدار ركلة الجزاء، وتابع: كان مهماً بقاء الفريق في دوري الخليج العربي لأنه يمثل الإمارة وآمل أن يكون الوضع أفضل في الموسم المقبل، ومضى: نشكر الجمهور الذي حضر إلى الحمرية لدعمنا ونشكر من لم يتمكن من الحضور واكتفى بدعم الفريق من خلف الشاشات.

الكتبي: ملامح البطل بدأت تتشكل

توقع أحمد الكتبي عضو مجلس إدارة الحمرية ظهوراً مميزاً للعنابي في الموسم المقبل وذكر أن الحمرية استفاد من هذا الموسم وحصل على خبرة كبيرة وقال: الطفرة في النتائج والأداء لم تتحقق بالمصادفة بل نتيجة عمل وتخطيط وأشاد الكتبي بإدارة النادي .
وقال: الحمرية أعد فريقاً على نار هادئة والآن أرى أن ملامح البطل بدأت تتشكل، الفريق قادر على المنافسة في الموسم المقبل، وأرى أن التعاقد مع المدرب سليمان حاجي كان قراراً صائباً وقد وضع بصمة مع الفريق ونعول عليه والجهاز الفني في قيادة الحمرية للصعود.
كما أشاد الكتبي بلاعبي الحمرية وقال إنهم مميزون على الصعيد الفني فضلاً عن الانضباط والالتزام والإخلاص الذي يميزهم وحيا الجماهير التي آزرت الفريق ووقفت خلفه وتمنى أن يهديها الفريق الصعود العام المقبل.

محروس: الصقور بحاجة إلى تدعيم

قال السوري نزار محروس مدرب فريق الإمارات: مباراة أمس الأول كانت الشوط الثاني من الملحق فلقاء الذهاب كان الشوط الأول، لعبنا للفوز لكن التعادل كان كافياً لبقاء الفريق، كنا أفضل في الحصة الأولى وحصلنا على ركلة جزاء لم نستفد منها، وفي الشوط الثاني توقعنا أن يؤدي المنافس بطريقة هجومية وان يدفع بعناصر صاحبة نزعة هجومية.
وأضاف: الملعب كان في مصلحة الحمرية لأنه معتاد عليه بالذات الإضاءة، لذلك لجأنا إلى تنفيذ تكتيك معين ويمكن القول ان الشوط الثاني كان تكتيكيا بامتياز، عموما مبروك للإمارات البقاء وهاردلك للحمرية فقد اجتهد وقدم أداء جيدا.
وشكر محروس الجمهور واللاعبين والإدارة داعيا إلى ان يكون للفريق حلول أفضل في المستقبل وقال محروس: كان من الطبيعي ان ندفع بعناصر دفاعية أكثر في الشوط الثاني، فالمنافس أشرك مهاجماً ودفع بلاعب في الطرف الأيسر واعتمد على الإرسال الطويل ونحن دفعنا بشماريخ وسلطان لتعزيز الجوانب الدفاعية.
وكشف المدرب السوري اعتذار بارك عن عدم تسديد ركلة الجزاء وقال: بارك لم يكن مستعدا لتسديد الركلة وهو اللاعب المرشح لتسديد الركلات بالمقابل حسن عبدالرحمن لاعب يجيد تنفيذ الضربات الثابتة وكانت لديه رغبة في التسديد والحارس وفق في التعامل مع الكرة التي سددها وهذه الأشياء تحدث في كرة القدم.
وعن استمراره مع الفريق قال إنه جاء من اجل مهمة معينة والعقد مع النادي انتهى بنهاية مباراة الإياب وأوضح: حتى الآن مهمتي انتهت ولا نعلم ماذا سيحدث لاحقا.
وعن بقاء الأجانب ذكر أن الأمر يعود للإدارة واعتبر المدرب السوري أن الفريق بحاجة إلى إضافات على صعيد اللاعبين المواطنين وإلى ترميم صفوفه حتى لا يتكرر السيناريو ويجد الإمارات نفسه مهددا بالهبوط في العام المقبل أيضا.

شلنك: العنابي أصبح قوة جديدة في دوري الهواة

ذكر عارف شلنك مساعد مدرب فريق الحمرية أن الجهاز الفني واللاعبين والإدارة والجماهير عليها أن تفخر بهذا الفريق وقال شلنك: ما قدمه العنابي من مستوى وإحراجه فريقاً كبيراً مثل الإمارات ووقوف الحظ إلى جانب المنافس وإهدار هذه الفرص وحسرة اللاعبين والجمهور وشعورهم بأن الفريق افضل من منافسه كل ذلك تأكيد على أن الحمرية في الطريق الصحيح، اثبت الحمرية انه فريق محترم، كسبنا سمعة جيدة وتركنا انطباعا ممتازا عن فريقنا، لم يكن العنابي بمستواه وأدائه معروفا للكثيرين لكنه الآن فريق فرض نفسه واصبح قوة جديدة في دوري الهواة، صحيح أننا خسرنا فرصة الصعود لدوري الخليج العربي لكنا كسبنا الكثير، سنكون أكثر ثقة في أنفسنا وقدراتنا في الموسم المقبل وسنعمل على تقديم الأفضل والمنافسة على الصعود وعلى المركز الأول.

ساشا: الإمارات بقي بجهود كل اللاعبين

ذكر ساشا مهاجم فريق الإمارات، أن الفريق كان مطالبا بالبقاء وليس كيف يبقى وقال: بأي طريقة كنا، علينا إبقاء فريقنا ومنع هبوطه لدرجة أدنى، وكنا نثق في قدرتنا على فعل ذلك، كانت مباراة صعبة، لكننا استفدنا من النتيجة التي حققناها في الذهاب، البقاء تحقق بجهود كل اللاعبين وليس ساشا وحده، الاستمرار في دوري الخليج العربي يحسب لنا جميعا والهدف الذي سجلته تتويج لجهد الكل. وعبر ساشا عن ارتياحه لتتويج الفريق موسمه بالاستمرار مع الكبار.

الخبر (الشمسي: مررنا بظروف صعبة وأفرحنا جمهورنا في المشهد الأخير) منقول من موقع (الخليج )
ونحن في الواقع أون لاين غير مسئولون عن محتواه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق خالد البلوشي: عزيمة اللاعبين وراء الابتسامة الأخيرة لشباب الأهلي
التالى العين في مهمة صعبة وليست مستحيلة أمام الدحيل