أخبار عاجلة

نجوم المونديال (30)| الفرنسي "باتريك فييرا" من أدغال أفريقيا إلي النجومية العالمية

نجوم المونديال (30)| الفرنسي "باتريك فييرا" من أدغال أفريقيا إلي النجومية العالمية
نجوم المونديال (30)| الفرنسي "باتريك فييرا" من أدغال أفريقيا إلي النجومية العالمية

"نجوم المونديال" زاوية يقدمها "الفجر الرياضي" وتستمر حتى انطلاق بطولة كأس العالم "روسيا 2018"، و يُلقي من خلالها الضوء على مسيرة أحد نجوم المونديال الذين حققوا إنجازات عظيمة سواء على المستوى الشخصي أو لمنتخبات بلادهم خلال تاريخ البطولة العالمية.

وُلد باتريك فييرا في 23 يونيو 1976 في العاصمة السنغالية "داكار"، ثم انتقلت عائلته إلى باريس وعمره يناهز ثمان سنوات ولم يعد إلى السنغال حتى العام 2003، لعب فييرا مع نادي "كان" الفرنسي وعمره 17 عام وأصبح قائد الفريق بعمر التسعة عشر عاماً، وشارك مع الفريق في 49 مباراة وسجل هدفين، وفي صيف عام 1995نال إعجاب مسؤولي نادي إيه سي ميلان الإيطالي، وانتقل للعملاق الإيطالي، ولكنه عاني من قلة المشاركة حيث لعب مباراتين فقط مع الروسونيري وظل جليس دكة البدلاء حتي قرر الرحيل بعد عدة أشهر.

في سبتمبر 1996, المدير الفني الجديد للآرسنال "آرسين فينجر" طلب التعاقد معه من إيه سي ميلان، وسبب إعجابه به هو طوله الذي يبلغ 192سم ولياقته العالية وقوته الجسدية وبالأخص تمريراته الساحرة والتي تشكل فائدة كبيرة لخط الهجوم، لعب "فييرا" ضمن صفوف الفريق الإنجليزي 9 سنوات وشارك في 279 مباراة وسجل 29 هدف، وفاز معه بلقب الدوري الإنجليزي ثلاث مرات مواسم 1997-98, 2001-02, 2003-04، وكأس الاتحاد الإنجليزي 4 مرات 1998, 2002, 2003, 2005، وكأس الدرع الخيرية أربع مرات 1998، 1999، 2002، 2004، كما حصل علي جائزة لاعب العام مع الآرسنال 2004.

بسبب الأداء الرائع الذي قدمه فييرا مع الآرسنال، حاول العديد من الأندية الأوروبية ضمه ولا سيما نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، وفي نهاية موسم 2004 - 2003 كانت هناك إشارات قوية على انتقاله إلى ريال مدريد، وتردد وقتها بأنه على الرغم من حصول الأرسنال على ألقاب الدوري الإنجليزي والانتصارات في كأس الاتحاد الإنجليزي، إلا أنه مُحبط بسبب عدم حصوله على دوري أبطال أوروبا، وعرض الريال 23 مليون يورو، وقد قبل فييرا هذا العرض في البداية ولكنه كان مترددًا، وبعد جدل كبير فضل البقاء مع ناديه الذي صنع اسمه وحقق له شهرة واسعة.

بعد عام واحد، انتقل فييرا إلى العملاق الإيطالي يوفنتوس مقابل 13.7 مليون يورو، وذلك في يوليو 2005,وقد وقع فييرا عقد خمس سنوات مع هذا النادي، لعب في مركز الوسط المتأخر كما لعب تماماً مع الآرسنال، وقدم أداء ممتازاً كعادته تماماً ولكن لولا الإصابات التي تلقاها فيما بعد، وكذلك الاحتكاكات الأرضية مع زميله زلاتان إبراهيموفيتش أثناء التدريب رحل في العام التالي مباشرة، وفي وجوده نجح النادي الإيطالي في الحفاظ علي لقب الدوري الإيطالي، وفي دوري الأبطال 2006 استمر الفريق حتى المباراة الأخيرة له مع الآرسنال وذلك في 28 مارس والتي خسروا فيها في هدفين مقابل لا شيء وخسر اللقب القاري.

بعد انتزاع لقب الدوري الإيطالي من اليوفي بسبب فضيحة التلاعب بنتائج المباريات وذلك في موسم 06-2005,وكذلك هبوطه إلى دوري الدرجة الثانية الإيطالي، وخصم 17 نقطة من رصيده من قِبل الإتحاد الإيطالي، قررعدد من نجوم الفريق ومنهم فييرا الرحيل عن اليوفي وانتقل اللاعب الفرنسي لنادي انتر ميلان وذلك بعد أن ترددت أنباء حول عودته إلى الآرسنال أو انتقاله لمانشستر يونايتد، و في 2 أغسطس 2006,قد وقع فييرا عقداً مدته 4 أعوام مع الإنتر مقابل 9.5 مليون استرليني، ولعب مع الفريق 67 مباراة وسجل 6 أهداف، وحصل معه علي لقب الدوري الإيطالي 4 مرات، وكأس السوبر الإيطالي مرتين 2006، 2008.

في عام 2010 انتقل باتريك فييرا لنادي مانشيستر سيتي الإنجليزي ولعب معه عدة أشهر وشارك في 28 مباراة وسجل 3 أهداف، وحصل معه علي بطولة كأس الإتحاد الإنجليزي، قبل أن يسدل الستار علي مسيرته الكروية.

أما مسيرته الدولية فقد ظهر "فييرا" لأول مرة مع المنتخب الفرنسي عام 1997 وذلك في مباراته ضد هولندا، ولعب مع منتخب بلاده 107 مباراة وسجل 6 أهداف، وشارك مع منتخب فرنسا في كأس العالم 1998 حيث دخل كـ "بديل" لـيوري دجوركاييف في النهائي ضد البرازيل، وساهم في صناعة الهدف الثالث والذي أحرزه إيمانويل بتيت، وتوج منتخب فرنسا باللقب العالمي، وشارك "فييرا" ايضًا في تتويج منتخب بلاده بلقب بطولة أمم أوروبا عام 2000، كما شارك في مونديال 2002, ولكن خرجت فرنسا من دور المجموعات، أما في بطولة أوروبا 2004 فقد كان مُصاباً ولم يشارك في أي مباراة، ولعب مع المنتخب الفرنسي في مونديال 2006 و كان من المفترض أن يكون قائد الفريق، ولكن بعد عملية إقناع زيد الدين زيدان للتراجع عن اعتزاله ومساعدة فريقه تم منح شارة القيادة لـ"زيزو"، وبتعاون فييرا مع أفراد الفريق استطاعوا أن يفوزوا بالمركز الثاني في البطولة بعد الخسارة بركلات الترجيح أمام إيطاليا في نهائي البطولة.

عقب إعتزاله كرة القدم اتجه باتريك فييرا للتدريب وتولي القيادة الفنية لفريق الشباب بنادي مانشيستر سيتي، ويقود حاليًا فريق نيويورك سيتي الأمريكي ومستمر معه منذ عام 2016، ويعد "فييرا" واحد من أبرز المرشحين لقيادة فريق آرسنال خلفًا للفرنسي آرسين فينجر الذي قرر الرحيل بنهاية الموسم الحالي.

الخبر (نجوم المونديال (30)| الفرنسي "باتريك فييرا" من أدغال أفريقيا إلي النجومية العالمية) منقول من موقع (الفجر )
ونحن في الواقع أون لاين غير مسئولون عن محتواه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق ميسي: منتخب البرازيل المرشح الأول للفوز بالمونديال
التالى أسامواه يقترب من إنتر ميلان