أخبار عاجلة
شاهد .. خلاصة تجارب" إليسا " بمدرسة الحياة -

فلافيو: الأهلى قادر على تخطى الكبوة فى دورى الأبطال والتتويج بالبطولة

فلافيو: الأهلى قادر على تخطى الكبوة فى دورى الأبطال والتتويج بالبطولة
فلافيو: الأهلى قادر على تخطى الكبوة فى دورى الأبطال والتتويج بالبطولة

◄ صلاح سينافس على الكرة الذهبية.. والفراعنة قادرون عل الوصول بعيدًا فى المونديال
◄ تبادل الأجيال سبب غياب اللقب الإفريقى عن «القلعة الحمراء»
◄ أدعو الجماهير للتحلى بالصبر والثقة فى الفريق

تألق بالقميص الأحمر لسنوات، ودافع عنه كأنه تربى بين جدران استاد مختار التتش. رأسياته كانت صواريخ موجهة نحو شباك المنافسين. ورغم بداياته غير الموفقة فى موسم ٢٠٠٥، أثبت قدراته كأحد أفضل مهاجمى القارة السمراء من بوابة القلعة الحمراء. هو الأنجولى أمادو فلافيو، مهاجم النادى الأهلى السابق، الذى رحل عن «القلعة الحمراء» فى ٢٠٠٩، قبل أن يعتزل فى ٢٠١٥ ويقرر الوقوف على الخط مدربًا مساعدا لفريقه المحلى بترو أتلتيكو الأنجولى. «الدستور» تواصلت مع فلافيو، وحاورته عن فترته فى النادى الأهلى، ومستقبل الفريق فى دورى أبطال إفريقيا، وطموحاته فى عالم التدريب، ورأيه فى مشوار محمد صلاح مع ليفربول، وفرص منتخب مصر فى كأس العالم المقبل.

■ عشت ٤ مواسم داخل جدران النادى الأهلى.. ماذا تقول عن تلك الفترة؟
- كانت أفضل فترات حياتى المهنية كلاعب كرة محترف، الجميع رحب بى فى مصر وشعرت بسعادة كبيرة أثناء وجودى فيها، وفى الملعب ساهمت مع زملائى فى الفوز بكل البطولات سواء الدورى أو الكأس أو السوبر المصرى أو دورى أبطال إفريقيا أو السوبر الإفريقى، كما شاركت فى كأس العالم للأندية، وكانت أياما تسودها روح الأسرة الواحدة والحب والتعاون بين الجميع فى الفريق.
■ بدأت مشوارك التدريبى قبل ٣ سنوات.. ما طموحاتك فى الفترة المقبلة كمدرب؟
- تركيزى كله الآن منصب على زيادة خبراتى فى التدريب وتعلم الكثير عن خطط اللعب والتكتيك، والاستفادة من خبرات المدرب بيتو بلانش، وهو شخص ذكى، وتفكيره مميز، وأنا قادر على التعلم منه والتطور على يديه.
■ ألا تحلم يومًا بتدريب الأهلى؟
- الآن، أنا أسعى فقط لزيادة خبراتى ومعرفتى بتكتيك كرة القدم، وأتمنى بالتأكيد أن أتولى تدريب الأهلى، فهو نادٍ كبير، وأحب العمل به لأنه منظومة احترافية تشمل كل مقومات النجاح، كما أننى أعشق جمهوره الذى كان جزءًا مهمًا من حياتى.
■ مؤكد أنك تتابع كل أخبار النادى.. هل ترى أن التعادل مع الترجى يصعب مهمته فى دورى الأبطال؟
- نتيجة مباراة الترجى فى الجولة الأولى لم تكن جيدة، لكن الأهلى لديه القدرة على هزيمة أى فريق سواء داخل أو خارج ملعبه، وقادر على العودة والتتويج باللقب هذا الموسم فى ظل وجود مجموعة لاعبين رائعين، ومدرب ممتاز .
■ لكن الأهلى لم يحقق اللقب منذ ٤ مواسم.. ألا يقلقك هذا؟
- ما يمر به الأهلى حاليًا أمر طبيعى لأنه تعرض لـ«تبادل أجيال» فى وقت قصير، فبعد أن كان لديه مجموعة تلعب بجوار بعضها البعض اعتزل أغلبهم دفعة واحدة.
■ وبماذا تنصح جمهور الأهلى فى الفترة الحالية خصوصا أنه تعود على الانتصارات؟
- أطلب من المشجعين التحلى بالصبر والثقة فى فريقهم، خاصة أن الفترة الحالية تختلف عما مضى، فمثلًا الجيل القديم للأهلى لم يتبق منه سوى حسام عاشور وأحمد فتحى، وهناك مجموعة من اللاعبين حاليا بإمكانهم السيطرة على البطولات الإفريقية خلال السنوات المقبلة.
■ فى رأيك.. من الفرق المرشحة للفوز بدورى أبطال إفريقيا هذا الموسم؟
- البطولة لن تخرج عن أندية الأهلى ومازيمبى الكونغولى والنجم الساحلى التونسى رغم البداية المتواضعة للأهلى فى البطولة.
■ كنت من أهم المحترفين فى تاريخ الأهلى.. كيف ترى تطور مستوى وليد أزارو مع الفريق؟
- أزارو مهاجم جيد وهداف قدير استطاع التأقلم جيدًا مع الفريق، ونجح فى الانضمام لمنتخب المغرب بسبب تألقه مع الأهلى، وعليه الحفاظ على مركزه بالنادى وعدم تشتيت نفسه بالعروض سواء كانت خليجية أو أوروبية.
■ وماذا عن جونيور أجاى وعلى معلول؟
- من الصعب الحديث عن مستواهما باستفاضة لأننى لا أشاهد أغلب مباريات الأهلى، لكنى أتابع نتائجه وكذلك أشاهد مبارياته بدورى الأبطال، عندما لا تتعارض مع عملى.
■ هل تؤيد الآراء التى تنادى برحيل حسام البدرى عن الأهلى بعد تراجع النتائج مؤخرًا؟
- هى وجهات نظر، ولكنى لا أتفق معها، لأنى أرى أن البدرى هو الأنسب حاليًا للنادى الأهلى، وهو يعرف الفريق جيدًا وحقق نتائج جيدة ، وهو أمر مهم أيضًا، إنه مدرب رائع قادر على البناء والتطوير والتعامل مع الأزمات، لذلك أرى أن رحيله فى هذا التوقيت أمر خاطئ.
■ عالميًا.. كيف ترى ما يقدمه محمد صلاح مع ليفربول؟
- «صلاح» لعب موسمًا مميزًا مع ليفربول واستطاع إثبات قدراته كلاعب كبير، ومستواه تطور كثيرًا عن الفترة التى قضاها فى روما، وهو الآن هداف الدورى الإنجليزى، وكل هذا يجعله ضمن الأفضل فى العالم حاليًا.
■ هل تعتقد فعلا أنه يمتلك فرصة الفوز بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟
- نعم، لديه كل المقومات التى تؤهله للفوز بالجائزة إذا حقق بطولة دورى أبطال أوروبا، لكن علينا أيضًا فى العام الحالى أن نضع فى الحسبان المشاركة فى بطولة كأس العالم، وأعتقد أنه إذا استطاع قيادة مصر لأدوار متقدمة بالمونديال، سيكون لديه فرصة كبيرة للفوز بالجائزة.
■ بشكل عام.. من الثلاثى الأجدر حاليًا بالوصول للقائمة النهائية للجائزة؟
- كما ذكرت، كأس العالم سيكون الفيصل فى حسم الأمر، لكن حتى الآن الثلاثة هم: محمد صلاح، وكريستيانو رونالدو وليونيل ميسى.
■ ومن ترشح للفوز بدورى أبطال أوروبا؟
- أنا أشجع ريال مدريد، وأتمنى أن يحقق لقب دورى الأبطال للمرة الثالثة على التوالى، لكن إذا فاز ليفربول بالبطولة سأشعر بالسعادة من أجل محمد صلاح والجماهير المصرية.
■ ومن سيفوز بلقب كأس العالم فى روسيا؟
- هناك بعض المنتخبات القوية التى تدخل دائما ضمن ترشيحات الفوز بالبطولة مثل ألمانيا والبرازيل وإسبانيا والأرجنتين.
■ كيف ترى فرصة مصر فى تخطى الدور الأول بالمونديال؟
- المنتخب المصرى أحد المرشحين بقوة للتأهل لدور الـ١٦، لكن عليه العمل الجاد من أجل الصعود، كما يتوجب التركيز فى المباراة الأولى أمام أوروجواى لأنها مهمة للغاية، مع تفادى الارتباك فى الدقائق الأخيرة كما حدث فى مباراة البرتغال الودية.
■ ما سبب تراجع مستوى الكرة الأنجولية؟
- العديد من الأسباب أدت لتراجع الكرة فى أنجولا وفى إفريقيا عموما، أهمها الافتقار إلى الاستثمار فى هذا المجال، وفى رأيى التسرع فى الانتقال من جيل إلى آخر.
■ أخيرًا.. ما نصيحتك للمسئولين عن الكرة المصرية لتطوير المنظومة؟
- أعتقد أنه يجب على المسئولين عن الكرة فى مصر التركيز بشكل كبير فى الاستثمار من أجل الدخول إلى عالم الاحتراف، لتكوين جيل جديد من الرياضيين المحترفين، سواء لاعبين أو مدربين.

الخبر (فلافيو: الأهلى قادر على تخطى الكبوة فى دورى الأبطال والتتويج بالبطولة) منقول من موقع (الدستور )
ونحن في الواقع أون لاين غير مسئولون عن محتواه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق محمد حسن نجم دجلة: الأهلى والزمالك طلبونى.. واللى عايزنى يدفع
التالى سموحة يتوج بلقب كأس مصر لكرة اليد