أخبار عاجلة

كلاسيكو الأرض لمن يبتسم الحظ ؟؟

كلاسيكو الأرض لمن يبتسم الحظ ؟؟
كلاسيكو الأرض لمن يبتسم الحظ ؟؟

رياضية

منذ 2018-05-06 الساعة 10:18 (بتوقيت بغداد)

بغداد - موازين نيوز

برشلونة يستقبل غريمه التقليدي ريال مدريد في الكامب نو على أمل إعادة سيناريو مباراة الذهاب التي أذاقه فيها مر الهزيمة بثلاثية نظيفة ، لم يدعه يعيد ترتيب أوراقه إزاءها لتكون الانعطافة الحاسمة بموسمه الذي تنازل فيه عن عرش الصدارة مجبرا.

البلوغرانا برغم حسمه اللقب قبل ثلاث جولات لكنه لا زال يذرف دموعا ساخنة على ماضاع منه لموسمين متتاليين ، وابتعاده عن دائرة المنافسة على لقب التشامبيونزليغ الذي يبدو ان الغريم مؤهلا ساخنا لخطفه للمرة الثانية على التوالي.

المرينغي الذي ستطأ أقدام لاعبيه أرض الكامب نو يتوقع أن تزلزل تحته خصوصا انه لم يأبه لتلك المنازلة بعد أن رضي بالمقسوم الذي أصبح واقعا بأي حال من الأحوال ، ليرتضي لنفسه الخنوع في المركز الثالث خلف الروخي بلانكوس ، واضعا جل اهتمامه بالهدف الأهم والاسمى وهو اللقب الاوروبي ، بعد قناعته بعدم الوصول لشيء جراء فوزه على البارسا ، سوى لرد الاعتبار.

مقومات البارسا باتت أكثر ايذانا بتحقيق الفوز والتهام الضيوف ، لعدة دواعي منها انها المباراة الاخيرة له هذا الموسم بعد افتقاره لمباريات بذات الأهمية ، فضلا عن انه يحاول انهاء الموسم من دون أية هزيمة بعد أن حقق الفوز في 34 مباراة وتعادل في 8 ، اضافة الى انها المواجهة الاخيرة للرسام أنيستا الذي سيغادر صوب الصين ، ولا ننسى محاولة البرغوث الارجنتيني للحصول على الحذاء الذهبي الذي ينافسه عليه المصري محمد صلاح لاعب ليفربول الانكليزي.

لا أحد يستطيع التكهن بنتيجة المباراة التي تعد الأجمل والاكثر ضراوة بين جميع مباريات العالم ، فالقوة الضاربة لأصحاب الارض متمثلة بميسي وسواريز وديملبي جاهزة لهز الشباك التي اعتادت هزها من قبل ، وفي المقابل ترنو عيون عشاق الملكي لصاروخ ماديرا الذي تفنن بجلد حراس مرمى العالم ومن خلفه بنزيما وبيل بإسناد تام من الماكر مارسيلو ، هكذا سيكون الحال في ضفتي المنازلة الشرسة. انتهى٢٩

الخبر (كلاسيكو الأرض لمن يبتسم الحظ ؟؟) منقول من موقع (موازين نيوز )
ونحن في الواقع أون لاين غير مسئولون عن محتواه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مدرب البرتغال :أوروجواي استغلت أخطاءنا.. ورونالدو لديه الكثير