شغف حكم

شغف حكم
شغف حكم

في العام 1992، أنهت إصابة خطرة في الركبة مسيرة ميلوراد مازيتش كلاعب كرة قدم، إلا أن الصربي لم يدع العمليات الجراحية تبعده عن شغفه، وها هو يستعد لتحكيم نهائي دوري أبطال أوروبا.
وبحسب رئيس الاتحاد الصربي لكرة القدم سلافيسا كوكيزا، فتولي مازيتش قيادة مباراة على هذا القدر من الأهمية «هو فخر كبير لكرة القدم الصربية».
أضاف «مازيتش هو دون أدنى شك أفضل حكم صربي على مر الزمن».
شكل التحكيم سبيل مازيتش للبقاء في عالم اللعبة الشعبية الأولى، مسيرته الاحترافية انتهت في 1992 بعد تعرضه لإصابة خطرة في الركبة، تطلبت منه الخضوع لخمس عمليات جراحية.
وقال الحكم الذي يعمل في مجال الاقتصاد خارج المستطيل الأخضر، في تصريحات لوسائل إعلام صربية في الآونة الأخيرة «كن صريحاً مع نفسك، هذا هو شعاري. هذا هو الأساس الذي بنيت عليه مسيرتي».
لن يكون مازيتش أول صربي يقود نهائي دوري الأبطال إذ سبق لمواطنه ميلوفيي غوغولوفيتش أن أدار نهائي نسخة 1973 بين إياكس أمستردام الهولندي ويوفنتوس في بلجراد. بيد أن مازيتش لا يذكر هذه المباراة لأنه ولد قبلها بأسابيع معدودة.

الخبر (شغف حكم) منقول من موقع (الخليج )
ونحن في الواقع أون لاين غير مسئولون عن محتواه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق أخبار الرياضة : ماندذوكيتش يتوقع مصير مودريتش
التالى أخبار الرياضة : برشلونة يرحب بانتقال لاعبه للدوري الإيطالي