رنيم الوليلى: لاعبو الاسكواش «بيصرفوا على نفسهم»

رنيم الوليلى: لاعبو الاسكواش «بيصرفوا على نفسهم»
رنيم الوليلى: لاعبو الاسكواش «بيصرفوا على نفسهم»

- المصنفة الثانية على العالم قالت إن تنظيم بطولة الجونة يليق بأبطال مصر فى اللعبة

استطاعت رنيم الوليلى، لاعبة نادى وادى دجلة ومنتخب الاسكواش المصرى، المصنفة الثانية على العالم أن تضع اسمها بين كبار اللعبة عالميًا، بعد تحقيقها عدة ألقاب دولية، كان آخرها التتويج ببطولة «الجونة» المفتوحة للاسكواش.
«الدستور» التقت اللاعبة، وتحدثت معها عن مشاعرها بعد النجاح فى حصد اللقب، وعلاقتها بمنافستها نور الشربينى، بالإضافة إلى تقييمها تنظيم بطولة «الجونة»، فى نسختها لهذا العام.

■ فى البداية.. ما الذى يمثله الفوز ببطولة الجونة بالنسبة إليك؟
- الجونة هى إحدى البطولات السبع الكبرى، والمباراة النهائية كانت صعبة جدًا، وأنا سعيدة بالنتيجة التى حققتها فى النهاية، بعد أن فقدت تركيزى فى بعض فترات المباراة، وكدت أخسر اللقب، خاصة أن نور الشربينى قاتلت بقوة حتى النهاية، لكننى نجحت فى العودة، والتتويج باللقب
■ تتسم مواجهاتك مع نور الشربينى بالندية.. فكيف تبدو علاقتكما خارج الملعب؟
- نور أختى وصديقتى خارج الملعب، أما داخل الملعب فنحن ننسى كل ذلك، وأعتقد أن أفضل وصف لمبارياتنا هى «إننا بنموّت بعض فى الملعب»، وأنا أتعلم كثيرًا من مواجهاتى معها.
■ كيف تقيمين بطولة «الجونة» للاسكواش فى هذا العام عن الأعوام السابقة؟
- أعتقد أنها تطورت كثيرًِا فى السنوات الماضية، وللمرة الثانية، يسمح للسيدات بالمشاركة فيها، وأعتقد أنها شهدت تقدمًا كبيرًا فى التنظيم عن أول نسخة منها منذ ٧ سنوات، وفى العام الماضى، شهدت الجونة بناء مجمع اسكواش كامل، وأنا فخورة بإقامة هذه البطولة على أرض مصر، وأرى أنها تليق بأبطالها فى رياضة الاسكواش، خاصة أنهم يتربعون على عرش اللعبة عالميًا.
■ هل سيؤثر قرار وزارة الرياضة برفع الدعم عن الاتحادات الرياضية على اللعبة؟
- يجب أن أوضح أولًا أن لاعب الاسكواش «بيصرف على نفسه»، ويتكفل بتكاليف سفره للمشاركة فى البطولات، وفى وقت سابق، كان الاتحاد يتولى الإنفاق على بعض اللاعبين، لكن أوضاعه المالية لم تعد تسمح بذلك. من ناحيتى أعتقد أن رفع الدعم عن الاتحادات الرياضية خطوة جيدة، لكن يجب أن يتبعه دخول الشركات الخاصة والمستثمرين لرعاية الرياضة، خاصة أبطال الألعاب الفردية، لأن هذه الألعاب ليست مثل كرة القدم، التى تتهافت عليها الشركات لرعايتها، وعلى العموم هناك بعض الشركات التى بدأت ترعى أبطال الاسكواش، لكنهم لا يغطون سوى نسبة ١٠٪ فقط من اللاعبين.
■ تلقيت تكريمًا من الرئيس السيسى مطلع العام الحالى مع بعض أبطال الألعاب الفردية.. فماذا يمثل لك هذا التكريم؟
- التكريم كان فى يناير ٢٠١٨، وهذا يمثل لى الكثير، فآخر مرة تلقيت فيها تكريمًا كان عام ٢٠٠٨، فى عهد الرئيس الأسبق حسنى مبارك، لذا أرى أننى من المحظوظين بلقاء الرئيس السيسى، لكننى كنت أتمنى أن يكون هذا التكريم عن مجمل إنجازات أبطال الاسكواش، وليس عن فوزنا ببطولة العالم فقط.
■ فى رأيك هل ازدادت شعبية الاسكواش فى السنوات الأخيرة؟
- هذا صحيح، ولا بد أن نتفق على أن مواقع السوشيال ميديا كان لها دور كبير فى زيادة شعبية اللعبة، لأنها سلطت الضوء على أبطال اللعبة.
■ ما الكلمة التى تريدين توجيهها إلى نادى وادى دجلة الذى تلعبين تحت اسمه؟
- وادى دجلة يهتم كثيرًا بلعبة الاسكواش، ويدعم ممارسة الناشئين لها، ويعمل على تسويق أبطالها فى الإعلام، وأنا أتوجه بالشكر للنادى على دعمه لى، ووضعى على الطريق الصحيح، بجانب وجودهم معى فى البطولات، لمساندتى وتشجيعى.

الخبر (رنيم الوليلى: لاعبو الاسكواش «بيصرفوا على نفسهم») منقول من موقع (الدستور )
ونحن في الواقع أون لاين غير مسئولون عن محتواه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق «الملكى قادم».. هل يُعيد خالد جلال الزمالك إلى الأمجاد؟
التالى عاجل.. أحمد شوبير ينجو من حادث مرعب