الارشيف / أخبار التكنولوجيا / البوابة العربية للأخبار التقنية

آبل تسرّح 190 موظفًا من مشروع السيارات ذاتية القيادة

قالت شركة آبل يوم الأربعاء إنها تعتزم تسريح 190 موظفًا من برنامجها للسيارات ذاتية القيادة، الذي يُعرف بـ “مشروع تيتان” Project Titan، وهو ما يكشف بعضًا من الغموض الذي اكتنف هذا المشروع على مدى السنوات الماضية.

وقالت شركة التقنية الأمريكية في إيداع قدمته للمنظمين الحكوميين إنها تخطط حتى 16 نيسان/أبريل 2019 لتسريح الموظفين من ثماني مرافق مختلفة لمقاطعة سانتا كلارا بالقرب من مقرها في كوبرتينو بولاية كاليفورنيا الأمريكية. وأكد متحدث باسم الشركة أن التسريح كان لموظفي برنامج السيارات ذاتية القيادة الخاص بها.

وفي الوقت الذي اعترفت شركة آبل باهتمامها بالسيارات ذاتية القيادة بصورة عامة، إلا أنها لم تشرح بالتفصيل عن التقنيات التي تعمل عليها وما إذا كانت تسعى لبناء سيارة كاملة أو أجهزة الاستشعار، أو نظام حاسوبي وبرمجيات للتحكم بالسيارات.

ومن بين الموظفين الذين تعتزم آبل تسريحهم، هناك ما لا يقل عن عشرين مهندسًا للبرمجيات، ومهندس في مجال تعلم الآلة، و 40 مهندسًا في مجال العتاد، وذلك حسب ما ورد في رسالة بعثتها شركة آبل إلى هيئة تنظيم العمل في كاليفورنيا في وقت سابق من هذا الشهر.

وتشير بعض الوظائف التي وردت في الرسالة إلى أن الشركة كانت تعتزم تطوير منتجات مادية للمستهلكين. كما أن أحد المشرفين على ورشة آلية كان من بين المسرحين، ومع ذلك فمن غير الواضح عدد مهندسي الآلات الذين كان يشرف عليهم، أو ما إذا كانت الورشة تصنع معدات للسيارات أو معدات أصغر للإلكترونيات وأجهزة الاستشعار.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

هذا، ويُعتقد أن تسريح العمال هو أول تعديل رئيسي لمشروع تيتان في ظل إدارة دوغ فيلد، الذي عاد إلى شركة آبل العام الماضي كنائب رئيس للمشروعات الخاصة بعد أن قضى مدة طويلة في شركة تيسلا لصناعة السيارات الكهربائية.

ويُشار إلى أن شركة آبل تدير مشروع السيارات ذاتية القيادة على أساس الاستطلاع والاستكشاف، مع 5,000 موظف فقط من بين الـ 140,000 عامل الذي يعملون لديها بدوام كامل، وذلك وفق ما أظهرت وثائق المحكمة الخاصة بقضية جنائية تتعلق بسرقة الأسرار التجارية، كانت قد رُفعت هذا العام ضد موظف سابق لدى آبل.

ووفقًا للشكوى، التي تم إلغاؤها في شهر كانون الثاني/يناير الماضي، فإن من بين العمال الـ 5,000، هناك نحو 1,200 موظف أساسي، وهم يعملون بشكل مباشر على تطوير المشروع.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا