رصد "السفينة المشبوهة".. منصة إيرانية لإدارة عمليات الحوثي

سكاي نيوز عربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أبوظبي - سكاي نيوز عربية كشف المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العربي، العقيد الركن تركي المالكي، الاثنين، أن سفينة إيرانية تجوب البحر الأحمر، مسجلة على أنها "تجارية" لكنها في الواقع تدير العمليات العسكرية لميليشيات الحوثي الإيرانية في الحديدة، وتهدد الملاحة الدولية.

وأضاف المالكي، خلال مؤتمر صحفي في العاصمة السعودية الرياض، أن "السفن الإيرانية في البحر الأحمر تحمل أجهزة تنصت وتقوم بأعمال مشبوهة"، مشيرا إلى أن النظام الإيراني يواصل زعزعة الاستقرار في المنطقة وخرق القانون الدولي.

كما أكد أن العمليات "مستمرة ضد السفن المشبوهة التي تهدد الملاحة الدولية في البحر الأحمر"، وعرض صورا لسفينة إيرانية في البحر الأحمر مسجلة على أنها تجارية، لكنها في الحقيقة عسكرية.

ويدعم النظام الإيراني ميليشيات الحوثي، التي أدخلت اليمن في دوامة الحرب والعنف عقب انقلابها على الشرعية تنفيذا لأجندة طهران، الرامية لنشر الفوضى والإرهاب في المنطقة.

ممرات آمنة بين صنعاء والحديدة

وعلى صعيد آخر، أعلن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن أنه يعتزم فتح 3 ممرات إنسانية آمنة بين الحديدة غربي اليمن، والعاصمة صنعاء، بالتنسيق مع الأمم المتحدة.

وقال المالكي إن التحالف العربي عمل مع مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية "أوتشا" لإنشاء هذه الممرات، لافتا إلى أنها ستعمل من الساعة السادسة صباحا حتى الساعة السادسة مساء، وسيتم "تفعيلها قريبا".

وأوضح أن هذه الخطوة تأتي من أجل دعم المدنيين اليمنيين الذين يعانون ظروفا إنسانية صعبة، وتستخدمهم ميليشيات الحوثي الإيراني دروعا بشرية، إذ سيتم تأمين الطرق للتحركات الإنسانية بين صنعاء والحديدة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق