الارشيف / أخبار خفيفة / المصرى اليوم

نقيب الزراعيين يطالب بالتوسع في القرى النموذجية بالريف المصري

اشترك لتصلك أهم الأخبار

طالب الدكتور سيد خليفة، نقيب الزراعيين، الحكومة بالتوسع في القرى النموذجية بالريف المصري التي تطبق معايير التنمية المستدامة المتعلقة بالقرى المنتجة والقرى البيئية التي تحتكم إلى معايير مكافحة التلوث وتتميز بجودة في نظامها التعليمي وتغيير من أنظمتها المتعلقة بالتوافق مع الاستفادة من الموارد المائية والأرضية ولديها رؤية تعامل مع محدودية الموارد المائية، مشيرا إلى أن قرية كفر وهب بمحافظة المنوفية من النماذج الناجحة على المستويين المحلي والدولي، وتعد القرية أول محمية طبيعية زراعية في وسط الدلتا بجهود مواطنيها.

وأضاف خليفة خلال تفقده للقرية على هامش جولته بمحافظة المنوفية ان قرية كفر وهب مركز قويسنا بعدد السكان البالغ 12 الف نسمة، ومساحه الزمام الزراعي 300 فدان، وزيرو أمية تتميز بالزراعات البستانية ومعظمها لمحاصيل الموالح، والتي تعد ضمن خطة الدولة لتنفيذ الحملة القومية لزراعة مليون شجرة مثمرة، حيث تعد القرية من القري البيئية التي تزرع شجرة لكل منزل.

وأشار إلى أن أهم ما يميز القرية توحيد جناحي الامة المسلمين والمسيحيين على هدف واحد وهو النهوض بالقرية وتنميتها وهو ما إنعكس على الشوارع بالقرية والجزر الوسطي حيث تم زراعتها بالاشجار المستديمة، والأشجار الطاردة للباعوض والناموس مثل نباتات مسك الليل ذات الرائحة الجميلة مع أشجار الموالح

ولفت نقيب الزراعيين إلى ان قرية «كفر وهب»،هي اول قرية ينطبق عليها التنمية المستدامة وتتوافق مع معايير التنمية المستدامة والحفاظ على التنوع البيولوجي، من إجمالي 7 ألاف قرية منتشرة بمختلف المحافظات، مشيرا إلى أن التحول لهذه القري النموذجية يغير من معدلات التنمية على مستوي الدولة خاصة ان النشاط الزراعي هو قاطرة التقدم الاقتصادية لانه يستحوذ على 40% من فرص العمل المباشرة وغير المباشرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا