أخبار خفيفة / سكاي نيوز عربية

أوباما وميشيل يكشفان عن "مشاريع ترفيه" لصالح نتفليكس

وكالات - أبوظبي كشف الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما وقرينته ميشيل عن سلسلة من المشروعات قيد التطوير لصالح نتفليكس، وذلك بعد عام من توقيعهما على اتفاق مع منصة العرض الإلكترونية.

وأعلنت شركة الإنتاج التي تمتلكها أسرة أوباما، "هاير غراوند بروكشن"، الثلاثاء عن إجمالي 7 أفلام ومسلسلات، قال أوباما إنها سوف توفر التسلية ولكنها أيضا سوف "تعلمنا وتجمعنا وتلهمنا جميعا".

تنتج "هاير غراوند بروكشن" فيلما روائيا عن فردريك دوغلاس، مقتبس عن سيرة ذاتية حائزة على جائزة بولتزر للمؤرخ ديفيد دبليو بلايت.

كما من المقرر أن تقتبس الشركة عن صحيفة "نيويورك تايمز" ما أوردته عن وفيات لم يتم الإبلاغ عنها.

استحوذت نتفليكس وشركة أوباما أيضا على الفيلم الوثائقي "أميركان فاكتوري" (مصنع أميركي) الذي عرض في مهرجان صاندانس السينمائي ويروي قصة مصنع تملكه الصين في أوهايو ما بعد الصناعة.

و"بلوم" (إزهار) التابع للشركة عبارة عن مسلسل درامي يجسد فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية في نيويورك.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا