سواد #الموز لا يعني "عفنه".. مادة لمحاربة #السرطان

سواد #الموز لا يعني "عفنه".. مادة لمحاربة #السرطان
سواد #الموز لا يعني "عفنه".. مادة لمحاربة #السرطان

دبي: يحتوي الموز على العديد من الفوائد الصحية التي يحتاجها جسم الإنسان، بسبب تركيبته الغنية بالفيتامينات وألياف وعناصر غذائية إضافة لعنصر البوتاسيوم، لذا عادة ما ينصح الأطباء بتناوله.

لكن على ما يبدو أن الثمرة ليست وحدها التي تملك عناصر غذائية؛ فوفقًا لدراسة جديدة فإنّ اعتقاد البعض بأن سواد الموز يعني "عفنه"، وأنه أصبح غير صالح للأكل وعلينا رميه، ليس صحيحًا.

ووفقًا للدراسة فإنّ هذه البقع البنية تدلّ فعليًا على نضوج الموز، وكلما ازداد وجودها زادت نسبة احتوائه على مادة يطلق عليها رمز TNFوترمز تسمية هذه المادة في اللغة الإنجليزية إلى عبارة Tumor Necrosis Factor، أي "عامل النخر الورمي"، ما يعني أنها مادة محاربة لمرض السرطان وتكوّن الخلايا غير الطبيعية في أجسامنا.

وخلصت التجارب إلى أن تناول الموز "المسود" والحصول على كمية كافية مادة الـTNF من شأنه أن يصد خلايا الورم السرطاني، ويحدّ من نموها وتكاثرها بشكل لافت.

الخبر (سواد #الموز لا يعني "عفنه".. مادة لمحاربة #السرطان) منقول من موقع (باب كوم )
ونحن في الواقع أون لاين غير مسئولون عن محتواه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق أطباء ومعلمون ألمان يوجهون نصائح لصيام الأطفال في #رمضان
التالى "الخضيري" يُحذر من الأشربة الملونة ومكعبات المرقة الصناعية