بعد السوداء والبيضاء.. شوكولاتة باللون الوردي بدون ألوان صناعية

بعد السوداء والبيضاء.. شوكولاتة باللون الوردي بدون ألوان صناعية
بعد السوداء والبيضاء.. شوكولاتة باللون الوردي بدون ألوان صناعية

كتب- معتز حسن:

تنضم الشوكولاتة الوردية لعالم الحلوى، فهي لونها وردي بشكل طبيعي دون ألوان صناعية. هل هي خاتمة رحلة الشوكولاتة التي بدأت بلون الكاكاو الأكثر شيوعًا، ثم ظهرت الشيكولاتة السوداء، وبعدها البيضاء؟

يعرض في السوق الألماني قريباً شوكولاتة وردية من إنتاج ألواح شركة شوكولاتة شهيرة.

الجانب الأهم في المنتج الجديد أن لونه طبيعي، وليس صبغة كيماوية مُضافة، وقد كانت اليابان سبّاقة لعرضه في أسواقها، ثم انتقل مطلع هذا العام إلى الأسواق الأوروبية.

اللون الوردي مرتبط بمذاق التوت والفراولة ومصدره حبوب الكاكاو الوردية الغامقة التي تنتج في مناطق عدة من العالم ومنها ساحل العاج والإكوادور والبرازيل وهذا دفع بالعلماء إلى ابتكار نوع جديد من الشوكولاتة، وفق ما نشر موقع "الدويتش فيله".

وحسب تقرير ظهر على موقع مجلة "فوكوس" الألمانية الالكتروني، سيدخل السوق الألمانية عبر سلسلة أحد المتاجر، التي تعرض اللوح رباعي الأصابع بلونها الوردي الداكن وتنتجه معامل ألبان سويسرية شهيرة، حيث حاول باحثوها وعلماؤها ومنذ عقد كامل ويتفننون لإخراج نوع جديد من الشوكولاتة، حتى ولد المنتج الجديد.

وبعد ثمانين عامًا من إنتاج الشوكولاتة البيضاء، ظهرت الشوكولاتة الوردية خالية من الألوان والعطور والمطيبات، بل طبيعية تماماً. اللون يبقى سر الوصفة الجديدة، التي هي سر صناعي كبير لن يتاح لأحد الكشف عنه، فهو متعلق بصنعة شركة فاق عمرها قرن من الزمن، وتشغل مختبراتها ومراكز ابحاثها وعلماؤها ليل نهار لتصل بمنتجاتها الى ما يرضي ذائقة الناس، بل ما يغير تلك الذائقة.

وإذا رجعنا لقرنين من الزمن، لم يكن أحد قد سمع بمنتج اسمه شوكولاتة، ولم يكن أحد يتخيل كيف ستبسط هذه الحلوى التي يعشقها الصغار والكبار عبر العالم ولها سلطتها على الذائقة الجمعية للشعوب.

الخبر (بعد السوداء والبيضاء.. شوكولاتة باللون الوردي بدون ألوان صناعية) منقول من موقع (مصراوى )
ونحن في الواقع أون لاين غير مسئولون عن محتواه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الأمير هاري وميجان ماركل يريدان العيش في هذا القصر
التالى في ذكرى تحطم الطائرة المصرية بتونس.. حوادث "مصر للطيران" خلال 20 عامًا