أخبار عاجلة
ليفربول يهدي كوتينيو إنجاز تاريخي جديد -

دراسة: "الزنجبيل" علاج سحري لجفاف الأطفال

دراسة: "الزنجبيل" علاج سحري لجفاف الأطفال
دراسة: "الزنجبيل" علاج سحري لجفاف الأطفال

كتب- حاتم صدقي

أكدت دراسة حديثة أن "الزنجبيل" يمكن أن يساعد في إنقاذ حياة ملايين الأطفال بعد أن وجد العلماء أنه يعمل كعلاج فعال ضد مسببات القيء التي تعد سببا للجفاف وموت أكثر من مليون و300 طفل سنويا في دول العالم النامي.

وفحصت نتائج تجربة سريرية التأثيرات المضادة للقيء لجذور وثمار الزنجبيل على الأطفال الذين يعانون من الالتهابات الخطيرة بالمعدة والأمعاء، وأنه يساعد على تخفيض نوبات القيء من حيث الشدة ومعدل التكرار.

ووجد الباحثون أن الأطفال بين عام وعشرة أعوام الذين يعانون من التهاب خطير بالمعدة والأمعاء حدث لديهم انخفاض بنسبة 20% في عدد وشدة نوبات القيء عندما قورن الزنجبيل بمادة شبيهة بالدواء.

وقال الدكتور روبرتو بيرني كاناني، أستاذ طب الأطفال المساعد في جامعة نابولي بإيطاليا، ورئيس الفريق البحثي، إن هذه النتائج المحققة قد تنقذ حياة ملايين الأرواح على الأرجح في جميع أنحاء العالم، فضلاً عن تخفيض الضغط على الأنظمة الصحية.

ومن المعروف أن التهاب المعدة والأمعاء تحدث للأطفال بسبب بكتيريا شديدة العدوى، بما في ذلك ميكروب السالمونيلا والطفيليات والفيروسات التي تصيب الطعام والماء.

ويجعل القيء والإسهال من المستحيل على المرضى امتصاص العلاج الدوائي أو شربه أو تناوله عن طريق الفم لعلاج العدوى.

ومن الممكن أن يكون هذا الأمر خطيرا على المرضى الضعفاء بالفعل، كالأطفال الصغار أو كبار السن. وعلى الصعيد العالمي، يقتل الالتهاب المعدي المعوي الحاد 1.34 مليون طفل كل عام، وهو ما يعادل حوالي 15 في المائة من جميع وفيات الأطفال. ولا يزال التهاب المعدة والأمعاء الحاد من أكبر أسباب الوفاة بين الأطفال الذين يعيشون في البلدان النامية، وقال الدكتور بيرني كاناني في صحيفة "الإندبندنت"، إن الجفاف هو أكثر المضاعفات حدوثا للأطفال وأشدها خطورة.

الخبر (دراسة: "الزنجبيل" علاج سحري لجفاف الأطفال) منقول من موقع (مصراوى )
ونحن في الواقع أون لاين غير مسئولون عن محتواه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق وزارة العدل تفتتح أعمال التطوير التقني والميكنة بـ 4 محاكم
التالى مصطفى الفقي من إسبانيا: مكافحة الإرهاب تحتاج إلى جهد ثقافي كبير