أخبار عاجلة
تقرير: 2018 عام رحيل الكبار -
نائب موناكو يصدم طموحات تشيلسي -
ميسي يتدخل لتحويل غريزمان إلى برشلونة -

قطر تستعين بتاجر سلاح لتنظيم مؤتمر في دكار بشأن ليبيا

قطر تستعين بتاجر سلاح لتنظيم مؤتمر في دكار بشأن ليبيا
قطر تستعين بتاجر سلاح لتنظيم مؤتمر في دكار بشأن ليبيا

ألقى مصدر ليبي رفيع المستوي الضوء على كواليس الاجتماع الذي تحتضنه العاصمة السنغالية داكار، بين قادة جماعة الإخوان في ليبيا، وقيادات الجماعة الليبية المقاتلة التابعة لتنظيم القاعدة الإرهابي، وبعض أنصار النظام الليبي السابق.

وكشف المصدر في تصريحات صحفية، أول أمس الجمعة، عن أن اجتماع داكار يأتي بتخطيط من مدير مكتب القذافي السابق، بشير صالح، وسيسيليا ساركوزي، طليقة الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي، ومسؤولين في الديوان الأميري القطري وعدد من ضباط المخابرات التركية. مشيرا إلى أن مؤسسة برازفيل هي التي تدير المؤتمر.

وأوضح المصدر أن الاجتماع الذي انطلق أول أمس الجمعة ويستمر حتى اليوم الأحد، في داكار، هو مؤتمر تنظمه مؤسسة برازفيل التي تمولها قطر وتشرف عليها زوجة الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي، بحضور أخطر قادة الميليشيات في ليبيا وعناصر من جماعة الإخوان وبعض أنصار النظام الليبي السابق.

وقال المصدر، إن الجلسة الافتتاحية للمؤتمر عقدت أمس، وألقى الكلمة الافتتاحية الرئيس السنغالي وأعقبها كلمة لتاجر السلاح العالمي ورئيس مؤسسة برازفيل، جان إيف أوليفيه.

وأشار المصدر إلى أن بعض أنصار النظام الليبي السابق يدرسون الانسحاب من المؤتمر بعد تورطهم في المؤتمر الذي تحضره قيادات الميليشيات المسلحة، وفي مقدمتهم عبد الوهاب القايد وعبد الحكيم بلحاج وصالح المخزوم.

وكشف المصدر عن قائمة أسماء المشاركين في المؤتمر، موضحاً أن 6 أشخاص من أنصار النظام السابق يحضرون المؤتمر بصفتهم الشخصية ومنهم حسن مبروك الزنتانى، ومحمد البرغوثي، ومحمد المدني الحضيري، وحسين السويعدي، وحبيل أبو شوف، والصادق كريمة، وفتحي المحمودى، ومبروك محمد مبروك.

وتصر بعض الأطراف الإقليمية وعلى رأسها قطر وأطراف من القارة الإفريقية على التلاعب بمقدرات الشعب الليبي والدخول في صفقات مشبوهة من قادة الجماعات الإرهابية في ليبيا، والقضاء على خطة المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة الذي قطع شوطاً كبيراً في خطته التي تعتبر المثلى لحل الأزمة الليبية.

ويستغل تاجر السلاح العالمي أوليفييه علاقاته مع قطر وبعض قادة ورؤساء دول أفريقية لتمرير صفقاته القذرة والقفز على مقدرات الشعب الليبي، وذلك بدعم كبير من مدير مكتب القذافي السابق بشير صالح.

وتدير مؤتمر دكار مؤسسة برازافيل التي يرأسها تاجر السلاح ورجل الأعمال الفرنسي جان ايف اوليفييه المقرب من تنظيم الحمدين ومن الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي. وأوليفيه هو أحد أكبر التجار المعروفين في عالم تهريب النفط و الماس والسلاح وهو فرنسي مولود في الجزائر ومعروف بأنّه رجل الدبلوماسية الموازية وكان وراء إطلاق سراح المرتزق الفرنسي و تاجر السلاح بوب دينار الذي تم القبض عليه في جزر القمر سنة 1989،ولعب دوراً مهماً في الإفراج عن أربعة رهائن فرنسيين كانوا محتجزين من قبل حزب الله اللبناني في عام 1988.

الخبر (قطر تستعين بتاجر سلاح لتنظيم مؤتمر في دكار بشأن ليبيا) منقول من موقع (اليمن العربى )
ونحن في الواقع أون لاين غير مسئولون عن محتواه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق إضراب مئات العمال لعدم صرف رواتبهم في قطر
التالى الجامعة العربية تجتمع الأربعاء لبحث نقل سفارة أمريكا إلى القدس