أخبار عاجلة

ما أهمية مدينة القدس التي جعلتها مسرحا لأطول النزاعات في العالم؟

ما أهمية مدينة القدس التي جعلتها مسرحا لأطول النزاعات في العالم؟
ما أهمية مدينة القدس التي جعلتها مسرحا لأطول النزاعات في العالم؟
يعتبر النزاع حول القدس أحد أطول الصراعات العالمية، حيث يطالب بها اليهود كعاصمة أبدية لإسرائيل، بينما يتشبث بها الفلسطينيون كعاصمة لدولتهم المنشودة. فما الذي يمنح هذه المدينة المقدسة أهميتها تلك؟ وكيف يدافع كل جانب عن أحقيته فيها.

أضاف قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في السادس من كانون الأول/ديسمبر الماضي، نقل سفارة الولايات المتحدة من تل أبيب إلى القدس، مزيدا من التوتر لهذا الملف الشائك والحساس عند الجانبين العربي والإسرائيلي.

والمدينة المتنازع عليها مقدسة عند المسلمين واليهود والمسيحيين على حد سواء، وتعد في قلب أحد أطول النزاعات بالعالم. فماذا يوجد في القدس ولم كل هذا التصارع عليها؟

أهمية القدس الدينية

توجد في القدس في بضع مئات من الأمتار بين جدران البلدة القديمة مواقع مقدسة لمليارات المؤمنين في العالم. وبالنسبة للمسلمين، القدس ذات مكانة دينية كبيرة بسبب وجود الحرم القدسي الذي يضم المسجد الأقصى وقبة الصخرة، وهو أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين لدى المسلمين، فيها.

في المقابل، يعتبر اليهود حائط المبكى أو الحائط الغربي (البراق) الواقع أسفل باحة حرم المسجد الأقصى آخر بقايا المعبد اليهودي (الهيكل) الذي دمره الرومان في العام 70، وهو أقدس الأماكن لديهم.

وعند المسيحيين، هناك كنيسة القيامة التي تعد من أقدس المواقع المسيحية وأكثرها أهمية في العالم. وفيها ضريح يعود تاريخه إلى القرن التاسع عشر، وبني على الموقع الذي يعتقد أنه قبر المسيح، بحسب الإنجيل.

ويقول اليهود إن القدس عاصمتهم التاريخية منذ3000  عام، لأسباب دينية وسياسية. وبحسب روايات التراث اليهودي، فإن القدس بالإضافة إلى وجود الهيكل فيها الذي هدم مرتين، كانت عاصمة مملكة اسرائيل التاريخية التي حكمها الملك داود في القرن العاشر قبل المسيح، وبعدها لمملكة الحشمونيين اليهودية.

وإثر قيام إسرائيل في 1948، كانت القدس الغربية عاصمتها بينما بقي الجزء الشرقي تحت سيطرة الأردن. واحتلت الدولة العبرية الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس الشرقية عقب حرب الأيام الستة في 1967.

للمزيد: فلسطين.. الدولة الموعودة

كما ضمت إسرائيل القدس في1980  وأعلنتها عاصمتها الأبدية والموحدة، في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي وأيضا الولايات المتحدة. حيث لا يزال المجتمع الدولي يعتبر القدس الشرقية مدينة محتلة.

وعند الإسرائيليين والفلسطينيين، للقدس معنى قومي ووطني مستمر، وبالنسبة للفلسطينيين الذين يحلمون بالاستقلال فإن الدفاع عن القدس والأقصى هو ما يحشد صفوفهم.

سبب للنزاع الدائم

والحرم القدسي من الأسباب الرئيسية للتوتر المستمر. ولا يزال لأسباب تاريخية يخضع لإشراف الأردن، ولكن قوات الأمن الإسرائيلية تسيطر على كافة مداخله.

وفي الحرم القدسي، المسجد الأقصى وقبة الصخرة، وهو أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين لدى المسلمين. لكن السلطات الإسرائيلية تسمح برغم ذلك لليهود بزيارة باحة المسجد في أوقات محددة وتحت رقابة صارمة، لكن دون السماح لهم بالصلاة هناك.

في المقابل، يستغل يهود متطرفون سماح الشرطة الإسرائيلية بدخول السياح الأجانب لزيارة الأقصى عبر باب المغاربة الخاضع لسيطرتها، لاقتحام المسجد الأقصى وممارسة الشعائر الدينية اليهودية فيه، حتى أنهم يجاهرون بأنهم ينوون إقامة الهيكل مكانه.

وتزيد تلك الزيارات والنوايا المعلنة والصريحة من مخاوف الفلسطينيين من قيام إسرائيل بتقسيم المسجد الأقصى بالزمان والمكان بين اليهود والفلسطينيين، في ساعات الصباح لليهود وباقي اليوم للفلسطينيين.

وهذا الوضع الموروث من حرب 1967  يجيز للمسلمين الوصول إلى المسجد الأقصى في كل ساعة من ساعات النهار والليل، ولليهود دخوله في بعض الساعات، لكنه لا يجيز لهم الصلاة هناك.

وتكرر تل أبيب دوما أنها ترغب بالإبقاء على "الوضع القائم" في المسجد.

وكانت زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق أرييل شارون إلى باحة المسجد الأقصى الانتفاضة الثانية في أيلول/سبتمبر 2000. وفي تموز/يوليو الماضي، شهد الموقع أسبوعين من الاحتجاجات العنيفة بعد أن قامت السلطات الإسرائيلية آلات للكشف عن المعادن على مداخل الموقع، قرار تراجعت عنه لاحقا.

 

فرانس24/ أ ف ب

نشرت في : 14/05/2018

الخبر (ما أهمية مدينة القدس التي جعلتها مسرحا لأطول النزاعات في العالم؟) منقول من موقع (فرانس 24 )
ونحن في الواقع أون لاين غير مسئولون عن محتواه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق أسبوع الدم والنار في غزة.. الاحتلال يهدد بإحراق القطاع وانتفاضة في الطريق
التالى برلين تحتج على رفض منح صحافي ألماني تأشيرة دخول إلى روسيا لتغطية المونديال